• ×

وقس على ذلك

وقس على ذلك
hassanomr@yahoo.com
قوون الأولى
التجارب الناجحة في أي مجال من المجالات تستحق الاحتفاء والاحتفال ذلك أنّها تصلح لجعلها نموذجاً يقتدى به ويسار على أثره، ولاشك أنّ نيل صحيفة (قوون) للمركز الأول من حيث الانتشار بحسب ما أعلنه المجلس القومي للصحافة والمطبوعات أمرٌ يتطلب وقفة تأمّل لمسيرة هذه الصحيفة التي أطلق صرخة ميلادها الأولى في أكتوبر من عام 1990 لتصبح منذ ذلك التاريخ جزءاً من المزاج العام لعشاق الرياضة في السودانية لايكتمل (الكيف) إلاّ بها ولايحلو (شاي الصباح) إلاّ بوجودها، وهي مرتبة لم تنلها الصحيفة اعتباطاً بل عملت من أجل ذلك وفق منهج مدروس أساسه احترام القاريء وخدمته بتقديم الخبر الصادق مهما بلغت كلفته.
وتقديم الخبر صناعة يدرك العاملون في مجال الصحافة أنها باهظة التكاليف تستوجب سداد فاتورة دفعتها (قوون) عن طيب خاطر فحصدت بذلك ثقة القراء ونالت احترامهم فباتت لهم مرجعاً يفصلون به كل نقاش وجدال، حدث ذلك في وقت لم يكن الخبر فيه متاحاً كما هو الآن يمكن الوصول إليه بضغطة زر، استمدت (قوون) تميزها من قدرتها الكبيرة على نقل قارئها إلى موقع الحدث بالصورة والقلم كيف لا وهي الرفيق الدائم للفرق والمنتخبات السودانية في حالها وترحالها وفي منافساتها المختلفة وصحفيوها هم الأكثر تنقلاً وترحالاً لتقديم التغطية المطلوبة من قلب الحدث، ولأنها اجتهدت نالت الاستحسان تصديقاً لقول القائل: إنّ للمتقن عند الله والناس ثوابا، وفي وقت تبارت فيه الصحف في مضمار الإجادة نالت الصحيفة قصب السبق وتُوجت في المركز الأول سبع مرات متتالية.
ماميّز (قوون) قدرتها المذهلة على الابتكار وتقديم الأفكار المدهشة لقارئ يمل التكرار ويهرب من قيود النمطية، وعبر مسيرتها نجحت صحيفة السودان الرياضية الأولى في تقديم عشرات المشروعات والأفكار التي صارت من ثوابت الرياضة السودانية بوجه عام وكرة القدم على وجه الخصوص، فاستحقت بذلك أن تكون ترياقاً ضد الملل وعلاجاً ضد الدوران في فلك كل ماهو معاد، ولم يكن النجاح في مشروع ما سدرة منتهى ماترجوه الصحيفة لكنّه ظلّ مرةً بعد أخرى يمثّل تحدٍ جديد تتجاوزه الصحيفة لتقدّم ماهو أفضل منه فدانت لها بذلك السيطرة على سوق التوزيع بأرقام تبعد كثيراً عن غيرها من الصحف.
مسيرة (قوون) الناجحة والمتميزة لم تكن في طريق معبد وسهل لكنها كانت مزيجاً من الشهد والدموع خاصة خلال العامين الماضيين حيث اعترضت مسيرتها العديد من العقبات والمصاعب التي ظنّ البعض أنها ستكتب النهاية لمسيرتها لكنّها تغلبت على كل ذلك بفضل الله سبحانه وتعالى في المقام الأول وبعزيمة أهلها الذين تعاهدوا على أن تظل شعلة التميز متقدة، إننا في مقام التميز والتفرد لابد أن نزجي مطايا التهاني للقائمين على أمر الصحيفة مع خالص الدعوات لهم بالتوفيق لمزيد من الابداع والتميز في خدمة الحقيقة والخبر الصادق.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 0  0  1.2K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات