• ×

أسباير .. العنابي .. إبداع وإنجاز



أسباير أكاديمية التفوق الرياضي بالعاصمة القطرية الدوحة افتتحت سنة 2005، تعتبر من أهم المرافق الرياضية على مستوى العالم من حيث التقنية من مختبرات علوم رياضية، وصالات لياقة، ومركز طبي وعلاج فسيولوجي، وملاعب كرة قدم داخلية وحوض سباحة وصالات جيم وكل الأدوات الرياضية الحديثة.

أكاديمية أسباير المعترف بها عالميا رمزا للطموحات الرياضية وتطوير الموهوبين في لعبة كرة القدم من من سن 7 - 12 -14 - 17 - 18 عاما وتهتم بهم في جميع الجوانب كالجانب الغذائي والصحي والجانب التعليمي والتحصيل الدراسي والتثقيف الرياضي للاعب والالتزام بمواعيد التمارين واحترام الوقت واحترام من هم حوله في المنظومة الرياضية ويشرف عليهم مدربين على مستوى عال

نجحت أكاديمية أسباير في تخريج نجوم سوبر رغم صغر سنهم خطفوا الأضواء في كأس الأمم الأسيوية التي أقيمت في دولة الإمارات العربية المتحدة وحققوا إنجاز غير مسبوق في البطولة حيث إستطاعوا ضرب كل المنتخبات الأسيوية التي تضم نجوم من العيار الثقيل واصحاب خبرة والفوز باللقب الأسيوي دون أي هزيمة ولم يدخل مرماهم غير هدف واحد وحصدوا كل الألقاب الكأس وكأس الهداف وكأس أفضل لاعب وكاس أفضل حارس.

منتخب قطر كانت بدايته مع رحلة التفوق والتألق كانت من خلال القدم تنفيذ خطة طويلة المدى بالالتفات إلى اللاعبين الشباب خريجي "أكاديمية أسباير الرياضية" في الدوحة وكانت أولى إنجازات الكتيبة العنابية الفوز لأول مرة في تاريخ قطر بكأس آسيا للشباب تحت 19 سنة في نسختها الـ27 التي استضافتها ميانمار عام 2014 بقيادة المدير الفني الإسباني فليكس سانشيز.

المنتخب القطري يلعب بطريقة 4/4/3 أو 3/4/3 ومفاتيحه الرئيسة تكمن في أكرم عفيف، المعز علي ، حسن الهيدروس ، حارس المرمى سعد الشيب والثلث الدفاعي عبد الكريم حسن ، بيدرو ميجيل ،بسام الراوي ، عاصم عمر والثلث الأوسط طارق سلمان ، كريم بوضياف ، حسن الهيدوس والثلث الهجومي عبدالعزيز حاتم ، أكرم عفيف ، المعز علي الضارب المرعب.

قدم المنتخب القطري المنتخب أداء قدم أداءً راقياً في البطولة أبهر كل الجماهير ولعب بتكتيك عال المنتخب وسجل ستة عشر هدفاً ودخل مرماه هدف واحد ، ليصبح المنتخب الأكثر تسجيلًا في البطولة، فرقة العنابي منظمة متناغمة فالدفاع حصين ومنظم مرتب تمركز وتغطية عكسية، توازن عند تقدم الثلث الأوسط والثلث الهجومي تجد المسافات ضيقة في منطقة العمليات القطرية مرونة تكتيكية ممتازة وشمولية في الأداء وتفوق هجومي ودفاعي إستحواذ إستراتيجي إنتشار طولي وعرضي ضغط ثلاثي على حامل الكرة والضغط المضاد وغلق مناطق التمرير ومنع حدوث التمرير السليم إلى أي جهة في الملعب وإستغلال المهارات الفردية عند الحاجة هذه المميزات التي يتمتع بها العنابي مكنته من الفوز باللقب الأسيوي بكل جدارة وإستحقاق ونجح المدرب سانشيز في تعطيل مفاتيح المنتخب الياباني (الساموري) الأكثر تتويجاً باللقب ويضم 12 محترفاً في الدوريات الأوروبية ويمتاز لاعبوه باللياقة البدنية العالية والسرعة والمهارات والخروج بالكرة والتخلص من أي ضغط مفروض عليه.

لا شك أن التفوق والإنجاز في لعبة كرة القدم يكمن في أكاديميات كرة القدم والمدارس السنية التي تعد الأساس والعمود الفقري والمصنع الحقيقي للاعبين وتعد بوابة الأمل والنجاح وحافزاً قوياً للمواهب الواعدة لبلوغ محطات التألق قارياً وعالمياً ولذا كانت مخرجات أكاديمية إسباير مخرجات إيجابية وبناء في تأهيل وتطوير المنتخب الشاب الرائع (عريس آسيا )الذي حقق فوز تاريخي لقطر بكأس أمم آسيا 2019 وسجل يا تاريخ.

كرة القدم أصبحت علماً ودراسة وتخطيطا وصناعة وإحتراف وبدون أكاديميات ومدارس سنية على مستوى عال فلن تتقدم اللعبة في أي مكان قيد أنملة.

مبروك لدولة قطر الشقيقة الفوز ببطولة كأس أمم آسيا 2019 ونزف أجمل التهاني إلى صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وإلى الشعب القطري الشقيق

لك الله يا مدني فغداً ستشرق شمسك

نجيب عبدالرحيم أبو أحمد

najeebwm@hotmail.com

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : نجيب عبدالرحيم
 0  0  499
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات