• ×

وقس على ذلك

وقس على ذلك
hassanomr@yahoo.com
تعليقات القراء
اهتم اهتماماً كبيراً بتعليقات القراء واحرص على تتبعها في مختلف المواقع التي تقوم مشكورةً بنشر المقال بداية بموقع (قوون) الرائد والذي نتمنى أن يوليه الأستاذ رمضان أحمد السيد المزيد من العناية والاهتمام لما له من دور متعاظم خاصةً بالنسبة لمن لاتصلهم النسخة الورقية من الصحيفة، وقد كان الموقع إلى وقت قريب مصدراً أساسياً لاخبار الرياضة السودانية في العديد من القنوات الفضائية وحتى وكالات الأنباء، وبالإضافة إلى موقع قوون يتم نشر المقال في مواقع (كفر ووتر) و(الزاوية) بجانب صفحة الهلال في الفيس بوك وعبر كل هذه المواقع اتتبع تعليقات القراء وردود الأفعال على ما أكتب ولا أخفي سعادتي بوجود هذه التعليقات سواء اتفقت مع وجهة نظري أو اختلفت لأنّ التعليق شاهد على أنّ صاحبه قد منح الكاتب وقتاً وجهداً بالقراءة أولاً وبالتعليق ثانياً.
وللتعليقات عجائب وغرائب وللقراء في تعليقاتهم مذاهب شتى، منهم من يقرأ الموضوع بانطباع مسبق عن الكاتب فيأتي تعليقه رأياً في الكاتب لا المكتوب ويستوي في ذلك الرأي سلباً أو إيجاباً، ومنهم من يقرأ شيئاً ويفهم شيئاً فيكون تعليقه على المكتوب بعيد تمام البعد عن ماهو مقصود، ومن القراء من يختلف معك في الرأي إلى درجة تكاد تفقده الود مع الكاتب ناسياً أو متناسياً ان (الأعوج راي والعديل راي)، ومنهم من تأخذه العصبية والحمية لنادٍ أو رأي فيشتط ويغلو ويوغل في الإساءة الشخصية غافلاً أنّ سهم الإساءة مرتد إليه ولو جعل بينه وبين الكاتب حجاب استخدام اسم مستعار.
ولاشك أن القراءة المتواصلة للتعليقات تمنح الكاتب زاداً لما تحتويه في أحيان كثيرة من رؤى ثاقبة ومعالجات موضوعية للكثير من القضايا المطروحة في الساحة الرياضية لكن يبقى من الضروري الإيمان بأن الحقيقة المطلقة لاتوجد عند شخص معين لذا يجب احترام الرأي المخالف لأنّ ذلك يكون مدعاة لاحترام (الآخر) بصورة مطلقة وقبوله ومن ثم التعايش معه، وقد عانينا كثيراً في كافة مجالات الحياة من محاولات الاقصاء وتهميش الآخر بصورة كلّفتنا الكثير على كل المستويات.
من خلال هذا المقال أردت توجيه رسالة حب وتقدير واحترام لجميع القراء الذين يخالفونني في الرأي قبل الذين يتفقون معي، هم أصدقاء الكلمة ورفقاء الحرف، نجتمع في ساحة الرياضة لنتحاور ونتشاور في الشأن الرياضي، غايتنا الإصلاح وهدفنا البناء، مواطن العلل في وسطنا الرياضي باتت كثيرة ومتعددة ولا سبيل للإصلاح إلاّ بتلاقح الأفكار وتبادل وجهات النظر، نحترم القراء ونقدّرهم وننطلق في جميع ما نكتب من هذا الاحترام وقناعتنا الراسخة أن اختلاف وجهات النظر لايفسد قضايا الود حتى لو أراد البعض غير ذلك، وهدفنا أن نوفق في كتابة ماينفع الناس فما مامن كاتب إلاّ سيفنى ويبقى الدهر ماكتبت يداه فلاتكتب بخطك غير شئٍ يسرك في القيامة أن تراه.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 7  0  1.7K
التعليقات ( 7 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    حلمان بوطن أحلى 08-15-1434 08:0
    في ناس برغم أنهم كتاب كبار لا يتحملون التعليق ولا الانتقاد مثل الاستاذ عبدالمجيد وهناك من يتكابر على القراء مثل الصحفي المريخي الكبير ولن أذكر اسمه حتى لا يمتنع محررنا من نشر التعليق وأود أن أحيي الاستاذ علم الدين على رحابة صدره وتقبله لتعليقات وانتقادات القراء ولا يتوقف عموده ولا حتى ليوم الا لسبب مقبول فله ولامثاله الكرام نكرر التحية.
  • #2
    عاشق الهلال 08-15-1434 09:0
    شكرا لك استاذ حسن فقد تطرقت لموضوع حيوى خاصة و ان الصحافة الورقية فى طريقها للزوال و سيكون المستقبل لصحافة الاخذ و العطاء بين الكاتب و القارىء ولم يعد هنالك مكان للكاتب الشبيه بامام المسجد الذى يلقى الخطب و على المصلين الاستماع فقط و رغم وجود بعض المهاترات و الخروج عن النص فى الكثير من الاحيان الا ان المحصلة النهائية تعتبر ايجابية ،،، لدى ملاحظة تحتاج لدراسة و هى ان كل من حمل القلم و عمل بالصحافة ينادى و يتمسك بحرية الصحافة و فى الوقت نفسه يحجب هذه الحرية عن القراء بمنعه التعليق على ما يكتب ،،، هل يستحق مثل هذا ان يدعى بانه صحفى يدافع عن حرية الكلمه !!! قد يدعى البعض وجود اساءات و فى نفس الوقت لا يخلو عموده من الاساءه للاخرين علما بانى لم اقرأ يوما اساءة لكاتب يحترم نفسه و القارىء ،،، اخيرا ما الذى يجبر ادارة الموقع على الرضوخ لمثل هؤلاء الكتاب و لا اعتقد بان كتاباتهم تستحق الاستجابة لشروطهم بعدم التعليق ،،، اخيرا الا تستحق ظاهرة الصحفى الذى ينادى بحرية الصحافة ويكمم افواه القراء الى دراسة مستفيضة من اساتذة الصحافة وعلم النفس حيث تبدو حالة الفصام واضحة
  • #3
    أبو مدثر 08-15-1434 10:0
    الصحافة بدون تعليقات للقراء كانها خطاب سياسي لرئيس دولة قرا الخطاب وبس . هناك فوائد من بعض القراء وقشفات تصويرية مضحكة وخاصة من الاستاذ محمد الفاتح حمزة ( كتاحة ) والتعليقات ايضا لها فائدة تجبر الواحد على قراءة المقال والاستفادة منه . واعتقد ان بعض المعلقين وانا منهم استفدنا من المقالات . الصحفي لو عايز يقيم نفسوا هل هو صحفي ممتاز او فاشل ان يكتب في كفر و وتر ويترك التعليقات مفتوحة . هنالك بعض الصحفيين خاضوا التجربة في كفر ووتر وفي النهاية هربوا لانهم ينتقدون الاخرين ولا يتحملون نقد انفسهم كمثال لهم منهم مزمل ابو القاسم وبابكر سلك . ونتمنى من الاستاذ عبد المجيد عبد الرازق ان يترك التعليقات مفتوحة لانه كاتب محبوب من كل الوان الطيف الرياضي .
  • #4
    عزالدين سيد وديدي 08-15-1434 10:0
    لله درك فبالرغم من اختلاف اللونية مع فانت تطرح افكار وتكتب بموضوعية ومهنية بعيدا عن التعصب الاعمى وقراءتك للتعليقات دليل على اهتمام تجويد عملك والبحث عن عيوبك فلك التقدير الاحترام وشكري بلا حدود ويا ليت جريدتي الصدى وقوون يفسحوا مجال للتعليق على الموضوعات والاعمدة لديها
  • #6
    صالح هلباوي 08-15-1434 04:0
    (تمنح الكاتب زاداً لما تحتويه في أحيان كثيرة من رؤى ثاقبة ومعالجات موضوعية للكثير من القضايا المطروحة في الساحة الرياضية لكن يبقى من الضروري الإيمان بأن الحقيقة المطلقة لاتوجد عند شخص معين لذا يجب احترام الرأي المخالف لأنّ ذلك يكون مدعاة لاحترام (الآخر) بصورة مطلقة وقبوله ومن ثم التعايش معه، وقد عانينا كثيراً في كافة مجالات الحياة من محاولات الاقصاء وتهميش الآخر بصورة كلّفتنا الكثير على كل المستويات) كلام يوزن بماء الذهب لله درك يا ابوعلي....ايهاالصحفي الانيق سًر علي هذا النهج دوما أتمني لك التوفيق, تعتبر شهادتي ورأي فيما تكتب شهادة مجروحه اذا صح التعبير لانني هلالي قٌح لكن غير متعصب , مثلما أقرأ لك أقرا أيضا للصحفي المتميز عبدالمجيد عبد الرازق,لأنكما تلتقيان في التناول الموضوعي لقضايانا الرياضية بعيدا" عن التعصب الأعمي
  • #7
    معتصم محمد احمد 08-16-1434 05:0
    سلاااااااااااامااااااااااات حبيبنا الاستاذ حسن عمر خليفة ... تحية وسلام عزيزي حسن انا من المداومين جداً بالاطلاع علي كل ما تدونه عبر (وقس علي ذلك) , صراحة اشهد بانك وقلة من الصحفيين تعدون علي اصابع اليد الواحدة طرحكم فيه الكثير من الموضوعية والواقعية , كما اني من كثرة اطلاعي علي ما تكتبه والتباين الواضح في رأيك والذي يتغير علي حسب (الموضوع والقضية) لا علي حسب (الشخص واتجاهه) اشعر بصدق حروفك وطهارة كلماتك من (سوق المصالح) اقصد صحافة المصالح . ولكن ايضاً الاحظ جانب سالب في كتاباتك , وهو انك دائماً ما تتاخر في تناول اي موضوع بالنقاش , اي انك لا تبادر بتناول اي قضية في وقتها,ربما يكون هذا بتعمد منك ليكون الطرح بشكل هادىء , ولكن هذا يكون علي حسابنا نحن كقراء لاني حينما لا اجد ما اتوقعه اوابحث عنه في عمودك فمن المؤكد اكون مضطراً للهبوط بالاطلاع لمستوي اقل في الموضوعية عند صحفي آخر يكون بالنسبة لي بديل الي حين . زاوية اخيرة (حادة بعض الشىء) قبل فترة كنت تطل علينا في منتديات الهلال , صراحة لم اكن سعيداً بطلاتك تلك , فحسب رأي الخاص كانت تخصم منك اكثر مما تضيفه لك , لانك ولو رجعت لها تجد القاسم المشترك في مشاركاتك كان الاقتضاب و الضبابية بل والايحاءات غير المفيدة سواء للفريق او حتي الاعضاء , مع احترامي لك كصحفي الا انني كعضو بمنتديات الهلال لم استفد مطلقاً مما دونه العضو عمر حسن خليفة بل بالعكس في احيان كثيرة شوش علي فكري بايحاءات لم اتمكن من فك طلاسمها اتخذ منها بعض الاعضاء ممراً للهجوم علي آخرين . عموماً هذا رايي في ما تكتبه , اتمني ان تتقبله فهو لا يعدو كونه وجه نظر خاصة تتقبل (الخطأ قبل الصواب) وختاماً لك مني كل الود والحب و الاحترام والتقدير ,,,,
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات