• ×

وقس على ذلك

وقس على ذلك
hassanomr@yahoo.com
حالو تحنن المسكين
يجمع المعارضون والمؤيدون لمجلس الأمين البرير أنّ الوضع الإداري الحالي للنادي صاحب القاعدة الجماهيرية الأكبر يمثّل مأساة كبيرة سيدفع الهلال ثمنها غالياً في مقبل الأيام، وهو وضع تقع مسؤوليته بشكل كامل على وزارة الشباب والرياضة الولائية التي تركت الوضع معلقاً دون أن تتخذ قراراً فاصلاً، ومما يثير التساؤلات حرص الوزارة ذاتها على الاستقرار الإداري للند الآخر المريخ إلى درجة مدّدت فيها أمد لجنة التسيير أو ماتمّ التعارف عليه إعلامياً بمجلس اللوردات، وذلك يوقع الوزارة وأجهزتها المختلفة تحت طائلة الكيل بمكيالين والانحياز السافر لنادٍ على حساب آخر دون الوضع في الاعتبار الأثآر التي ستترتب على الفراغ الإداري الحاصل حالياً في الهلال.
إنّ مجلس الهلال الذي قضت المفوضية بعدم شرعيته وأيدت محكمة الاستئناف ذلك القرار رفع يده (عملياً) عن كل شؤون الفريق رغم المحاولات التجميلية التي يحاول البعض القيام بها من وقت آخر وهي محاولات كشفتها في الوقت السابق تصريحات الكابتن السادة مدير الكرة التي سبقت مباراة الفريق أمام أهلي شندي في ذهاب نصف نهائي كأس السودان، وبالمقابل لم تتقدم أي جهة من الجهات المعارضة والمنادية برحيل المجلس لتقديم مايسد رمق الفريق وجعلت بالتالي من رحيل البرير قيمة أعلى من مصلحة فريق الكرة خاصة والنادي على وجه الخصوص.
وفي تقديري أنّ القضية برمتها كان يمكن أن تحسم سلباً أو إيجاباً بحيث يحدث نوع من الاستقرار الإداري، والمتابع يعلم أن الوزير قد رمى الكرة في ملعب الاستئنافات بعد أن قضى بشرعية المجلس في حال صدور قرار من اللجنة باعتماد العضو الاحتياطي همشري إذا ما أثبت اقامته في السودان وهو المستند الذي تمّ بسببه تأجيل الحسم في القضية إلى مدة ثمانية وأربعين ساعة من المفترض أن يقدّم فيها همشري مايثبت أهليته لدخول المجلس هذه الأهلية التي تتمثل حسب النظام الأساسي لنادي الهلال في ابراز مستند يؤكّد (اقامته) بولاية الخرطوم.
الهلال مقبل على منعرج خطير خلال الفترة المقبلة على كافة المستويات فمجلس الهلال إن تم الحكم بشرعيته أو لجنة التسيير أن كان الأمر خلافاً لذلك سيقع على عاتقها التحضير للجمعية العمومية المقبلة من أجل انتخاب مجلس إدارة جديد والعملية الانتخابية إن جرت في ظل الأوضاع الحالية فإنّ الهلال موعود بامتداد أمد الازمة الإدارية التي ستجعل منه (زمالك) السودان، ولايخفى على أحد المورد الذي أوردته الخلافات الإدارية لنادي الزمالك العريق صاحب السجل الناصع في البطولات الإفريقية والمحلية قبل أن يدخل في حالة من التوهان لم يستطع مغادرتها، وخلافاً للأمور الإدارية تنتظر فريق الكرة العديد من التحديات سواء في كأس السودان الذي بلغ نهائيه أو الدوري الممتاز الذي يدافع فيه عن اللقب في مهمة صعبة بناءاً على موقف الفريق في الدورة الأولى من المسابقة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 1  0  1.2K
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عمار بخيت 10-12-1434 06:0
    تسلم اياديك صحفي يستحق الاحترام حتي وان اختلفنا معك في الانتما
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات