• ×

خواطر زول


(( خواطر زول )) عبد الله القاضي
كم سيدفع لنا الأهلي القطري نظير مشاركة القمة السودانية !!
الأهلي القطري هو عميد الأندية القطرية باعتباره أول نادي قطري تأسس عام 1950 باسم نادي النجاح قبل أن يتغير الاسم للنادي الأهلي عام 1972وهو أول نادي أيضاً يفوز بكأس أمير قطر في نفس العام وأول نادي قطري يحظى بملعب ونادي حديث من الدولة وقد ضم النادي العريق أفذاذ الكرة القطرية أمثال عادل مال الله وعيسى أحمد وحسن سبيلة وبعض من لاعبي الدول الأخرى من أنحاء العالم ويأتي على رأسهم هدافهم التاريخي السوداني كابتن حمدان حمد والإيراني المكير جنكيز خان والإسباني الأشهر مدرب برشلونة جوزيب غوارديولا الذي لعب للأهلي من 2004وحتى 2006 ! غير أن السنوات العشرة الأخيرة لم تقم قائمة للعميد بل تدحرج عاما بعد عام للدرجة الثانية ويعود ويصعد للأولى ليعود أدراجه للثانية وهكذا حتى هذا الموسم الذي صعد فيه لدوري النجوم !!
وبما أنه ظل طوال السنوات الماضية يهبط للدرجة الثانية فإن الدعم الذي يقدم لأندية المحترفين انقطع عن الأهلي وقد اثر هذا في مسيرة النادي ودخل في أزمة مالية حادة جداً كما ذكر الكابتن خالد شبيب رئيس جهاز الكرة في جمعيتهم العمومية قبل أسبوع , وقد يعود لهم الدعم الحكومي .
النادي الأهلي فكر في إقامة دورة رباعية أو خماسية تجمع العميد وأندية الهلال والمريخ من السودان وناديان من الهند والفلبين وربما بنغلاديش لتكون سداسية و قد تم إرسال الدعوات لأندية القمة كما ذكر لي ذلك رئيس جهاز الكرة وعندما سألته عن رد أنديتنا وهل وصلهم ما يفيد المشاركة قال أنه غير متأكد لكنه طلب مني أن أرجع للمنسق الإعلامي الذي يتولى هذا الأمر !
كعادة أنديتنا وقبلهم إعلامنا وصحافتنا الهزيلة هللوا وكبروا وملئوا الدنيا ضجيجاً بدورة رمضانية لا تسمن ولا تغني من جوع أنديتنا الفقيرة وذلك لأسباب سوف اذكرها لاحقاً, الصحافة الهزيلة اعتبرتها دورة دولية وصارت تروج لها أكثر من منظميها وصرنا نحلم منذ الآن بالفريق الفائز كي نستقبله استقبال الفاتحين ونعتبرها بطولة خارجية محمولة جوا ونكذب على أنفسنا ونصدق الكذبة , بينما هنا حتى في موقع النادي الأهلي لا تجد خبر ولو صغير عن هذه الدورة ((الدولية ))المزعومة خاصة وأن الموسم انتهى وكل الأندية القطرية سوف تخرج في معسكرات خارجية في أوروبا وحتى الأهلي صاحب الدورة ذاهب لإسبانيا في معسكره الصيفي في أغسطس لأن الجو هنا لا يحتمل ودرجة الحرارة تقارب الخمسين والرطوبة فوق الثمانين إذن الأجواء غير مثالية إطلاقاً لهذه الدورة ولا أدري كيف سيقيم المريخ معسكره هنا في هذا الجو الخانق , وقد تعجبت من أن إدارة اللوردات التي حولت معسكرها من القاهرة للدوحة فجأة وكأنهم لم يصدقوا أنفسهم !!
بالإضافة لذلك فإن هذه الدورة تتعارض مع بطولة كأس الشيخ جاسم والأهلي مشارك في هذه البطولة وعندما سألت خالد شبيب عن تضارب الدورة مع مشاركة الأهلي في كأس الشيخ جاسم قال ربما الأهلي يغادر الكأس مبكراً وهذا كلام غير دقيق وغير عملي ! كما أن هناك أقدم دورة رمضانية للجاليات في الوطن العربي تقام في قطر منذ أربعين عاما وهي دورة صالح صقر الرمضانية والتي سوف تنطلق في نسختها رقم (39) وتشارك فيها الجالية السودانية ونحن أكثر الجاليات فوزاً بالبطولة العريقة ( 13 ) مرة فوز منذ أيام صلاح دفع الله والفاتح النقر وحسن دقدق ومزمل دفع الله وخضر الكوري ونبيل الطيب ومنقستو وسكسك وعبدالحميد كباشي وشنان خضر وسامي صلاح وحضرة وإسماعيل حامد وجقود وخالد تجاني وبكري النقي واسامة الطيب وويقا , وليام وكدوس مرورا بالجيل الحالي وهم أبناء هؤلاء العمالقة بدءا بالحارس مجاهد النور، وعبدالرحمن عبدالله وياسر عرفات، ووليد النور، ومحمد حامد، ومحمد الفاتح النقر، وممدوح مصطفى النقر وسليمان محمد، وأيمن عبدالله، ومبارك إبراهيم، ومحمد بخاري، وأسعد مصطفى, ومحمد خضر الكوري وعدد كبير جداً من مبدعي بلادي الذي أثروا الملاعب القطرية وهي دورة عريقة تجذب جماهير أكثر من جماهير الدوري القطري بكثير نسبة لاهتمام الجاليات بها وقيام الدورة في أجواء رمضانية جميلة بإستاد الدوحة العتيق الذي يشبه دار الرياضة مكاناً وجمهوراً, وأذكر العام الماضي كان فريق الجالية السودانية في مجموعة واحدة مع فريق الشرطة العسكرية الذي يقوده لاعب الهلال الحالي سينالي بامبا الذي أحرز هاتريك وقاد فريقه للفوز بالبطولة بعد أن وصل للنهائي بفوزه على فريقنا في قبل النهائي الذي تأهل له الفريقان من نفس المجموعة !!
بالكو
نعود لعنوان المقال , وكلنا يعلم أن الأهلي المصري لديه سقف محدد للمشاركة في أي مباراة خارجية منذ سنوات وكان لا يغادر القاهرة ما لم يستلم 100 الف دولار كاش داون وقد رفعت إدارة الأهلي المبلغ مؤخراً إلى 200 ألف دولار كما هي في مباراة تكريم والي المريخ ! وكذلك الزمالك الذي كان أجره محددا بثمانين ألف دولار سابقاً قد رفع المبلغ قبل أيام إلى 150 ألف دولار ,وهنا تأتي المؤسسية الغائبة في أنديتنا حيث لا لوائح محددة ولا نظام متبع يمشي عليه النادي بل كل قراراتنا عشوائياً تتم من خلال أمزجة الرؤساء وأعضاء مجلس الإدارة . والدليل على ذلك هو أن مدرب الهلال غير معلوم حتى اليوم وبالتالي قد لا يوافق أصلا للمشاركة في هكذا دورة وفي هذه الأجواء وفي المريخ ربما المدير الفني يكون آخر من يعلم ولا أظن أنه وافق بهذه السرعة من تغيير وجهة المعسكر من القاهرة للدوحة ووافق بالتالي المشاركة في الدورة المزعومة مع فرق ضعيفة لن تفيد الفريق فنياً ولن يستفيد اللاعبون بدنيا بل قد يتأثر بها الفريق وتحدث إصابات وسط اللاعبين لو شاركوا في هذه الأجواء الحارة والرطبة جداً جداً!

والسؤال الذي يطرح نفسه كيف وافقت الأندية على المشاركة دون معرفة تفاصيل الدورة والعقد الذي يفترض أن يوقع بين صاحب الدعوة وأندية الهلال والمريخ وما هي الشروط والامتيازات والعائد المادي لكل نادي مشارك !! وهل أرسل أي نادي مندوبه للدوحة أو حتى كلف رئيس رابطة الهلال أو المريخ هنا لمناقشة الأمر مع صاحب الدعوة ؟! كل هذه الأمور لم نسمع بها ولا أحد ربما يسمع بها أو يتحدث عنها حتى تنتهي الدورة وقد نكتفي بالمشاركة نظير الأكل والشرب وتحمل تذاكر السفر فقط كما حدث ذلك كثيراً من أنديتنا وكأننا لا نصدق أنفسنا عندما يتم استدعاؤنا لأي مشاركة خارجية حيث يستعد لها الإداريون والصحفيون المطبلون ويجهزون حقائبهم قبل اللاعبين !!

إضافة لما سبق لا أحد يعلم تحديداً متى يبدأ القسم الثاني من دوري سوداني المخرمج وهل هو بعد رمضان أم قبله أم أثناءه حتى تستطيع الأندية الاستعداد وتنظيم وقتها وتحديد برنامجها التدريبي !!
لا أعلم كيف فاتت على إدارة النادي الأهلي القطري كل هذه الأمور ؟!؟!؟


اتصل بوالده في الدوحة يبشره بنجاحه فسأله الوالد (جبت كم يا ولدي؟) فرد الولد (( نسبتي 51% يا أبوي)) فقال له أبوه .. والله يا ولدي درجة الحرارة عندنا أعلى من نسبتك دي !!!

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالله القاضي
 1  0  1.4K
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    العوض 08-07-1434 05:0
    ياسيدي لا يملك الهلال او المريخ حق الرفض طالما ان قطر هي الداعم الاوحد لحكومة السودان وبمان الحكومة تومول القمة فليس هنالك مجال للاعتزار او الرفض لانه سيترتب علي وقف معونه الدوله تلقائيا عم النادي المعتزر يعني المشراكة بقرار جمهوري
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات