• ×

خواطر زول




(( خواطر زول )) عبد الله القاضي
ما بين قميص ميسي والحاجة عوضية سمك؟!!
دولة قطر الحبيبة لؤلؤة الخليج الصغيرة والكبيرة بشعبها وأفعالها كل يوم تمنحنا درس في معاني الوفاء لأهل العطاء !! لم تكتفي بدعمها للسودان سياسياً واقتصادياً لكنها اليوم تغلغلت اجتماعيا ودخلت في وجدان الشعب السوداني وهم يكرمون من حين لآخر بعض منارات بلادي والتي للأسف نجهلها أو نتجاهلها نحن لكنهم يفاجئوننا كل مرة وهم يعلموننا كيف نحفز المبدعين ونكرمهم ونقدمهم للمجتمع وكيف نعرف العالم بهم !
العام الماضي أذهلتنا قطر وهي تدشن 12 ديوان شعر لشعراء سودانيين لم يسمع بهم ولم يقرأ لهم كثير منا حيث قامت بجمع شعر هؤلاء وطبعته ووزعته بالمجان ومنها ديوان شيء من التقوى للجيلي صلاح الدين (1935-2008) ) في مرايا الحقول) محمد عثمان كجراي (1928- 2003) أبوالقاسم عثمان (1922- 1997) على شاطئ السراب) الشيخ عثمان أونسة (1911- 1972) ديوان أم القرى) محمد المهدي مجذوب ( 1919- 1982)غارة وغروب ) محي الدين صابر1919-2004) من التراب) وشعراء آخرين .ومن قبل كرمت لجنة الاعلام الرياضي باللجنة الاوليمبية القطرية كل من السادة عامر تيتاوي نائب رئيس القسم الرياضي بالشرق القطرية وعبد الله عبد الرحمن نائب رئيس القسم الرياضي بالراية القطرية و صلاح الحاج بصحيفة الشرق بينما تم تكريم الأستاذ الكبير النعمان حسن اعترافا بعطاءه وتاريخه الطويل في الصحافة الرياضية بالسودان وبعض دول الخليج, هذا بخلاف عشرات الأعمال الجليلة والمحفزة لشباب الأمة العربية والإسلامية للإبداع في كل المجالات وهي جهود يقودها باني نهضة قطر الحديثة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وبمساهمة ومتابعة شخصية من سيدة قطر الأولى الشيخة موزا والحائزة على أرفع الجوائز والأوسمة العالمية بسبب تبنيها لهذه الفعاليات .
نأتي لتكريم الحاجة عوضية عبده عبد الله الشهيرة بعوضية سمك فقد تفاجأنا بأن الحاجة عوضية أتت للدوحة بدعوة من قطر فاونديشن ضمن المكرمين من الرجال والنساء الذين قدموا أعمالا جليلة وكافحوا في الحياة رغم الإعاقة الجسدية وبعد أن كرمتها دولة قطر وعلمت الجالية بالأمر تحركت النخوة السودانية المتمثلة في الفنان النشط عادل التجاني مدير جمعية أصدقاء البيئة ورئيس منتدى الحروف ومن خلفه تحركت كل الروابط الرياضية والمهنية والقبلية وتسابقوا في مشهد جميل لتكريم سيدة شقت طريقها بكل قوة وقاومت كل الظروف وهي تقف بجوار زوجها (سائق الكارو) وتبدأ في طريق النجاح بصبر وجلد من بائعة لقيمات ومنظفة سمك على النيل لبائعة شاي ومن بائعة فطور للصيادين إلى أن اصبحت صاحبة أشهر محل لبيع الأسماك حتى وصلت شهرتها أورقة قطر فاونديشن !!
بعضنا للأسف وأنا منهم لم نكن لنعلم لولا القطريين أن عوضية ليست مجرد بائعة سمك بل هي صاحبة فكر متقد واستشراف للمستقبل ومبادرات إنسانية لا تنقطع لدرجة أنها اليوم تملك داراً للمعاقين وأنها اليوم تتحمل مصاريف 20 طالبا في الجامعات السودانية وأنها تقوم يوميا بإرسال حوالي 30 كيلو من الاسماك لأطفال المايقوما ودار المسنين وبعض السجون كما نقلت ذلك عنها مجلة القدس وجريدة الشرق الأوسط وبعض وكالات الأنباء!!
بعض المنتديين وبعض الصحفيين انتقدوا أو استخفوا بتكريم الحاجة عوضية وأخص هنا الصحفي يسن على يسن لأنه تحدث بنوع من الاستهزاء والاستخفاف عن تكريم عوضية وكأن رابطة الهلال كرمتها فقط لأنها تبيع السمك !! ومن المؤسف أن لا يكون صحفي يعيش بجوار السيدة عوضية ولا يعرف عنها غير بيعها للسمك بينما مؤسسة عالمية تعرف عنها كل صغيرة وكبيرة وأختارتها من بين الملايين في العالم لتكرمها وأرسلت لها تذاكر سفر بالدرجة الأولى وأنزلتها في أفخم فنادق الدوحة !! الصحفي يسن على يسن حتى بعد أن اتصل به الأمين العام لرابطة الهلال للتوضيح له كتب أن من اتصل به هو رئيس رابطة الهلال .. وهذا يؤكد مأساة الصحافة عندنا!!
بالكو
نبارك لأنفسنا صدور صحيفة الهلال مرة أخرى وأرجو أن لا تعود أدراجها وتغرق في المشاكل المالية والتحريرية ثم تختفي !! ولا بد أن نشكر مجلس الهلال ونحيي حرصه على إصدار الصحيفة ونرجو منهم أن يعينوا اسرة التحرير لا أن يكونوا معاول هدم ولا عكننة وأن يعلموا أن الصحيفة تمثل الهلال بكل قطاعاته رجاله ونساءه شيبه وشبابه بمختلف أفكارهم وتوجهاتهم ولهم أن يفسحوا المجال لمن ينتقد المجلس قبل أن يفسحوا لمن يطبل أو يمجد المجلس .. لأن الصحيفة هي مجموعة عيون للكيان تراقب وتحذر من كل ما يعوق حركة الكيان وتقدمه وللإخوة في تحرير الصحيفة أن لا يجعلوا أصابعهم في آذانهم وأن يسمعوا للرأي الآخر لأن نصف رايك عند أخيك !!!
البداية تقول أن الخط التحريري جيد حسب الأعداد التي صدرت مع المأخذ على المانشيت في أول عدد, لكنه لا يمثل كل الطموح وينتظرهم عمل كبير لأن السلطة الرابعة أمانة في أعناقهم وعليهم أن يتحملوا الأمانة كما حددها الله وأن يكونوا أول من يقول للمجلس أخطأت إن كانوا كذلك !! وأن لا يهملوا التواصل مع الجمهور إلكترونيا وعبر الهواتف وعليهم وضع هواتفهم وعناوين البريد الإلكتروني لأسرة التحرير وأن يستمعوا لآرائهم لأن زادهم الحقيقي هو الجمهور ومن غيره تكون الصحيفة مجرد حبر اسود يلطخون به الورق كل صباح!!

كلما أشاهد ميسي وأقرأ اسم قطر فاونديشن في قميصه سوف أتذكر بنت النوبة المعاقة فخر السودان الحاجة عوضية سمك وسأدعوا لها بمزيد من النجاحات !!

baaalkooo@hotmail.com
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالله القاضي
 1  0  852
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابوبكر 04-17-1434 10:0
    يديك العافية يا ود القاضي ألف مبروك للحاجة عوضية التكريم ةندعوا لها بمزيد من النجاحات العملية والخيرية وشكراً لرابطة أهل الهلال بقطر على تكريمها
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات