• ×

الهلال و الواقعية الحاضرة

شاعرنا الكبير فضل الله محمد كتب و ردد الموسيقار محمد الأمين : ( أشوفك بكرة في الموعد .. تصور روعة المشهد ) و ردد عُشاق الأزرق الدفاق عقب نهاية المباراة التي جمعت هلال الملايين بضيفه زيسكو يونايتد الزامبي مساء الأحد 3 مارس 2019 في الجوهرة الزرقاء للجولة الرابعة المجموعة الثالثة منافسة الكونفدرالية و التي تفوق فيها هلال السودان بثلاثة أهداف مقابل هدف : ( شفناك اليوم في الموعد .. و صوَّرنا روعة المشهد )
نجح هلال المجد .. هلال السودان .. هلال الملايين في اللعب الجماعي و توزيع المجهود البدني بالصورة المطلوبة فكانت القراءة السليمة للجهاز الفني للمباراة الصعبة أمام الفريق المحترم جداً زيسكو الزامبي فكانت النتيجة العريضة وفق الواقعية realism التي انتهجها الهلال و للواقعية تعاريف كثيرة منها : ( سلوك مبنى على مواجهة الحقائق و إغفال العواطف و الأعراف.)
( الإخلاص في الفن و الأدب للطبيعة أو للحياة الواقعية و تصوير مظاهرهما بدقة من غير إهمال لما هو قبيح أو مؤلم .)
لعب الهلال مباراة زيسكو بواقعية تامة و تحقق له المُراد و نيل الثلاث نقاط من فريق عنيد و بثلاث أهداف و لا أروع حيث كان الهدف الأول من نصيب محمد موسى الضي صناعة الهداف وليد الشعلة في الدقيقة 10 من عمر الشوط الأول و بمرور الوقت حملت الدقيقة 35 من عمر المباراة معانقة الكرة شباك الحارس باندا من قدم النجم وليد الشعلة، و من خطأ دفاعي شارك فيه عمقي الدفاع حسين الجريف و عمار الدمازين تمكن نجم زيسكو حامل رقم القميص 7 كامبولي من تقليص الفارق حيث أحرز الهدف في الدقيقة 39 لينتهي الشوط الأول بتقدم هلال الملايين بهدفين مقابل هدف .
في الشوط الثاني واصل الهلال حضوره المميز و فرض شخصيته التي كفلت له الاستحواذ على المباراة بنسبة بلغت 53٪ ، ليات النجم عبد اللطيف بوي و يرسل صاروخاً أرض.. أرض من مسافة بعيدة خارج خط ال18 ليستقر في الشباك الزامبية هدفاً ثالثاً للهلال و ثانياً للنجم بوي إفريقياً .
حافظ الهلال على إيقاع المباراة بكل جدارة حتى أطلق حكم المباراة صافرة النهاية بفوزٍ اسعد القاعدة الزرقاء المليونية حيث ارتفع الهلال بنقاطه إلى سبع نقاط في صدارة المجموعة و يقفز الاشانتي كوتوكو الغاني للمرتبة الثانية و يحل ناكانا الزامبي في المرتبة الثالثة ولكل من الاشانتي و ناكانا ست نقاط و يتدحرج المتصدر في الجولة الثالثة زيسكو للمرتبة الرابعة في مؤخرة المجموعة برصيد أربع نقاط حتى الجولة الرابعة .
* رُقي ود البشير و مصطفى محمد علي
إعتاد كل من الأخوين الكريمين الأستاذين محمد البشير بابكر و المعروف لدينا بود البشير ( الرئيس التنفيذي لرابطة مشجعي المريخ بحائل ) و مصطفى محمد علي ( الرئيس الفخري المستدام لرابطة المريخ بحائل ) أن يُبادرا بتهنئتي عقب كل فوز لهلال الملايين إفريقياً ، وهما بهذا السلوك الجميل يحملا و يوصلا رسالة عنوانها الوطن فوق الجميع نفرح للوطن الذي يمثله الأزرق الدفاق و كذلك الأحمر الوهاج و من هنا نبادلهما التحية و كل الأمنيات للمريخ ان يتخطى النجم الساحلي و يبلغ نهائي كأس زايد للأندية العربية الأبطال .
* آخر الأوتاد :
إذا سُئلت عن الهلال فقل لهم
هو فرحة الأيام للأجيالِ
قلِّب بطرفك في السماء و حسنها
هل زانت الدنيا بغير هلالِ
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 0  0  1.3K
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات