• ×

وقس على ذلك

وقس على ذلك
hassanomr@yahoo.com
الهلال في الميدان
* بعد فترة طويلة من التوقف عاد الهلال لاستئناف تدريباته استعداداً للنصف الثاني من الموسم والذي يخوض الفريق فيه الدورة الثانية للممتاز بجانب المشاركة في كأس السودان، وقد شهدت فترة توقف النشاط العديد من الأحداث التي دار أغلبها خارج الميدان لكنّها بكل تأكيد لها تأثيراتها وانعكاساتها التي نأمل أن يتركها الجميع جانباً من أجل العودة للالتفاف حول الفريق والوقوف معه خاصة أنّ مهمته في ماتبقى من الموسم لن تكون سهلةً عطفاً على ماقدّمه من مستوى مهزوز خلال الفترة الماضية بما جعله يتبوأ المركز الثالث في ترتيب المنافسة بعد سلسلة من التعادلات التي وقع الفريق في فخها داخل ملعبه وخارجه.
* عاد الهلال بجهاز فني جديد يقوده المدرب صلاح أحمد آدم والذي تحفظنا في فترة سابقة على انضمامه للجهاز الفني كمعاون (مفترض) للمدرب التونسي لطفي رحيم والذي لم يكتمل التعاقد معه لأسباب مجهولة، وكان مدار تحفظنا أن صلاح قد أظهر قدرات جيدة أنعكست على نتائج فريقه السابق هلال كادوقلي ولم نكن نود للرجل أن يترك مقعد المدرب الأول ليتراجع إلى الصف الثاني حتى وإن حمل هذا التراجع مسمى المدرب العام، والآن وقد بات أمر امساكه بزمام الإدارة الفنية بالفريق واقعاً لايسعنا غير أن نتمنى له التوفيق في هذا المشوار آملين أن ينقل نجاحاته مع الهلال الابن إلى ساحة الأب.
* برنامج الفريق الإعدادي بدأ والفريق يفقد عدداً من لاعبيه بسبب توزعهم بين منتخبي السودان وجنوب السودان وهو الأمر الذي استدعى ضمّ عدد من لاعبي فريق الشباب وهي بلاشك محمدة تصب في خانة صناعة فريق تمتزج فيه عناصر الخبرة بالشباب ويبقى نجاح هؤلاء الشباب رهيناً باتاحة الفرصة لهم من أجل المشاركة في مباريات الفريق الودية التي سيخوضها قبل انطلاق الاستحقاقات الرسمية للفريق، ولعل مايجعلنا ننستبشر خيراً وجود 16 لاعباً في تدريب الفريق الأول وهو عدد يؤكّد جدية اللاعبين ورغبتهم في الظهور بشكل مغاير خلال الفترة القادمة، والمأمول أن يمضي الإعداد في محاوره النفسية والبدنية والفنية بالصورة التي تصنع من الفريق قوة ضاربة خلال الفترة المقبلة.
* الفريق بحاجة ماسة خلال الفترة القادمة لجماهيره التي نتمنى منها أن تطوي صفحة النصف الأول من الموسم وتعود من جديد لأنّ الدلائل والحقائق الماثلة تؤكّد أن الهلال إنما يستمد قوته من وقفة الجماهير ومساندتها، وإن وجدنا العذر لبعض الجماهير في الانصراف عن الفريق بسبب تراجع نتائجه فإن أمر انصراف هذه الجماهير في مقبل الأيام سيشكّل منقصةً يدفع ثمنها الفريق، الهلال بحاجة لتكاتف الجميع والتفافهم حول الفريق بدايةً من مجلس الإدارة مروراً بالجماهير والإعلام وإذا أدى كلٌ دوره على النحو المطلوب فستوضع الكرة في ملعب اللاعبين وجهازهم الفني من أجل حصاد الانتصارات والتتويج بالبطولات.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 0  0  909
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات