• ×

وقس على ذلك

وقس على ذلك
hassanomr@yahoo.com
ويستمر الصراع
* أفلت المريخ من كمين هلال كادوقلي وسقط الهلال في فخ أهلي عطبرة لتظل الأمور على ماهي عليه وتستمر المطاردة بين الفريقين ويبقى فارق النقاط الخمس قائماً ليشعل المنافسة، التي يملك الفريقان حظوظاً متقاربة فيها رغم أفضلية المريخ المستمدة من فارق النقاط، وطريق المريخ نحو الكأس لن تعترضه سوى عقبة واحدة تتمثل في مباراته أمام الأمل العطبراوي الفريق الذي له أمام المريخ صولات وجولات، ومع أنّ البعض ينظر إلى مباراة المريخ أمام الأهلي شندي على أنّها عقبة ثانية في طريق الفريق إلاّ أن معنويات الفريق الأحمر قادرة على دفعه لتحقيق الفوز لاسيما أن المباراة ستقام على ملعبه.
* أما الهلال فستكون العقبة الأبرز في طريقه مباراة هلال كادوقلي والذي سيسعى لنيل لقب الفريق الوحيد هذا الموسم الذي لم يهزم من العملاقين بعد أن نجح في فرض التعادل عليهما في مباراتي الجولة الأولى قبل أن يكتفي بنقطة واحدة يوم أمس الأول والتي كان الفوز فيها في متناول يده قبل أن يضيعه في الجزء الأخير من عمر المباراة، وبالتأكيد سيسعى الفريق للتعويض من خلال لقاء الهلال، وستعود نقاط مباريات الولايات من جديد لتتحكم في مسار البطولة وتحدد البطل لأنّ الهلال تحديداً بحاجة لأكثر من الفوز على المريخ بل إنّه إن فعل ذلك تعيّن عليه انتظار نبأ سعيد يأتي من فريق آخر بالفوز على المريخ أو التعادل معه.
* المواجهة المباشرة بين الهلال والمريخ إن كانت الاسبوع القادم أو نجحت المحاولات التي تقوم بها عدة جهات لتأجيلها؛ هذه المباراة على أهميتها إلاّ أنّ التعويل عليها لحسم مسار البطولة قد يبدو تعويلاً في غير محله، فهي مباراة تتحكم فيها عوامل عديدة ولايعتمد الفوز فيها على الفريق الأكثر جاهزية، ومما لاشكّ فيه أن حاجة الهلال للنقاط تجعله يدخل المباراة بدافع (ياغرق ياجيت حازمه) لأنّ خسارته تعني فقدانه للقب بينما سيضعف التعادل من حظوظ الفريق ويجعل المريخ أكثر حرصاً على تجنّب المزالق التي قد تعترض طريقه بعد مباراة القمة التي كثُر الحديث عن تأجليها إلى الاسبوع الأخير.
* الهلال هذا الموسم تعرّض لنزيف حاد بعد سلسلة من التعادلات هي الأطول على امتداد تاريخ مشاركة الفريق في المسابقة التي يملك الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بلقبها، وفي ظل الظروف الصعبة التي يعيشها النادي بصورة عامة تبدو المطالبة بنتائج جيدة ومظهر حسن ضرب من ضروب التمني في وقت عوّد فيه اللاعبين جماهيرهم على أنّهم في كثير من الأحيان وفق مايتمنون، الهلال بحاجة لإعلان حالة الطوارئ من أجل القتال حتى آخر لحظة دفاعاً عن لقبه ومن أجل التأكيد كذلك على أنّه فريق لاتزيده الازمات إلاّ قوة وعزيمة ورغبة في صناعة وإشاعة الفرح في كل الاحوال والظروف.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 0  0  703
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات