• ×

وقس على ذلك

وقس على ذلك
hassanomr@yahoo.com
شيلوهو قبل مايشل الهلال
دفع الهلال ثمن اهدار الفرص العديدة والسوانح التي لاحت لمهاجميه على مدار شوطي المباراة وسقط في فخ التعادل أمام ضيفه هلال كادوقلي الذي نجح في انتزاع نقطة غالية من الهلال بأقل مجهود بعد مباراة كان الهلال فيها الأكثر استحواذاً على الكرة والأكثر وصولاً لمرمى حافظ حارس عرين الضيوف لكنّ فرص الهلال افتقدت للخطورة باستثناء كرة بشّة التي عادت من القائم الأيسر لمرمى الضيوف ورأسية مدثر كاريكا العائدة من العارضة، ورغم عدم الفاعلية التي شابت أداء الهلال آثر المدرب غارزيتو الاحتفاظ ببدلائه حتى الدقيقة الحادية والأربعين ليدفع بثلاثة منهم مرة واحدة.
هلال كادوقلي الذي نجح هذا الموسم في كسر رهبة الفرق الكبيرة وقهر عاملي الأرض والجمهور عندما فاز على أهلي شندي وفرض التعادل على المريخ عاد في مباراة الأمس ليؤكّد عزمه على الظهور بشكل مغاير بعد أن نجح مدربه الشاطر صلاح محمد آدم في ترك المساحات للاعبي الهلال من أجل الحركة وبذل المجهود وفضّل الاعتماد على الهجمات المعاكسة التي أثمرت عن هدف التعديل الذي لايهم البت في أمر ما إذا كان من تسلل أو غير ذلك طالما أنّه احتسب في ومنح الفريق نقطة التعادل ليكون هلال كادوقلي بذلك الفريق الأكثر حصاداً للنقاط من خارج قواعده.
معاناة الهلال تواصلت والفريق يواصل اهدار النقاط على ملعبه ويضع صدارته للمنافسة على كف عفريت في ظل التحفز الكبير والرغبة التي تنتظم جميع الأندية المتنافسة في تغيير خارطة المنافسة، والقضية بالنسبة للهلال ليست في فقدان النقاط لكن المشكلة الحقيقة هي فقدان هيبة الهلال الذي بات أمر فوزه ونيله النقاط مثار جدل حتى عندما يلعب داخل قواعده، ولاشكّ أنّ المسؤول الأول عن مايحدث هو المدرب غارزيتو الذي باتت تنتفي الحاجة لاستمراره يوماً بعد الآخر في ظل إصراره الغريب والمريب على ذات الطريقة التي اثبتت التجارب فشلها ودفع الهلال ثمنها غالياً في البطولة الإفريقية وانتقل الأمر إلى بطولة الدوري الممتاز.
لقد مدّ الهلال حبل الصبر طويلاً للمدرب الذي يثبت كل يوم عدم توفيقه مع الفريق، غارزيتو مدرب جاء للهلال باسمه لكن هذا الاسم لم ينعكس إيجاباً على الفريق وفي رأيي أن الوقت قد حان ليتخذ مجلس الإدارة قراراً شجاعاً بالاستغناء عنه قبل أن تتدهور الأمور أكثر من الآن ويبحث الهلال عن بطولته المحببة فلايجدها ويخرج من الموسم خالي الوفاض خاصة بعد أن أكّدت المباريات السابقة أن الخطر على الهلال لن يكون كما هو العادة من المريخ فقط بعد أن استأسدت الفرق وباتت تطمع للعب أدوار تختلف عن تلك التي ظلّت تلعبها خلال المواسم الماضية، انقذوا مايمكن إنقاذه واقيلوا المدرب حتى يعود الهلال وإلاّ فابشروا بموسم يبحث الهلال في نهايته عن فرصة التمثيل الخارجي فلايجدها.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 1  0  1.2K
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    بلال 06-07-1434 10:0
    (ورأسية مدثر كاريكا العائدة من العارضة) انت كنت بتحضر في قناة تانية ولا ايه الحكايه متين مدثر كان بيعلب بي راسو اتقو الله فينا ما تكتب من راسك ساكت
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات