• ×

خواطر زول




(( خواطر زول )) عبد الله القاضي
الهلال يثير الرعب في شوارع أبيدجان ؟!!
نال الهلال هزيمة مذلة في ساحل العاج وبات قريبا من مغادرة البطولة الأفريقية من دوره الأول ما لم تحدث معجزة في استاد الهلال ويتأهل, ولو حدث الخروج لا قدر الله تكون المرة الأولى منذ سنوات طويلة يفعلها الهلال ويجلس مبكراً في ساحة المتفرجين على الأندية الكبيرة وهم يتصارعون على الأميرة الأفريقية المستعصية علينا!
الهلال فعلها من قبل وعوض فارق الأهداف لكن ذلك لن يأتي مع هذا الإعلام المضلل والمخدر! فعلها الهلال من قبل في زمن الإعلام الهادف النظيف الذي لا يطبل ولا يجمل ولا يجامل لا رئيس ولا مدرب ولا لاعب!!
وفعلها الهلال في وجود مدربين يتعلمون من أخطائهم ويسمعون النصح ويعملون به لكن في الهلال اليوم مدرب لا يرى ولا يسمع ولا يتعظ !!
بداية يجب تصحيح الوضع في الإعلام الرياضي لأنه هو الأساس وهو السلطة الرابعة الذي يراقب باقي السلطات وإن صلح ساعد في إصلاح المجتمع ككل ! وليس من المعقول أن نقرأ في صحف تمثل النادي مانشيتات مخدرة ومضللة ((هجوم الهلال يرعب العاجيين)) ((تراوري يثير الرعب في أبيدجان )) !
مثل هذه العناوين الكاذبة والخادعة قد تؤثر في اللاعبين وكاذب من يظن أو يقول أن اللاعبين لا يتأثرون أو لا يقرأون الصحف .. بل رايتهم رأي العين في معسكرات الهلال وكل شخص يحمل جهاز في غرفته ويدخلون مواقع التواصل الاجتماعي ويطالعون كل ما يكتب عنهم حيث أنهم بعد التمارين ليس لديهم ما يفعلونهم غير أن يظلوا منكبين على كمبيوتراتهم !
أتابع بشكل يومي الإعلام المصري المقروء أوالمشاهد ولم أرى إطلاقا هذا التضخيم للاعبين والأندية رغم أن الفراعنة لديهم كل الحق في أن يضخموا الذات نسبة لانجازاتهم التي لا تحصى من البطولات الأفريقية , لكنهم يتعاملون باحترافية عالية وعقلية مستنيرة وإعلام هادف , فمثلا النادي الأهلي فقد أربعة من لاعبيه الكبار بقيادة أبوتريكة وفتحي وجدو بالاعارة وبعض المصابين وكذلك المشاركين في منتخب شباب مصر ورغم ذلك لم نرى أي مبررات غير واقعية بل تعاملوا مع الأمر بكامل الثقة في النفس وفي اللاعبين الموجودين في الكشف وذهبوا وحققوا الفوز خارج أرضهم بكل هدوء وكذلك فعل أنبي وفعل الزمالك وفاز بهدف وحيد في أرضه وقد قرأت الصحف قبل يوم من المباراة وبعدها وكلها تكتب بواقعية وتحذر وتحلل بكل صدق وأمانة !! بينما نحن نكتب عن عشرة اهداف في التمارين ونكتب عن الصواريخ التي تهدد وتنذر الأندية الأخرى وعند النزال لا نرى تلك الصواريخ إلا وهي تنهال على رؤسنا من الخصوم !!وبل هي تنهال علينا رحل محمد أبوتريكه إلى بني ياس الإماراتي بينما ضم هال سيتي الإنجليزي الثنائي أحمد فتحي ومحمد ناجي جدو، وثلاثتهم إعارة
بالكو
تصريحات خالد بخيت قبل المباراة وتأكيده للاعبين بأنهم قادورن على حسم العاجي مبكرا لم يكن في محله وإذا كان هذا هو فهم من يتولى أمر الفريق فبالتأكيد لن ننتظر من اللاعبين أفضل مما قدموه وهم لا يحترمون الخصوم !!
المدرب العاجي قال للاعبيه يجب أن تفوزوا على الهلال بالأربعة حتى تضمنوا التأهل وهذا كلام فيه تحفيز للاعبين لأنه يعلم ما ينتظره في المقبرة من جماهير الموج الأزرق وهذا إحترام للخصم وتحذير من قوته , وبينما كان هذا الكلام بمثابة قوة زائدة للعاجيين وحققوا ما طلبه مدربهم منهم بالبذل والجهد كانت تصريحات غارزيتو بأنه سيفاجأ العاجيين بالهجوم الكاسح فيه استخفاف للخصم وكذلك ما كتب في الصحف بعد مباراة القمة التي لم تكن أبداً مقياساً لأننا واجهنا فريق مستلم لم يفتح لاله على لاعبيه بهجمة واحدة على مرمى المعز بينما سيكون العكس هناك وسوف تنهال علينا الهجمات تلو الهجمات ولم نعمل لذلك حسابا قط من مدرب ولا من مساعدين وإداريين !!
لكي يتأهل الهلال أولا يجب أن يضحي المجلس بدخل المباراة القادمة ويفتح الأبواب بالمجان لأن هذه المباراة لن يقدر عليها اللاعبون وحدهم !! وثانيا يجب أن تعمل الإدارة بتوفير الجو المناسب وعدم الدخول في صراعات هنا وهناك والتركيز على المباراة ! ثالثا لا يجب أن نترك الحبل على الغارب لهذا الفرنسي العجوز ليفعل ما يشاء بل يجب مناقشته ومحاورته بقوة من خلال لجنة فنية من أبناء الهلال لأنه ربما يتمسك بطريقته العقيمة في الدفاع ويرمي بالهلال خارج المنافسة وعندها لا تهمه غير مصلحته والشرط الجزائي الكبير الذي فرضه علينا! وقد تعجبت من تصريحات المدرب وهو يقول أخطاء فردية أدت للهزيمة الكبيرة ورئيس البعثة يقول الارهاق وإصابة بويا ودخول سنكارا ولا أدري مافائدة المحترف سنكارا إذا كان مستواه أقل من بويا ولا يستطيع أن يسد مكانه؟!
كل هذه التبريرات غير مقنعة لأن الأهداف لا تأتي إلا من هفوات فردية ومن سوء أداء اللاعبين فردا فردا وعلى المدرب العجوز أن يعترف ولو لمرة واحدة بأخطائه حتى يمكننا أن نتفاءل خيراً !!
في الموسم الماضي إعلام وجمهور الهلال والمريخ لم يحترموا الخصوم في المجموعتين وبات الحديث كله منصبا عن النهائي السوداني في الكونفدرالية وكانت النتيجة خروج مذل للفريقين الغارقين في أحلام اليقظة !!
الأهلي المصري لم يمنح الحضري أكثر من حجمه الذي يستحق ولفظه خارج النادي وهو الذي أتى بجل بطولات أفريقيا للأهلي بسبب غلطة واحدة كما لم يتاثر من غياب سبعة لاعبين اساسيين وكبار بينما المريخ الكيان يتذلل له ويطلبون وده وهو يهين المريخ ويدوس بكرامته الأرض كل مرة بأفعاله وأقواله عبر الفضائيات!!

baaalkooo@hotmail.com
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالله القاضي
 1  0  901
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    محمد حسين 05-06-1434 12:0
    أقسم بالله أنت أفهم صحفي سوداني قرأت له ، ما كتبته اليوم تشخيص سليم لأزمة الكرة السودانية ،ما نتعرض له من هزائم يتحمل نتيجته الإعلام السوداني بتضخيم اللاعبين بتصويرهم كأنهم لاعبي برشلونة ، بالإضافة للمارسات الخاطئة التي تحدث في تسجيلات وتنقلات اللاعبين من تمجيد لللاعب قبل أن تطأ قدماه أرض الملعب خاصة لللاعبين الأجانب بدءً من الإستقبال الخرافي في المطار مروراً بما يحدث بمكاتب الإتحاد العام . أسألكم بالله في أي دولة غير السودان تتم تسجيل اللاعبين بهذه الطريقة المتخلفة ؟ بسببه يتخيل اللاعب بأنه وصل درجة الكمال فينزل أرض الملعب كالطاؤوس يجرجر قدماه . يا عالم والله حاجة توجع القلب
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات