• ×

وقس على ذلك

وقس على ذلك
hassanomr@yahoo.com
برنس المريخ
الحدث البارز في مباراة المريخ أمام الاتحاد في الممتاز يتمثّل بلا شك في أنّ المباراة كانت بمثابة الظهور الأول لقائد الهلال السابق هيثم مصطفى والذي رحل جنوباً في خطوة أثارت من الجدل وأسالت من المداد الكثير، وفي وقت رأى فيه غلاة المتطرفين من الأهلة أن في خطوة انتقال اللاعب إلى المريخ مسحٌ كامل لتاريخه ومسيرته التي امتدت لسبعة عشر عاماً، ذهب المعتدلون منهم إلى أنّ انتقال اللاعب جاء بعد أن استغنى عنه الهلال لأسباب تراوحت حسبما ما أعلن عنه مجلس إدارته مابين فني وإداري.
وقبل النظر في مستوى اللاعب فيناً من خلال مباراة الأمس لاشك أن جماهيرية اللاعب قد كانت واضحةً لكل ذي عينين ولا سبيل لانكارها إلاّ كمحاولة حجب ضؤ الشمس بغربال، فاللاعب لم يجلب جماهير المريخ فقط لمتابعته لكنّه نجح في استقطاب فئة من جماهير الهلال دخلت المباراة وهي فئة قلّت أو كثرت تمثل وجهة نظر زرقاء تمّ التعبير عنها بلافته رفعت على مرأى الجميع وستكون مثار تعليق الكثيرين لاسيما من أولئك الذين يزعمون أن هنالك (هيثماب) يشجعون الأفراد مهما اختلف مسماهم على حساب الهلال الكيان ولايمانعون في سبيل ذلك من الانتقال مع هؤلاء الأفراد شمالاً وجنوباً.
بعد ذلك يبقى النظر إلى اللاعب في الاطار الفني ومشاركته التي دشّن بها اللاعب موسمه الثامن عشر في بطولة الدوري الممتاز ليكون بذلك اللاعب صاحب الحضور الأوفر في المنافسة الكبرى على مستوى الأندية، ومن هذا المنطلق اكتسبت مشاركة هيثم مصطفى في مباراة الأمس قيمة تاريخية بالنسبة للمنافسة، وبشكل عام فقد جاء مستوى اللاعب دون الوسط في المباراة حيث غابت تمريراته الحاسمة والمؤثرة على مسار المباراة، ولا يعني هذا فشله لأنّ الحكم عليه من مباراة واحدة سيكون مجافً للحقيقة حيث يحتاج اللاعب للمزيد من المشاركات والانسجام مع بقية لاعبي المريخ.
وإذا قارنا بشكل عام بين خط وسط الهلال منقوصاً من هيثم مصطفى وخط وسط المريخ مدعوماً به فلن نلمس فوارق تذكر خاصة فيما يتعلق بجانب صناعة اللعب، وإن جاز لنا أن نحكم على المشاركة الأولى لهيثم مصطفى مع المريخ اجمالاً فسنقول أنّها كانت مشاركة ناجحاً جماهيرياً خاصة بالنظر إلى استيعاب عناصر هلالية بغض النظر عن عددها دخلت المباراة إن لم تكن دعماً للاعب فمن أجل الوقوف على مستواه ورؤيته وهو يرتدي القميص الأحمر والأصفر رسمياً في منافسة اسهم في قيادة الهلال لمنصات تتويجها في خمس مناسبات متتالية وخمس متفرقة هذا إذا اعتبرنا أن اللاعب لم تكن له مساهمة واضحة في بطولة الموسم الماضي باستثناء تمريرتي الحسم في مباراة هلال كادوقلي، برنس المريخ لاعب جديد ربما أضاف للمريخ؛ لكن الشيء الأكيد أنّه لم يخصم شيئاً من الهلال (الآن) على أقل تقدير.




امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 1  0  1.1K
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    Abu Areej 04-12-1434 09:0
    صحيح ان مستوى هيثم لم يكن بالصورة المطلوبة في هذه المباراة ولا اعتقد اضاف فيها شيئاً اللهم الا زيادة عدد الجماهير كما تفضلت .. ولكن التأثير على الهلال كبير يا اخي فهو قائد كبير منظم لوسط وفريق الهلال باكمله خاصة التفاهم مع لاعبي الهلال نتيجة الاحتكاك لسنين عددا .. فلا تنكر تأثيره على الهلال .. قد يضيف للمريخ في مقبل الايام وان لم يضف فيكفي انكم في كيان الهلال تتباكون الى اليوم على شطبه الذي تفسرونه رحيل عن قصد..
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات