• ×

وقس على ذلك

وقس على ذلك
رجـعـنـالـك وانـت ديــــــــار فـرحنــــا
مدخل لأحمد مطر
ماذا على شجر إذا طرد الخريف هزارها لتغرد الغربان
في الكحل لا تجد الأذى إلاّ إذا عملت على تكحيلك العميان
أنا لا أزال أدق قلبي خائفاً ويكاد يخفي دقتي الخفقان
لاتنكري تعبي ولا تستنكري غضبي فإنّي العاشق الولهان
نُبئت أنّك قد هرمتِ وغاض من غيظ الخطوب شبابك الريان
صمتوا لديك لتعزفي اللحن الأخير وبعدها عُزفت لك الألحان
كم عِبرة عبرت بهيأة عَبرة ونوازل نزلت هي السلوان
يضري بحرق العود نشر عبيره وبضربها تترنم العيدان
* إن كان قدر الطيور أن تغدو خماصاً وتروح بطاناً فقد كان قدري في بلاط صاحبة الجلالة غير ذاك، قدري كان أن أغدو من (قوون) متشبعاً بقيم الحق والخير والجمال، فارقتها بعد أن عرّفتني أمانة القلم وتأثير الكلمة، وفيها عرفت الخبر الصادق والحقيقة غير الملوّنة ولا المرتهنة لزيد أو عبيد، وعندما أذن مؤذن العودة ونادى منادي الرجوع عدت ولسان حالي يردد: أنا عشت من قبلك غريب ماعرفت تقدير الزمن ... كان عمري حفنات من ضياع ما ليهو قيمة ولا تمن، هكذا كانت فترة الغياب.
* أعود لقوون وقد حقّ لي أن أردد مع البلابل من كلمات سبدرات: رجـعـنـالـك وعـينـينا الـبكـت فـجعـت رموشـه دمـوع سـخـينـة... وبـفـرح عـودتـنا زغـردت كلـمات حـنـيـنـة ... رجـعـنـالـك عشـان تـاه الـفـرح مـن دارنــا ... رجـعـنـالـك وانـت ديــــــــار فـرحنــــا ... رجـعـنـالـك عـشـان نـاحــت سـواقــيـنا ...رجـعـنـالـك وبـكـت شـتـلات قـمـحـنــا، فللعودة مذاقها المغاير وطعمها المختلف، والشوق لمصافحة أعين قاريء (قوون) المختلف عن بقية القراء يستحق أن نغني حلاوة العودة في موال يحكي عن الولف وأصلو الولف كتّال.
* خلال السنوات الماضية مرّت الكثير من المياه تحت الجسور واعترضت مسيرة (قوون) من المعوقات ماكان كفيلاً بارسالها إلى كتاب مغلق في تاريخ الصحافة السودانية تحفظه أضابير أرشيف المجلس القومي للصحافة، لكن الصحيفة ظلّت بفضل الله ومنه صامدة لا تزيدها الأيام إلاّ بريقاً ولمعاناً، والسر في ذلك شراكة ذكية بين رجلين كانت قناعة كل واحد منهما بالآخر أكبر من أن تزحزحها الحادثات العوابر.
* صمدت قوون ليس لأنّها الصحيفة الأكثر مصداقية والأعلى توزيعاً والأعرق تاريخاً فقط، بل صمدت لأنّ قلوب أهلها صافية نقية محبة للخير وأهله، صمدت لأنّ فيها رمضان الذي يتسع قلبه ويمتليء بحب الناس كلما حاصرته الظروف، أقول قولي هذا وأعلم أنّه رجل أكثر مايضايقه أن يمدح على صفحات صحيفته، وصمدت لأنّ ربانها الكبير عمر طيفور رجل مفطور على حب الخير والبذل والعطاء، وبهذه الخلطة السحرية استمرت مسيرة الصحيفة.
* خطّت الصحيفة لنفسها نهجاً ماحادت عنه ولا مالت إلى سواه، نهجها الانحياز للقاريء وديدنها التركيز على اللاعب واللعبة فلم ترتم يوماً في أحضان الإداريين واحتفظت باستقلاليتها مما أكسبها احترام القارئ وتقديره فتوّجها أميرة على الصحف، وفي سنوات عمرها النضيرة ولدت صحف وماتت أخرى وظلّت السفينة تمضي بإذن ربها تسير بها رياح الصدق الطيبة وتدفعها أمواج النجاحات المتواصلة فلا ترسو إلاّ على بر آمن ولا تقلع إلاّ من موانيء الخبر الصحيح.
* ونعود إلى قوون والأوضاع في الهلال لاتسر صديقاً ولا تفرح حبيباً، نعود والمجلس يتحصّن بشرعية مامنعت غضبة جماهيره ولا اكسبته أصوات الرضاء، نعود ومصير قائد الفريق مجهول ولا يدري كائناً من كان ماذا سيحدث في مقبل الأيام، وعلى كل حال هي عودة تمليها الرغبة الصادقة في الانضمام لركب الباحثين عن الحقيقة والساعين نحو الإصلاح ما استطعنا إلى ذلك سبيلا.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 6  0  2.5K
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    محمد حامد محمد علي 01-19-1434 08:0
    عودا حميدا ان شاء الله .. و بالتوفيق لرفعة الهلال الزعيم و سيد البلد
  • #3
    ابوعاصم ال شريف 01-19-1434 10:0
    حمدلله على الرجعة لكن سبدرات حافية كدة ماشينة خليلك راجل مهني ولاتخلط الاوراق
  • #4
    فيصل الاقرع 01-19-1434 12:0
    * ونعود إلى قوون والأوضاع في الهلال لاتسر صديقاً ولا تفرح حبيباً، نعود والمجلس يتحصّن بشرعية مامنعت غضبة جماهيره ولا اكسبته أصوات الرضاء، نعود ومصير قائد الفريق مجهول ولا يدري كائناً من كان ماذا سيحدث في مقبل الأيام، وعلى كل حال هي عودة تمليها الرغبة الصادقة في الانضمام لركب الباحثين عن الحقيقة والساعين نحو الإصلاح ما استطعنا إلى ذلك سبيلا. اخي حسن ان كانت عودتك لمثل ما نسخته انا من مقالك فلا داعي للعوده لان حبنا وتقديرنا لك مسمر حتي وانت غائب عنا وذلك من خلال كتاباتك التي كلها تصب في مصلحة الكيان دون التملق للافراد ولكن ما نسخت من مقالك يقول انك ستسير علي سير رمضان نفسه الذي ترك الهلال وانتمي الي الافراد الذين صنعهم الهلال وليس العكس فارجو ان عدت فعد كما كنت ولا تعد كما يريدون هم
  • #5
    حسن حلفا 01-19-1434 12:0
    والله يا ابو علي نحبك في الله ...عودتك اتاحت لي الفرصه للحديث عن صحيفة قوون ....التي تمترست علي حماية مبيعاتها من تحري المهنيه الصحفيه ...لا يمكن لرئيس تحرير التحيز للاعب ضد الكيان ...المهنيه الصحفيه تقتضي الدقه والصدق والاحتراف في الكلام ...هيثم مصطفي قدم للهلال الكثير وأخذ من الهلال اكثر مما اعطاه كسب حب الملايين من الاهله وصار سفيرا للنوايا الحسنه تحت راية الهلال الكيان ....هيثم عمره الان يتجاوز سبعه وثلاتون عاما وهو لا يستطيع مجاراة الشباب في الملعب ويلعب علي الواقف (هذا من الناحيه الفنيه) استحدام ما اكتسبه من الهلال وتدخله في شئون لا تعنيه كلاعب اضر بالاستقرار في النادي الكبير ...اما انتقاد السيد رمضان للمدرب غارزيتو فقط لانه امر هيثم للقيام بدوره ككابتن فقط ...فيه انحياز فاضح وواضح ((للمبيعات التي يمكن ان يحققها )) وهو يتناول العكننه التي سببها هيثم للهلال ولنفسه ..دون النظر الي الامور بواقعيه ...الفرصه ما زالت مواتيه لهيثم كي يعلن اعتزاله اللعب ..ويكرم التكريم اللائق به .
  • #6
    ماكس 01-19-1434 01:0
    اتقي الله اتقي الله اتقي الله رمضان الزي تصفة بالمصداقية ظل يسي للمريخ من اكثر من اسبو حتى اصدارة اليوم كما ظل يدبلج في صور وقحة للحضري حارس المريخ في منتهى الوقاحة اتقو الله يا اعلام السودان في هذا الشعب الطيب لا حولاة ولا قوة الا بالله العلي العظيم
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات