• ×

خواطر زول


(( خواطر زول )) عبد الله القاضي
العشوائية ماركة سودانية..!!
بعد أن ألغى الاتحاد القطري لكرة القدم المباراة الودية وما كان من جماعتنا إلا أن طلبوا إقامة معسكر بديل لهم الدوحة خلال الأيام القادمة !!!! لا أدري كيف يفكر هؤلاء ؟ ولا أعلم متى يصحو ضمير هؤلاء وهم يتلاعبون بهذا المنتخب ويسيرونه كيفما اتفق ؟! يريدون معسكر والسلام .. ! في أي مكان لا يهم ... في أي الأجواء لا مشكلة لديهم .. المهم يخرجوا من السودان ويطيروا لأي مكان ملح ويعسكروا ملح ويبيعوا تذاكرنهم ويشغلوا وكالتهم !!! اعترضنا في مقال سابق على مشاركة الهلال والمريخ في الدورة الرمضانية نسبة لسخونة الأجواء ودرجة الحرارة التي تقارب الخمسين ورطوبة عالية لا يقدر عليها حتى سكان قطر ... لنتفاجأ اليوم أن إدارة المنتخب تطلب من الاتحاد القطري إقامة معسكر في الدوحة !! هل تريدون معسكر للنوم نهاراً والأكل ليلا فقط دون تمارين ودون إعداد حقيقي ودون مباريات تجريبية في هذا الجو الخانق أم ماذا يريد هؤلاء ؟!
والله إنه لشيء محزن حقا أن يفعل هؤلاء بسمعة السودان ما يشاءون دون أن يسألهم أحد ولا حتى من ضمير حي يؤنبهم وهم يتلاعبون بسمعة الوطن هكذا جهاراً نهاراً!
أمثال السيد /أسامة عطا المنان ومحمد سيد احمد الجكومي لا أحد يعرف أصلا ما هو واجبهم وما هو عملهم في الاتحاد العام ليقرروا ما يريدون ويفعلوا ما يحلو لهم وحسب تفكيرهم الضيق لذا فجأة تجد أن أمين المال يتدخل في السيستم ويفتي في العقود ويقرر بأن معسكر المنتخب هنا أو هناك ومع غياب الدولة يظهر وكأنه المنقذ والممول والتذاكر طبعا معروفة من أي الوكالات ستقطع وديونه على الدولة تتراكم دون سقف محدد!! والجكومي يخرج إلينا كل ساعة بتصريح سالب يستحق معه ما قاله في حقه رئيس نادي الهلال!!
بالكو
في الهلال الأمر لا يختلف كثيراً حيث العمل يسير بصورة سيئة وعشوائية جدا وهذا واضح من تضارب الأنباء وتفاوت الأفعال مع الأقوال والتصريحات هنا وهناك ! منذ مشكلة سيدي بيه ومرورا بالتعاقد مع بامبا الذي لم يكتمل حتى الساعة ومعسكر الفريق ثم مشكلة تراوري وأخيراً وليس آخر موضوع المهرجان ومباراة الجيش الذي قال عنها الكوارتي أن هناك من يحرض الفريق الرواندي لعدم اللعب مع الهلال !!!!!
إذا تركنا كل ما سبق وأخذنا هذا التصريح الأخير للكوارتي ولا أعلم بأي صفة يتحدث السيد كوارتي الذي بتنا نقرأ اسمه أكثر من رئيس النادي هذه الأيام عبر المواقع المختلفة , الذي قال أن الجيش الرواندي رفض أداء المباراة حتى لو منحوهم مليون دولار!!!
إذا صدقنا رواية الكوارتي أن هناك من يحرض الجيش الرواندي لكي لا يؤدي المباراة !هل يتفضل علينا الكوارتي ويقول لنا ما هي الفائدة التي سوف تدفع بالجيش الرواندي عدم اللعب ؟! هل قام أحد المجانين بدفع مائة ألف دولار لهم لكي لا يلعبوا مع الهلال ؟! يا ترى كيف وصل هذا الجيش الرواندي وأقام في الخرطوم على حساب الهلال ؟! وهل أتى الفريق بدون اتفاق رسمي وعقد ملزم ومكتوب ؟! أم حضروا بأخوي وأخوك ؟! هل تم التعاقد مع إدارة الفريق قبل تحركهم من الفاشر؟! هل تم توقيع عقد بين الطرفين فيه التفاصيل المالية والشروط الأخرى قبل إعلان اسم الفريق الذي سيقابل الهلال ؟! لماذا دائما نرمي بفشلنا على الآخرين وعلى أعداء وهميين؟!
المدرب الوطني للهلال رجل نظامي وضابط سابق لذا يحتاج لكل من يعمل معه الانضباط التام من الجميع ومساعدته في أداء عمله بالانضباط خاصة دائرة الكرة والأجهزة المعاونة واللاعبين وقبلهم أعضاء مجلس الإدارة !!
كل العمل الذي تم من قبل مجلس الهلال وجهودهم وأموالهم التي دفعوها سوف تضيع هباءً منثوراً ما لم يتدارك المجلس في قادم الأيام ترتيب البيت الهلالي والعمل الإداري بشكل أكثر مؤسسية ومنهجية .. هذه الأمور الإدارية البدائية لا تحتاج لعبقريات ولا خبراء أجانب .. لأنها مكررة كل عام مرتين في فترات التسجيلات وكذلك الترتيب للمعسكرات وطريقة الاتفاق مع الأندية الأخرى للتباري معها كل هذا لا يحتاج لكثير عناء لو منحنا كل شخص تخصصه وكلفنا الرجل المناسب ووضعناه في المكان المناسب لأنه من غير المنطقي أن يحضر فريق أجنبي بكامل إدارته وجهازه الفني من مدينة لأخرى وتملأ الدنيا ضجيجا وتصريحا بقيام مهرجان كبير ومباراة ودية معهم ثم قبل لحظات تخرج للناس وتقول لهم أن هناك من أفشل المباراة الودية مع الفريق الضيف ليفشل المهرجان !!
جمهور الهلال يمكن أن يحضر ويملأ الإستاد حتى لو كانت تقسيمة داخلية لأنه كما قال صحفي جزائري (أنا لم أرى في حياتي تمرين يحضره 10 ألف متفرج إلا في إستاد الهلال ) لكن هذا الجمهور فقط يحتاج لمن يقدره ويتعامل معه بكل شفافية وعمل مؤسسي واضح لا يحبطهم ولا يتسبب في إبعادهم عن معشوقهم بسبب أعمال فاشلة تقومون بها وأخطاء بدائية متكررة لا تتعلمون منها ولا تعترفون بها!!
الفشل معناه في اللغة .. الضعف والهوان والتراخي والجبن والكسل !!
إذن أذهبوا فأنتم الفشلاء !!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالله القاضي
 0  0  730
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات