• ×

وقس على ذلك

شطب البرنس ... شجاعة أم تهور؟؟
* نفّذ الأمين البرير وعده وأمضى خطاب شطب قائد الفريق هيثم مصطفى بعد سبعة عشر عاماً في الكشف الأزرق ولم يكتف بذلك بل ألحقه بشطب علاء الدين يوسف الذي خطّ في كتاب الانتقال من المريخ إلى الهلال صفحة ستبقى درساً للأجيال وعبرةً لمن يعتبر، اتخذ البرير القرار ولسنا بصدد اجترار ماحدث خلال الأشهر الماضية فالمتابع للشأن الرياضي وغير المتابع يعلم تفاصيل التفاصيل في ماحدث ويدرك يقيناً أن الأمور كانت تمضي وصولاً إلى هذه النقطة بالذات، والآن وقد حدث ما حدث ينبغي أن نتوقف لنتساءل هل قرار شطب البرنس وفييرا شجاعة أم تهور؟
* لقد عرف الهلال من قرارات الاستغناء عن اللاعبين ما أثار جدلاً واسعاً في عهد العديد من الرؤساء، ولكن قرار الاستغناء عن البرنس واخراجه من الباب الضيق يبقى الأخطر والأصعب، ونعلم يقيناً أن الأهلة ينقسمون حول القرار بغض النظر عن حجم كل كتلة في كل جانب من الجانبين، وإن كان الجانب الذي يقف مع القرار يرى أن البرير حفظ بفعلته هذه هيبة الهلال فيحق للمناوئين لهم أن يسألوا وأين كانت هيبة الهلال والرئيس (يهين) هذه الهيبة بالأفعال قبل الأقوال، يحق لهم أن يروا ان هيبة المنصب ماهي إلاّ كلمة حق أريد بها باطل وانّ الشطب تمّ مع سبق الإصرار والترصد وأنّ البرنس إنما أكل يوم أكل الثور الأبيض.
* ماكان لهيثم مصطفى ولا علاء الدين يوسف ولا غيرهم من اللاعبين أن يبقوا خالدين في كشف الفريق وماينبغي لهم، فعمر اللاعب في الملاعب محدود بعامل العطاء الذي يرتبط ارتباطاً شرطياً بالعمر، لكن خروجاً يختلف من خروج، وبقدر ما يقدّم اللاعب لناديه يصبح من حق النادي عليه أن يوفّر له خروجاً آمناً يليق بما قدّمه للفريق ومن هذا المنطلق وحده لا غيره نختار جانب المستنكرين لقرار شطب هيثم مصطفى من كشف الهلال أما علاء الدين فيستحق رحيله (بكائية) غير هذه، لأنّ البرير ومنذ صعوده إلى كرسي الرئاسة بالهلال كان يرسل اشارات بأنّ أمراً جللاً سيحدث.
* والمساحة بين الشجاعة والتهور هي ذاتها المساحة بين مشجع بكل انفعالاته وردود أفعاله ورئيس نادٍ يرى أن الأقدمية لا يجب أن تكون لأحد سواه وأن القرار قراره وأن الجميع عليهم السمع والطاعة، والبرير بمايفعله الآن وبما تقترفه يداه يجعلنا فعلاً نذكر عهداً بكينا منه وحقّ علينا الآن أن نبكي عليه، أما ماتبقى من أعضاء المجلس فيعلم أن الكل أنّ الأمر يقضى من دونهم، كان ينبغي للبرير أن يكون أكثر حكمة لأنّه كبير القوم وليس رئيس القوم من يحمل الحقد، قضية شطب هيثم مصطفى ستسيل الكثير من المداد لكن يبقى السؤال المهم معلقاً شطب البرنس ... شجاعة أم تهور؟؟

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 5  0  2.3K
التعليقات ( 5 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    أبورغد 01-26-1434 09:0
    يحاول البرير أن يكون الطيب عبد الله وعبد المجيد منصور رحمهما الله لكنه سيظل صغيرا .. وحتى ما فام به الطيب عبد الله وعبد المجيد منصور في ماذا أفاد الهلال؟؟ وأي بطولة جلبها له .. هذا نكران لجميل الرجال وعنجهية فقط لا غير.
  • #2
    هلباوي 01-26-1434 09:0
    شكرا اخي أبوعلي الصحفي الأنيق علي كتاباتك المسؤلة بعيدا عن الاسفاف وساقط القول, أوافق الرأي:ليس رئيس القوم من يحمل الحقد, ولقد عودنا البرير مند أن كان مدير للقطاع الرياضي علي حماقاته المتكررة, ومن سمات الرئيس والقائد الترفع عن الصغائر وسعة الصدر وعدم التهور, والتريث والتثبت في اصدار القرارات, لكن بكل اسف نحن في زمان انعدام القادة المستنيرين, صحيح لا كبير علي الهلال, لكن من أدب الهلال وموروثاته التي تربينا عليها عدم التنكر لأبنائه مهما حدث, ممكن للبرير أن يستشير كبار الهلال الدين بدورهم الجلوس مع هيثم واقناعة بالترجل عن صهوة العطاء وافساح المجال لمن يستلم الراية من بعده( هدا ادا اقر اللاعب عدم قدرتة علي العطاء) يكرم التكريم الدي يليق بما قدمه للهلال... للأسف لم يتم حل المشكلة بين البرير وهيثم بالطريقة الصحيحة ودخل فيها أصحاب المصالح والأغراض الشخصية الديت لا تهمهم مصلحة بقدرما تهمهم من يدفع لهم اكثر, لقد تمترس البرير خلف غارزيتو, وهيثم حول القيل والقال..... لدلك يظل السؤال قائما:شطب هيثم تهور أم شجاعة؟
  • #3
    هاتوري 01-26-1434 12:0
    دا التهور بعينة فالبرير لم يحترم الهلال الكيان . واعني بالكيان الجماهير المحبة ..
  • #4
    نادوس 01-26-1434 02:0
    شطب البرنس شجاعه ام تهور؟ لا شجاعه ولا تهور فهيثم هو من شطب نفسه عندما نسى انه لاعب كرة قدم وتحول الى تاجيج الصراعات داخل النادي فكان لابد مما ليس منه بد فإذا كان البرير لم يحترم تاريخ هيثم فإن هيثم نفسه لم يحترم الهلال عندما اوهمه (البعض)بإنه اكبر من الهلال وانه فريد زمانه فهيثم يلعب لهلال بموجب (عقد) وهذا العقد يقول انه لاعب كرة قدم وليس شيئا اخر ويتقضاه بموجبه اموال اما علاء الدين فإن تحوله الى (ترله) سبب كافي لشطبه
  • #5
    أوقجي 01-26-1434 07:0
    شطب البرنس الاستهداف والانتقام فيه واضح وضوح الشمس واستخدام السلطة للانتقام ليس شجاعة بل هو جبن وأحساس بواح بالنقص أريد (بضم الالف) إتمامه بهكذا تصرف والكبير يجب أن يكون لديه القدرة على إعطاء الحلول وليس الانتقام عند القدرة وهذا الانتقام عند القدرة ممن لا يملك أن يدفع عن نفسه الظلم يندرج تحت بيت المتني: لم أر في عيوب الناس عيبا كنقص القادرين على التمام أو الكمال في رواية أخرى. والسلام على الهلال والرياضة في البلاد في ظل ادارات كهذه تعمل بالامزجة والتصرفات الهوجاء. أنسوا البرنس فلن ينقص قدره ولا حتى ألف برير. ولكن ماذا عن فييرا اللاعب المقاتل وأفضل ارتكاز في السودان هل لأنه طلب حقا منقوصا أو متأخرا. هل مثل البرير يمكن ان يدير ناديا درجة صفر في بلد متقدم في أوربا مثلا ولكن هذا هو السودان والوجه الحقيقي للبلد للاسف الشديد. والاغرب أن هناك من يؤيده بدعوى الحفاظ على هيبة الكيان وهل الحفاظ على الكيان يكون باهانة من يستحق التكريم أليس من حل آخر. أخاف أن يكرم البرنس جهة غير الهلال ولكن بالطبع ليس الاتحاد العام الذي قاد البرنس فريقه القومي لاطول وافضل فترة في تاريخ البلاد لانهم لن يفعلوا!!! عجيب
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات