• ×

وقس على ذلك

وقس على ذلك
hassanomr@yahoo.com
لقاء الموسم
مباراة الهلال أمام المريخ المقررة الخميس تعد طريقاً لاتجاه واحد بالنسبة للأزرق إذا أراد الاحتفاظ بلقب الممتاز، ذلك أنّ تعثر المريخ المتصدر إذا ماتلقى الخسارة من الهلال أمر وارد خاصة أن الفريق تنتظره مباريات صعبة عوضاً عن أنّ الدافع المعنوي سيجعل الهلال قادر على تخطي العقبات المتبقية في طريقه عقب مباراة القمة، وهذا الوضع يفرض من جميع الأهلة الوقوف في خندق واحد ورفع لافتة واحدة مكتوب عليها (معاً من أجل نقاط القمة)، وهذا يتطلب أن نترك كل الخلافات جانباً ونتحد خلف مجلس الإدارة بقيادة الأمين البرير لأنّ الانتصار لن يكون للأمين وإنما للهلال والخسارة كذلك ستقع على الهلال وعلى كل منّا ان يعي دوره ويدرك المطلوب منه من أجل الانتصار.
مجلس الإدارة يقع عليه العبء الأكبر في الإعداد والتجهيز للمباراة، وهو مطالب بجهد مضاعف لتعويض فترة غيابه التي ترتبت عليها الكثير من المشاكل خاصة فيما يتعلّق بالجانب المادي وتراكم المتأخرات من حوافز ومرتبات للجهاز الفني واللاعبين، عوضاً عن تهيئة المعسكر الذي تتم من خلاله إعداد اللاعبين نفسياً وبدنياً من أجل الفوز والموازنة بين كون المباراة مصيرية وطريق لاتجاه واحد وبين كونها مباراة تدخل في اطار الاحتمالات الواردة في كرة القدم يمكن أن يخسر الفريق فيها دون أن يكون ذلك نهاية المطاف ويمكن أن يفوز دون أن يعني ذلك الفوز حتمية التتويج بالدوري طالما أن الكرة داخل الميدان والممتاز في اسبوعه الرابع من دورته الثانية ومازال التنافس مستمراً.
الجمهور مطالب بالدعم والمؤازرة والمساندة والتشجيع ونسيان كل شيء خارج المستطيل الأخضر، كل الروابط الهلالية ينبغي أن تتوحد وتقف خلف الفريق، المعارضون لمجلس الإدارة قبل المؤيدين ذلك أن الهلال الآن ينادي ابناءه وواجب الجميع تلبية هذا النداء كل الروابط بمختلف مسمياتها وتوجهاتها يجب أن تحضر لتهتف باسم واحد هو اسم (الهلال)، لقد تخلّت الجماهير عن الفريق لفترات طويلة بسبب عوامل عديدة وآن الأوان أن نتحد خلف الفريق ونهتف بملئ أفواهنا (الله الوطن الهلال)، ونتغنى بـ(وقف مشاهدك يازمن راجع دفاترك ياماحال في السكة موج أزرق هدر تاريخ ندر اسمو الهلال ... سيد البلد) وهي اللحظات التي نحتاج فيها لنغمة (وحدّنا شبعنا من الفرقة).
والمطلوب منّا في إعلام الهلال أن نركّز خلال الاثنتين وسبعين ساعة القادمة على اللاعبين وجهازهم الفني وحفز الجماهير للتدافع والتداعي من الوقوف خلف الفريق، المطلوب أن ننسى موقفنا من البرير ومجلسه ونتذكر فقط موقفنا من الهلال، وإذا قام كل منّا بما هو مطلوب منه الإداري في مجلسه والمشجع في مدرجه والصحفي في صحيفته، وهؤلاء جميعاً كما قلنا بالأمس أصحاب حقوق مجاورة إذا أدّوا أدوارهم على النحو المطلوب فإنّ أصحاب الحقوق الأصلية من لاعبين وجهاز فني سيقولون كلمتهم ويحسمون المواجهة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 1  0  5.8K
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    Mustafa Mohammed ALi 11-04-1434 09:0
    ها ها ها ها مقال يضحك ,,, مقال لا يتناسب مع الماجستير الذي حصلت عليه ، قلت لي وقف مشاهدك يازمن راجع دفاترك يامحال في السكة موج أزرق هدر تاريخ ندر اسمو الهلال ... سيد البلد) وهي اللحظات التي نحتاج فيها لنغمة (وحدّنا شبعنا من الفرقة). والله ناقصك بطانية حمراء وتحلم******************
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات