• ×

وقس على ذلك

وقس على ذلك
hassanomr@yahoo.com
بداية موفقة للهلال
بثنائية ملعوبة وشباك نظيفة وعرض جيد بدأ الهلال حملة الدفاع عن لقبه في بطولة الدوري الممتاز على حساب الوافد الجديد مريخ الفاشر، الفريق الأزرق أعلن عن نفسه وعاد بأول ثلاث نقاط من الولايات بعد أن واجه فريقاً محترماً يمكن بالمزيد من المباريات واكتساب الخبرات أن يمثّل رقماً في خارطة المنافسة، وبشكل عام فقد ظهر الهلال بخطوط مترابطة وانسجام كبير بين اللاعبين ولياقة بدنية عالية حافظ عليها اللاعبون على امتداد شوطي المباراة مقدمين بذلك شهادة عملية على تميز المعسكر الإعدادي الذي أقامه الفريق بأديس أبابا.
وإذا أردنا الوقوف على خطوط الفريق فلابد من الإشادة بالاداء المتميز لحارس السودان الأول المعز محجوب والذي كان ليقظته وثباته وحسن تصرفه الأثر الأكبر في الخروج بشباكه نظيفة وذلك بالتعاون مع خط الظهر الذي قام بدوره على الوجه الأكمل في ظل استمرار التفاهم الواضح بين سيف مساوي وعبد اللطيف بوي يضاف إلى ذلك القادم الجديد سنكارا الذي نجح في تقديم أوراق اعتماده وهو يقوم بأدواره بشكل جيد في التغطية والرقابة والمشاركة في دعم خط الوسط في حالة الاستحواذ، وتميز اللاعب كذلك بالبنية الجسمانية القوية واللياقة البدنية العالية وهي مواصفات يمكن أن تفيد الهلال كثيراً بالمزيد من المشاركات خاصة في المباريات الإفريقية التي تحتاج للاعبين بمواصفات سنكارا.
خط الوسط الهلالي لم يطرأ عليه جديد حيث احتفظ بالثلاثي الدولي عمر بخيت القائد والذي قام بالأدوار المطلوبة منه في الدعم وقطع الامداد بين خطي الوسط والهجوم، والغزال مهند الطاهر الذي تحرّك بفاعلية قبل خروجه مستبدلاً ونزار حامد الذي حاول واجتهد لكنّه أكثر من الاحتفاظ بالكرة في بعض الأوقات، أما مدثر كاريكا فرغم محاولاته إلاّ أن وجوده على الطرف الأيمن أظهره بمظهر الغريب على التشكيلة، ويبقى اكانغا لغزاً محيراً باصراره الغريب على اللعب على الأجسام والسعي المتعمد لحصاد البطاقات الملونة بصورة تمثل خطراً على الفريق.
ولابد من الإشادة بالمهاجم المميز تراوري الذي نجح في هز الشباك مرتين في أول ظهور رسمي له بالقميص الأزرق ليؤكد بذلك أن الهلال كسب مهاجماً من طراز فريد خاصة إذا نظرنا إلى هدفيه الذين كشف كل منهما عن ميزة مغايرة للاعب، فالهدف الأول جاء من تسديدة قوية بينما جاء الهدف الثاني بعد مرواغة واقتحام وتسديد من زاوية صعبة، تميز ترواري يأتي امتداداً لسلسلة المحترفين المتميزين الذين عرفهم الكشف الأزرق بداية بالأريتري يوهانس مروراً بالكونغولي زولو والنيجيريين قودوين وكليتشي وصولاً للزيمبابوي إدوارد سادومبا، مما أكسب الهلال القدرة على تجديد دمائه وتقديم لاعب قادر على جعل الجماهير تنسى سلفه، وإن كان تراوري قد برز بشكل لافت في المباراة فإنّ زميله ساني يبقى مهاجماً مهاباً صاحب رأسيات ننتظر أن نشاهدها في قادم المباريات ومقبل المنافسات.



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 1  0  929
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عزالدين سيد وديدي 04-10-1434 12:0
    اقسم بالله توقفت من قراءة هذا المقال من اول سطر لانه ذكر بان الهلال قدم عرضا جيدا؟ تخيلو المباراة التي شاهدها كل خلق الله ويقول عرض جيد اتقوا الله واكتبوا بدون تحيز. حتى تزيلو الصفر الدولي الذي تحكر بسبب تطبيلكم للهلال.
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات