• ×

نحن كدة

ال قلبو طيب ... ديمة ليه خسران ؟

( جاء حزيناً و محبطاً و لسان حاله يقول : بعد مراجعة حياتي كلها ، يبدو أنني لا بد أن أصير شيطاناً في لبوس إنسان .. أو أنساناً بداخله يعربد إبليس بحرية ... لأن الطيبة في هذا الزمان تأتي في كثير من الأحيان بنتائج عكسية .. هذه تجربتي بكل أمانة)

طيّبْتُ خاطره ... و ها أنذا أنقل ما دار بيننا و أهمها هذا السؤال في بداية النص و نهايته :

يا دنيا ...
ليْ زمن حيران ..
عاوزك بس تديني فَدْ برهان
ال قلبو طيب ... ديمة ليه خسران ؟
أنا في الحوبة دي لِيْ سنين و دنين ..
ولّا ياهو دة جزا الطيبين؟
من ورا الطيبة ياما شِرِبْتَ لامِن بقيت رويان
و من عكْس الطيبة دي شفتَ من العجب ألوان
قولي يا دنيا
أديني بس للسبب عنوان
بكوسلو و أروحلو وين ما كان
ديمة..بكون ياني الدخري ..أخو الأخوان
حمال أسية ... و عشا البايتات ,, و عشا الضيفان
برضو بلقى الطعنة بي ضَهَر الطعنة
و نِيتي الطيبة ديمة مقلوبة مَظَنَّة
ليه بس كدة ؟
و المشكلة ما بقدر أكون غير كدة
حِنيِّن و قلبي طيب .. و زول طيبان
تكفيني فرحة زولا كان تعيس حزنان
عمايلي وراها لا أذى لا مَنْ ... لا بدور شكر لا عرفان
لا بلْهث ورا الشهرة .. ولا كايس رُتْبة أو نيشان
و الغريبة في الأمر ... يا دنيا بني الإنسان ...
في ناس بيقولوا الكلمة .. و أتاري وراها الكلام كيمان
و أنا كليمتي ياها المرقتْ ... موزونة بي ميزان
زي شوكة البوصلة .. شمال يعني شمال
جنوب معناتا جنوب .. بدون لف ولا دوران
سِتْ ريدي مرة قالت لي : أنت عايش برة الزمن
خلي الشك دستورك الأول ... الزمن دة مالو ضمان
الزمن؟؟
شنو ذنب الزمن ؟؟؟
الإتغيرو هم يانا نحن ... نسِل آدم و حوا
و البرّة من جوفنا ... ما مِتْل الدافنِنُّو من جوة
و العداوة السافْرة بقت بي لون الريدة و الخُوة
يجوطوا الدنيا فوق و تحِتْ .. يختوا اللوم على الشيطان
تاني يا دنيا :
برْجع أسألك كمان و كمان
ال قلبو طيب ... ديمة ليه خسران ؟

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : جلال داوود ابوجهينة
 0  0  5.6K
التعليقات ( 0 )
أكثر
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات