• ×

وقس على ذلك

وقس على ذلك
hassanomr@yahoo.com
روّقوا المنقة
الطريقة التي يتعامل بها مجلس المريخ مع مباراة الفريق القادمة أمام الهلال تؤكّد أن مجلس (اللوردات) قد وضع كل البيض في سلة هذه المباراة، وهو أمر من شأنه أن يحدث اثاراً سلبية مدمرة إذا ما انتهت المباراة لغير مصلحة فريقه، ومن الواضح أنّ المجلس يعاني من اضطراب فكري هائل فهو يتحدّث تارةً عن محاباة التحكيم للهلال ثم ينتقل تارةً أخرى ليتحدّث عن غرامة مستحقة يجب على الهلال دفعها بسبب الأحداث التي صاحبت قمة نهاية الموسم الماضي في بطولة الدوري الممتاز، يحدث كل هذا والمعطيات ودلائل الواقع تشير إلى أن المريخ ينبغي أن يدخل المباراة وهو أقل انفعالاً وتوتراً لأنّها مباراة بثلاث نقاط فقط وليس خمس نقاط هي الفاصلة حتى الآن بين الوصيف وحامل اللقب.
من المعلوم أن مباريات الهلال والمريخ تستقطب من الاهتمام الإعلامي والجماهيري ما لاتستقطبه سواها من المباريات، لكنها في سياق التنافس العام مباراة مثلها مثل غيرها ينال فيها المنتصر مثلما ينال غيره من الفرق ويحظى كل فريق بنقطة في حالة التعادل شأنه شان غيره من الفرق التي تنهي مبارياته بالتعادل، بالتالي فإنّ تناول المباراة بحسبانها نهاية المطاف وغاية الآمال ومنتهى الطموح يدخل جميع المتعاطين معها في أنفاق من التوتر والتوجس الذي يفسد أول مايفسد المباراة ومايمكن أن يكون فيها من فنيات وجماليات وهذا هو السبب في جعل الكثير من مباريات القمة مفتقرة لأساسيات كرة القدم وغارقة في (العك) و(الشلاليت) حيث يعرف اللاعبون من معين التوتر الذي يسود أجواء ماقبل المباراة.
من حق إداريي الفريق السعي بكل مامن شأنه أن يحقق الفوز على أن ينحصر ذلك في اطار اللاعبين وجهازهم الفني لأنّهم في نهاية المطاف هم المعنيون بالأمر حيث أن الجهاز الفني هو الذي سيضع الخطة ويسمي التشكيلة، أما اللاعبون فهم الذين يقومون بكل شيء بعد ذلك وقد يحالفهم الحظ وقد لايحالفهم فكرة القدم هي مزيج متجانس من الجد والاجتهاد و(الحظ) الذي كثيراً مايقول كلمته ليخرج الجميع وهم يهزون رؤوسهم ليقولوا أن الكرة (مابتدي حريف)، أما الإعلام والجماهير ومجالس الإدارت فهم ليس إلاّ أصحاب حقوق مجاورة قياساً إلى أصحاب الحق الأصلي الذين يجب أن يبقوا بمعزل عن السالب من التأثيرات التي مصدرها أصحاب الحقوق المجاورة.
قمة الخميس القادمة ليست بحاجة لمزيد من صب الزيت على النار لأنّ اللاعبين بكل تأكيد يبحثون عن انجاز داخلي بعد موسم مخيب على المستوى الخارجي، ومعروف أن هذا الأمر لا يتأتى إلاّ بالبطولتين المحليتين اللتين يتنافس عليه الهلال والمريخ وهما بطولة الممتاز وكأس السودان، وهذا لوحده كافٍ لإشعال المباراة دون تصريحات عنترية أو مزايدات إعلامية، (روّقوا المنقة) وألعبوها بهدؤ واجعلوا الأفضل يكسب، وبمناسبة مباراة الخميس نسأل، ماهي أخبار قمة السيول والفيضانات؟؟


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 0  0  6.2K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات