• ×

وقس على ذلك

وقس على ذلك
hassanomr@yahoo.com
العسقلاني والسلعاوي
في فيلم (بوشكاش) لمحمد سعد وعندما ذهب للتعاقد مع اللاعب (السلعاوي) أخبر والده أنّ ابنه سيوقّع على شرط جزائي بقيمة 100 ألف جنيه لكنّ والد السلعاوي الذي لايعرف ماذا تعني 750 ألف جنيه ويسأل (ودي كم بالمصري؟) هذا الرجل يطلب من بوشكاش محفوظ حارس المرمى السابق والذي تحوّل لسمسار لاعبين أن (يبحبها) شوية في مسألة الشرط الجزائي لأنّه يرى أن توقيع ابنه على مبلغ 100 ألف جنيه فقط كشرط جزائي قليلة جداً ويبتهج الرجل عندما يخبره بوشكاش أنّ الشرط الجزائي سيكون مليون جنيه وهنا لايملك الرجل غير أن يردد في فرحة واضحة (زينة والله زينة).
تذكرت بوشكاش ووالد السلعاوي وأنا اتابع حديث المدرب المقال غارزيتو في حواره أمس مع الزميلة (الأسياد) وخاصة الجزء المتعلق بمبلغ تعاقده حيث ذكر أن عضو مجلس الهلال العسقلاني (لافُضّ فوه ومات من الغيظ حاسدوه) قد طلب منه أن يضيف 200 ألف دولار ولاشكّ أن هذا الطلب الغريب قد أدهش المدرب ولم يمنعه من القهقهة عالياً في سره على مفاوضه الذي منحه مبلغاً مالياً كبيراً دون أن يبذل في سبيل ذلك أي مجهود، وفي تقديري أن أقل مايمكن أن يعتذر به العسقلاني لجماهير الهلال هو دفع قيمة الشرط الجزائي في العقد الذي ورّط به الهلال.
العسقلاني الذي ظهر في الساحة الهلالية بصورة مفاجأة وارتبط ظهوره بزيارة الهلال إلى مدريد وعقد توأمة مع الريال وهي الزيارة التي تمّ الإعلان عن تأجيلها ومن ثم الغائها في وقت لاحق، مافعله العسقلاني في عقد غارزيتو يستحق عليه المحاسبة لانه إن فعل مافعل عن جهل فتلك مصيبة كبيرة وإن فعله عن علم وادراك فتلك مصيبة أعظم توقعه تحت طائلة اهدار المال العام حتى ولو كان هو من سيتبرع بقيمة العقد، جهل الرجل الفاضح بقوانين التعاقد كان يلزمه أن ينتحي مكاناً قصياً ويتيح الفرصة لغيره من أهل المعرفة والدراية لا أن يأتي تدخله على طريقة (الجا يكحلها عماها) ليتضرر الهلال من عقد خرافي وهو الذي لاتزال جراحه من مثل هذه التعاقدات مفتوحة.
العسقلاني الذي لم نحس له وجوداً إلاّ في أغنية (جيت بالخير يا البرير) حيث ذكر ضمن منظومة من اطلق عليهم (يفدوا الهلال يعيونهم) لم يكن موفقاً في أمر ابرام العقد مع المدرب وعليه أن يتحمل نصيبه من قيمة هذا العقد الكارثي والذي توارى الحديث عنه تماماً في ظل الاهتمام المتعاظم بأمر انهاء التعاقد مع المدرب، الهلال استغنى عن غارزيتو نعم لكن تبقى مسألة حقوق المدرب شوكة في الحلق وضعها العسقلاني ويجب أن يتحمل مسؤوليتها ويتحملها معه من جاؤوا به إلى أدارة النادي ليكشف عن جهل فاضح منح به المدرب الفرنسي سيفاً سيستغله أبشع استغلال كما ستكشف الأيام القادمة.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 1  0  998
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    صهيب 06-16-1434 01:0
    لكن اخي عمر يا راقي، كيف يترك امر العقج مع المدرب لشخص واحد، اليس هناك توقيع على العقد والا يوقع سوى الرئيس او السكرتير و ذلك بعد قرار مجلس الإدارة مدون في محضر الاجتماع، اما اذا تم العقد مع المدرب بهذه الطريقة اي بطريقة ادارة كنتين في حلة نائية، فليتحمل المجلس باكمله و اولهم الرئيس الشرك الجزائي، لان المدرب مفتح و كتب كل الشروط التي تجعله من الاغنياء ان تم الغاء عقده من طرف نادي الهلال و مجلس الهلال مشغول بقضايا اخرى.
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات