• ×

وقس على ذلك

* ماحملته الأخبار عن احتكاكات بين لاعبي الهلال والمريخ في رحلتهم إلى أديس أبابا في طريق لاعبي الأول إلى كوت ديفورا ولاعبي الثاني إلى أنغولا، هذه الأخبار مجزنة ومؤسفة وتنذر بشر كبير وتتطلب تدخل جهات رسمية للتحقيق في ما حدث حتى لايكون شراراة تتطاير نارها لتحرق النسيج الإجتماعي للاعبين يمثلون العمود الفقري لمنتخبنا الوطني والذي سيتأثر بكل تأكيد بمثل هذه التفلتات والتي وأن بدأت فردية إلاّ أننا لن نكون في مأمن من انتشارها، وإن كانت مساءلة اللاعبين واجبة فإن الاوجب منها محاسبة الإداريين على تفلتاتهم بغض النظر عن حجم ونوع الاستفزاز الذي يتعرضون له إلى درجة تجعلهم ينحدرون إلى درك الاشتباك مع لاعب لفظياً أو فعلياً.
* مباراة الهلال والمريخ في بطولة الدوري الممتاز ليست الأولى بين الفريقين ولن تكون الأخيرة، وانتقال هيثم مصطفى وعلاء الدين يوسف ليس الأول بين الناديين الكبيرين، لذا من المهم جداً أن نتجاوز هذه المحطة من أجل مصلحة الكرة السودانية التي تتضرر من مثل هذه الأفعال لاسيما وهي تأتي على رؤوس الأشهاد وتنتقل من مناوشات بين المشجعين في المدرجات إلى اشتباكات في المطارات وعلى مقاعد الطائرات بصورة قبيحة ومستفزة تتطلب تدخلاً عاجلاً ومباشراً من وزارة الشباب والرياضة الاتحادية باعتبارها المسؤولة عن مشاركات السودان خارجياً ثم الاتحاد السوداني لكرة القدم باعتبار تبعية الأندية له ثم مجلسي ادارتي الناديين.
* إن المحافظة على نقاء المجتمع الرياضي مسؤولية مجتمعية ذلك أن ننا نفترض في الرياضة أنها واحدة من ممسكات المحافظة على النسيج الإجتماعي في بلد يعاني في كل المجالات، ولعلنا رأينا الاحتفاء الكبير والاهتماما العظيم الذي وجدته بعثة الهلال بعد أن حطّت رحاله بالفاشر حيث كانت محل اهتمام الجميع بغض النظر عن مواقفهم السياسية وتوجهاتهم الفكرية، وإذا ماتركنا مثل ماحدث في رحلة الهلال والمريخ يمر دون حساب ومساءلة فإنّنا لن نأمن انتقال الأمر إلى الملاعب والمدرجات لتعم الفوضى وتنتشر ولن يستطيع كائن من كان أن يوقفها أن يتنبأ بمالاته على الجميع.
* مايحدث داخل الملعب من تشنجات وتوترات واشتباكات ومشاحنات ينبغي أن ينتهي في الملعب ولاينتقل إلى خارجه، ومثل ذلك مايحدث في المدرجات، ينبغي علينا أن لاننقل انفعالاتنا إلى خارج الملعب ويتعين علينا أن ننهي كل شئ مع انطلاق صافرة الحكم بنهاية المباراة، وإن كان لنا رسالة إلى لاعبي الفريق فهي تذكيرهم بجسامة المسؤولية الملقاة على عاتقهم وهي مسؤولية أن تكون في موضع القدوة لجيل من الشباب يتأثر وبنفعل بكل مايصد من نجومه ولاعبيه حتى وإن بدأ هذا الأثر في نظر البعض محدود الأثر، تعايشوا اخوةً مع بعضكم البعض ولاتدعوا الأصوات النشاز التي تنادي بالعصبية المقيتة والانحياز الأعمي يسيطر عليكم، الرياضة تسامح اخاء ومودة ودوركم أن تحافظوا عليها.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 1  0  981
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    محمدين - الدمام 05-03-1434 08:0
    لا تلمح بل عليك ان تكون شجاعا وان تواصل هجومك على ادارة الهلال لانكم لم ترون في الهلال شيئا جميلا
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات