• ×

وقس على ذلك

وقس على ذلك
hassanomr@yahoo.com
رسالة إلى الكوارتي
بعيداً عن وجهات النظر المتباينة حول مهرجان الهلال، يبقى من المهم جداً الوقوف عند اسم ارتبط بالترتيب والإعداد لهذا المهرجان، وهو اسم عضو دائرة الكرة محمد عثمان الكوارتي، هذا الشاب الذي إن فاته فضل نجاح المهرجان من وجهة نظر البعض فلن يفوته أجرالاجتهاد في صناعة حدث هلالي تمدد في مساحات إعلامية واسعة خلال الأيام التي سبقت قيامه والتي تلته، والقيمة الفعلية لاجتهاد الكوارتي الصغير تنبع من كونه واحد من الشباب الذين أتوا إلى العمل الإداري في النادي من المدرجات التي عرفته داعماً ومسانداً ومؤازراً للأزرق عبر مجموعة ألتراس التي ترآسها لفترة من الوقت وهي مجموعة لايخفي على أحد أدوارها العظيمة في الوقوف خلف الفريق شأنها في ذلك شأن المجموعات الأخرى من مجموعات التشجيع كالموج الأرق وأقمار حول الهلال وقبل هؤلاء وأولئك رابطة أهل الهلال المركزية.
لقد تجاوزت المدرجات الزرقاء دورها في التشجيع ومساندة الفريق إلى رفد مجالس الإدارة بكوادر مميزة وأسماء لها وزنها مثل الدكتور حسن على عيسى الرئيس الأسبق للرابطة ونائب رئيس الهلال في وقت لاحق، والأستاذ عماد الطيب الذي حرمتنا التكتلات الانتخابية والشللية من مجهوداته كإداري كان من الممكن أن يكون له شأن كبير، ومعروف أن مدخل عماد للعمل الإداري في الهلال كان عبر رابطة أهل الهلال، ولعل الجامع بين الكوارتي وعماد الطيب انطلاقهما عبر دائرة الكرة.
الكوارتي الذي اتيحت لي فرصة معرفته عن قرب أشهد له بهلالية خالصة وحب كبير لهذا الكيان، واتوسم فيها حماساً كبيراً يمكن أن يستفيد منه الهلال كثيراً لاسيما أن نجح في قيادة مبادرة للصلح بين المجلس ومجموعة ألتراس على أن تكون هذه المبادرة أو الصلح إذا تمّ نواة لجمع شمل الجماهير التي لا يمكن لكائن من كان أن يزعم أن حضورها لمهرجان الفريق دليل على انها قد تجاوزت مرارات الفترة السابقة بكل مافيها من أحداث، الكوارتي ابن شرعي لهذه الروابط وقيادته لمبادرة من أجل لم شمله يمثل نوعاً من أنواع رد الدين.
نعلم أن رئيس مجلس إدارة نادي الهلال يثق في الكوارتي ثقة كبيرة ونعرف أن أهل الثقة حول الأمين هم من كانوا السبب في بعض المشاكل خلال الفترة الماضية، ونأمل أن يكون الكوارتي فرداً في بطانة صالحة تلتف حول الرئيس وتحاول أن تقوم مسيرة المجلس في مابقي له من أيام ليس من أجل الاستعداد لدورة انتخابية جديدة كما حاول البعض أن يروج لكن من أجل الهلال الذي لن نمل من القول بأنّه بحاجة أبنائه دونما اقصاء أو محاولة للتفريق بينهم بدرجة قربهم من المجلس إو بعدهم عنه، تعويلنا على الكوارتي كبير ومع أن المسؤولية كبيرةً إلاّ أن أول الغيث قطرة ومن سار على الدرب وصل.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 0  0  1.3K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات