• ×

الغريق قدام يااسياد

* قطع نجوم الهلال قول كل خطيب وتاهلوا بجدارة واستحقاق لمرحلة الدور ربع النهائي والتي تلعب مبارياتها بطريقة خروج المغلوب وهي مرحلة ليس فيها مجال للترقيع وتلافي الاخطاء فالفوز هو شعار المرحلة القادمة فمباريات ربع النهائي هي مباريات الاتجاه الواحد واذا كان نجوم الاسياد قد احدثوا التفوق الفني والبدني والذهني وهم يسجلوا ذلك الحضور القوي في مبارياتهم بدوري المجموعات وتحقيق الفوز في ثلاثة لقاءات والتعادل في مباريتين والهزيمة في مباراة واحدة وكان الختام مسك في دوري المجموعات هو ذلك الفوز الكبير على ناكانا بعد ان تفنن لاعبي الهلال في اسقاط خصمهم القوي فريق ناكانا الزامبي برباعية قاسية كل هدف منها يحكي الروعة والابداع فهدف شيبوب فيه من الابداع والجماليات فالداهية امبوبو اقتلع الكرة عنوة واقتداراً وتقدم بها ومررها للمبدع شيبوب الذي مارس كل طقوس الفن والجماليات وهو يتلاعب بثلاثة مدافعين ويرسل الكرة بيسراه علي شمال الحارس كهدف افتتاحي فتح الشهية واعطى مساحة كبيرة من الامل والتفاول وبالفعل لم تمضي دقائق معدودة حتى جاء هدف التعزيز من قدم المهاجم القناص وليد الشعلة الذي احرز الهدف بطريقة البيضة من تحت اقدام الحارس الزامبي ولم يثني هدف التقليص الذي احرزه الفريق الزامبي من عزيمة الهلاليين ليعود الفتى الذهبي وليد الشعلة ليحرز هدف تخصصي بطريقة الكبار وهو يقذف بالكرة من فوق راس الحارس ليختتم الهداف الماكر ادريسا امبوبو الحفلة التهديفية بهدف روعة من الكرة الرأسية التي اتته من القائد بويا ليلعبها بطريقة الدبل كك مقصية من على راس منطقة آل 18 لتبهر الحارس ولاعبي نكانا والجمهور العريض الذي حضر المباراة ... ولابد لنا من القول بان الفوز العريض يجب ان لايشغلنا عن بعض السلبيات واوجه القصور التي اعترت صفوف الفرقة وبخاصة في النواحي الدفاعية والاخطاء الجسيمة التي وقع فيها لاعبي خط الدفاع وبخاصة حسين الجريف واطهر الطاهر فهذين النجمين يشكلان ثغرة كبيرة في خط الهلال الخلفي فالاول لايجيد التغطية الدفاعية المطلوبة ويترك مساحات فارغة للمهاجمين لاستغلالها كما انه لايستفيد من طوله الفارع في اصطياد الكرات العالية وهو مسئول مسئولية مباشرة عن هدف نكانا اليتيم في المباراة يشاركه فيه الحارس جمال سالم بتوقيته الخاطئ وخروجه غير المبرر من مرماه،،

* ويقيني بان الفرق التي تاهلت للدور ربع النهائي تختلف كثيرا عن فرق دوري الممجموعات والفريق الهلالي تنتظره مواجهات شرسة تحتاج الى كثير من البذل والعطاء ونكران الذات ففرق الزمالك وقورماهيا والصفاقصي والنجم الساحلي ونهضة بركان وحسنية اغادير كلها فرق متميزة وتمتلك لاعبين على مستويات عالية من النبوغ والتفرد والمقارنة بينهم وبين فرق ناكانا وزيسكو والاشانتي شبه معدومه وهذا يعني بان الغريق قدام وعلى الكابتن الكوكي ولاعبيه تقع مسئوليات جسام في التعامل مع مباريات خروج المهزوم برؤية متقدة تختلف اختلاف جذري عن ماكانوا عليه في دوري المجموعات فالاخطاء هنا والتقاعس والروح الانهزامية ستؤدي بالفريق الى وادي غير ذي زرع ستضيع معه كل المكاسب المكتسبة،،

السليمانيون ... قادمون

* حقق فريق السليمانية الرياضي ممثل الاتحاد المحلي بجبل الاولياء نتائج باهرة على مستوى الدوري العام المؤهل للدوري الممتاز حيث فاز الفريق في سبع مباريات منذ انطلاقة المرحلة الاولى للدوري العام وتعادل في مباريتين فقط وخسر مباراة واحدة ونجح الفريق في التاهل للمرحلة الأخيرة بالاشتراك مع اندية الوسيط ويتاهب الفريق لمواجهة فريق مىيخ بورتسودان في استاد جبل الاولياء في الخامس والعشرين من هذا الشهر ومن ثم الفلاح عطبره بمدينة الحديد والنار ومريخ بورتسودان باستاد جبل الاولياء ويختتم لقاءاته بمواجهة فريق النضال النهود بمدينة النهود وكان الفريق قد اجرى لقاء تجريبي امام فريق النسور انهاه بثلاثة اهداف نظيفة في تجربة اكدت جاهزية السليمانية للدخول في معترك التنافس القوي للصعود للممتاز...

ويجد فريق السليمانية وقفات مشرفة ودعم سخي من المجلس الاعلى للشباب والرياضة بقيادة الوزير الانسان اليسع ومولانا محمد عثمان الخليفة الامر الذي كان له ابلغ الاثر في تحقيق تلك النتائج الايجابية المشرفة كما كان لجهود ابن النادي السيد هاني طه عبد الواحد مدير الادارة العامة للشباب والرياضة ومتابعته الدقيقة للفريق في كل الظروف الاثر الاكبر في كل النتائج الايجابية التي تحققت ولن ننسى متابعة الاخوة في الاتحاد المحلي بجبل الاولياء بقيادة ربانه الماهر خير السيد عبد القادر وكل القطاعات الرياضية بالمنطقة الذين قدموا كل معينات النجاح لممثل المنطقة وكذلك الاستاذ زين العابدين الرئيس الفخري للنادي والذي يمثل الاب الروح لابناء السليمانيه ولن انسى العين الساهرة لنادي السليمانية الوجيه الفاضل عماره والذي يقدم جهد المقل ويتابع الفريق في حله وترحاله ولايبخل باي دعم معنوي او مادي في سبيل ارتقاء فريق السليمانية للمكانة التي يرجوها له أهل السليمانية،،

فاصلة ... أخيرة

* يتخوف عدد من المراقبين من ان ترمي القرعة هلال الملايين امام النجم الساحلي او حسنية اغادير ويتمنى اخرون ان تبتسم القرعة للهلال بان تجعله في مواجهة افريقية مع فريق قورماهيا الكيني ولهولاء واولئك اقول بان هلال الملايين لايخشى أي فريق في ربع النهائي حتى لو كان الريال او البرشا وكل من ترميه القرعة في طريقنا سينال علقة ساخنة كتلك التي نالها النكانيون وختوا في بطونكم بطيخة صيفي فكل المخاوف امان مع جنود الكوكي وشجاعة الموكي،
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0  969
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات