• ×

وقس على ذلك

وقس على ذلك
hassanomr@yahoo.com
التهامي ليس موظفاً لدى البرير
الأراء مهما كانت يجب أن تبقى بمعزل عن أصحابها حتى لايفسد الحكم عليها الود بين صاحبها وبين الحاكم عليه، وإن كان البعض وبمن فيهم رئيس الهلال الأسبق صلاح إدريس يبكون على الديمقراطية ويرون في مجلس البرير مجلساً شرعياً يستحق الدعم والسند، فالبعض الآخر يرى أن الديمقراطية التي تأتي بامثال البرير عرجاء بيّنة العرج وعوجاء الظل لأنّ العود الذي استندت عليه أعوج، وإنّ المقياس ينبغي أن يكون للممارسة لا للصناديق والممارسة تؤكّد أنّ البرير قد فشل بدرجة الامتياز في إدارة الهلال (فلكم) وأقصى واستخدم أساليب (الدعاية) لدمغ كل من خالفه الرأي بأقذع الأوصاف وأسوأ الصفات وذلك بمباركته وتحت إشرافه (المادي) والمعنوي، وإن كانت الديمقراطية قد أتت بالبرير فإنّ الرجل قد جسّد الديكتاتورية والانفراد بالقرار في أبشع صورهما.
لقد تابعنا خلال الأيام الماضية الأحداث التي بدأت اعتباراً من قرار المفوضية القاضي بفقدان ماتبقى من مجلس الإدارة لشرعيته وماتلى ذلك من قرار للأستاذ الطيب حسن بدوي وزير الشباب والرياضة الولائي يقضى بتكوين لجنة لتصريف الأعباء تمهيداً لتكوين لجنة تسيير تمهّد لاقامة جمعية عمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد، وصولاً إلى الاستئناف الذي تقدّم به الرئيس (المحلول) وكان من ثماره صدور قرار بتعليق قرار المفوضية بحل المجلس، وهو القرار الذي استند عليه البرير لاطلاق تصريحاته التي ألمح من خلالها لقيادة عملية تصفية حسابات تشمل كل من سماهم الذين ساهموا في وأد الديمقراطية، ولاشك انه يعني أولئك الذين قبلوا العمل في لجنة التصريف المعلنة من قبل الوزير.
وإن كان البرير يملك الحق في اقالة فوزي المرضي والسادة وحسن صالح باعتبارهم موظفين في النادي فإنّ غمرة الفرحة بالعودة قد دفعته لادخال الدكتور كرار التهامي في زمرة الذين يمكنه الاستغناء عنه ناسياً أو متناسياً أن كرا التهامي نائب رئيس منتخب جاءت به الجمعية العمومية وليس حاله حال العسقلاني وحاتم أبو القاسم الذين قلّل البرير من أمر استقالتهما باعتبارهما من الأعضاء المعينين في المجلس، وبالتالي فإنّ الجمعية العمومية هي فقط التي تملك الحق في ابعاد التهامي الذي يملك خياراً آخر في الابتعاد هو خيار الإستقالة.
التهامي ليس موظفاً عند البرير وقبوله بتولي رئاسة لجنة التصريف لاينتقص منه شيئاً رغم أننا كنا نرجو الكثير من الرجل بعد انتخابه وانضمامه للمجلس، لكن غياب المؤسسية وسيطرة الرجل الواحد على مقاليد الحكم في النادي الكبير أدّت لتحجيم دوره فلم يقدّم ماهو مطلوب منه، وإن كانت الشرعية التي يتشدّق بها البرير وأعوانه تعني بقاء من جاءت بهمم صناديق الاقتراع بغض النظر عن مواقفهم وعطاءهم فإنّ التهامي ينبغي أن يستمر في المجلس الذي قدّم نموذجاً حياً على أن الديمقراطية والشرعية عند البرير وزمرته ماهي إلاّ كلمة حق أُريد بها باطل.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 3  0  1.3K
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عاشق الهلال 09-08-1434 01:21 مساءً
    لا نشك فى ان البرير متهور ولديه الكثير من الاخطاء و بنفس القدر له الكثير من الحسنات و بالرغم من الانتهازية الواضحة للدكتور التهامى الا انه ليس للبرير الحق في ابعاده ،،، استغرب لقولك بان عدم المؤسسية منعت التهامى من تقديم الكثير فالتهامى الذى نعرف كمغتربين لا يتوقع منه تقديم اى انجاز اذ ماذا نتوقع ممن ظل ولسنين عددا يمثل واحدا من اهم ادوات الدولة الجبائية دون ان يقدم شيئا للمغترب السودانى و الذى يعتبر اكثر اشقياء الارض دفعا للجبايات و اقلهم حصولا على مردود يقابل ما يدفع
  • #2
    الصواعق 09-08-1434 09:13 مساءً
    الاخ الصواعق ...
    لابداء رأيك يرجي مراسلة الاستاذ / حسن على بريده الالكتروني المضمن في المقال ولك جزيل الشكر
  • #3
    الصواعق 09-09-1434 03:19 صباحاً
    [B]الاخوة بكفر ووتر مع التحية... اذا كان للاستاذ حسن الحق في ان يكتب في منبر عام (فالبعض الآخر يرى أن الديمقراطية التي تأتي بامثال البرير عرجاء بيّنة العرج وعوجاء الظل لأنّ العود الذي استندت عليه أعوج، وإنّ المقياس ينبغي أن يكون للممارسة لا للصناديق والممارسةذ).... وانتم سمحتم له ان يكتب مثل هذا الكلام عن الديمقراطية التي يقال عنها انها تصحح نفسها بنفسها وان علاج اخطاء الديمقراطية تتم بمزيد من الديمقراطية... هذا من الثوابت... فلماذا تلزموني ان ارد عليه على بريده الخاص... عندما يكتب وتحس بأن دافعه هو الكراهية ... فلماذا ارد عليه بدون ان يحكم على الرأي الذي نختلف فيه جمهور القراء .. ؟؟ بالله كيف تحكمون .. فهل من حقه ان يهاجم الاخرين بهذه الكلمات التي لا تنم على اصلاح او تطوير او نصح او نقد بناء ولا تتحملوا ان يتم الرد عليه... انكم تظلمون الاخرين.. اربأ بكفر ووتر ان تكون هي الاخرى تتحكم فيما نكتب وتقودنا الي نشر الرأي الواحد.. انني ارى انه من حقي ان ابدي رأيي .. وفي النهاية هو رأيي وليس رأي كفر ووتر ارى انه من حقي عملا بحرية النشر ابدأه ومن حق اي شخص ان يرد علي ويبدي رايه واكون سعيدا حتى ولو اساء لشخصي او اتهمني فسأعتبر ان ذلك هو رأيه ومن حقه ان يرد علي بما يعتقد... لقد سبق ان وقفت مع الاخ مختار في ابداء رأيه وانا كنت ومازلت لا أؤمن بأي كلمة يكتبها.. ولكني اعتبر ان مايكتبه هو رأيه وهذا حق من حقوقه ان كنا حقيقة في منبر حر.. هذه المسألة ضرورية ياكفر ووتر وهي اساس من اسس نجاح أي صحيفة ... فالمولى عز وجل له حكمة في اختلاف البشر واختلاف آراءهم فلو كان يريد ان تكون كل الناس على رأي واحد لاستنسخهم في كل شيء الشكل واللون العقل والقلب .... الخ آخيرا يا كفر ووتر ارجو ان لا تقعوا في فخ المجاملات فقد حجبتم الكثير من تعليقاتي وفي بعض الاحيان تنشروا رأيي بعد ان تخفوا الموضوع الذي علقت عليه في صفحة الاخبار السودانية التي لا يقرأها احد... وكنت اود ان اكتب لكم رسالة في هذا الشأن ولكن رأيت ان اكتبها لعلكم تنشروها على الملأ...[/
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات