• ×

التعليق والتحليل الرياضي بعيد عن آلية التطوير!

التعليق الرياضي أزمة مصاحبة لأزمة الكرة السودانية لا زال معلقونا يقدمون في كل مباراة فاصل من التهريج ولا يفهمون أبسط أبجديات اللغة فضلا عن المعلومات الغائبة التعليق من أهم ركائز المتعة في عالم كرة القدم وموهبة وفن ضاع وسط الصراخ والتهريج والتقليد الذي نشاهده ونسمعه من تعليق خلال المباريات.

لا يوجد لدينا معلق واحد يتحلى بالثقافة الرياضية والوعي الإعلامي ويتعامل مع وصف اللعبة بإحترافية ويشد الانتباه ويستطيع التأثير على شريحة عريضة من الجماهير الرياضية.

المعايير التي يجب أن تتوفر في المعلق الرياضي أن يكون مارس اللعبة ويتعامل مع الميكرفون بإحترافية في الوصف التفصيلي للمباراة بحيادية وقراءة الحدث الكروي وتقييمه دون تملق أو مجامله سمجة هو الذي يجذبك يدفعك ويجعلك متابعاً لأي مباراة يعلق فيها ومتابعة صادقة ترتكز على ثقافة عالية وقدرة على قراءة الحدث الكروي بكل تفاصيله امتلاكه زاد معرفي ثري ورصيد من المعلومات الرياضية وأن يكون مطلعا على مجالات عديدة كالأدب والسياسة والجغرافيا.

القنوات السودانية لم تفلح في استقطاب معلقين على عالية من الكفاءة فاللغة ركيكة والصراخ المصطنع والتهريج سيد الموقف وكأننا في دلالة سيارات وبعضهم يتفلسف ويظن أنه أن يتحدث اللغة العربية وفق أدواتها ولا يتحدث بالعامية حتى تفهمه شريحة كبيرة من المشاهدين.

أما المحللون فحدث ولا حرج لا هندام ولا أناقة ولا أدوات ومعظمهم ( شاهد ما شافش ما سمعش حاجة) ولا يستطيع تمييز اللاعبين لا بالرقم ولا بطريقة اللعب ولا بالمركز ولا بالوجه.

التعليق والتحليل للمباريات له دور كبير في تطور الرياضة وأصبح للتعليق والتحليل الرياضي مدارس وجامعات مختصة بهذا النوع من الإعلام فنحن نعيش في عصر تقني لا تستطيع فالموهبة وحدها لا تستطيع اسعافك واقناع المتفرج الذي تطورت عقليته ولم يعد ذلك المتلقي البسيط بل أصبح ملم بكل تفاصيل اللعبة ويحلل ويحاول انتقاء ما بنفعه ويدير ظهره للتهريج والصياح المفتعل والعشوائية والحديث والعبارات المكررة في كل مباراة أضف إلى ذلك مقدم الإستديو التحليلي لا يترك مساحة كبيرة للمحللين ويتحول إلى محلل ومدرب ولاعب وحكم.

التعليق والتحليل الرياضي في السودان لم يواكب التطور التقني والفني الذي شهدته الرياضة وأصبح المعلق الى أداة تبث سموم التعصب والجهل رحم الله ملك المايكرفون الفنان والشاعر صاحب الصوت الجهوري الراحل طه حمدتو واحد من أفضل المعلقين العرب.

بعد رحيل طه حمدتو وكابتن لطيف وأكرم صالح رحمة الله عليهم يعتبر المعلق التونسي عصام الشوالي افضل معلق في الوطن العربي دون منازع.

التعليق والتحليل الرياضي في السودان بعيد عن آلية التطوير ويحتاج الى وقفة صارمة من المشرفين وإعادة النظر في إختيار المعلقين والمحللين.

لك الله يا وطني فغداً ستشرق شمسك

نجيب عبدالرحيم أبو أحمد

najeebwm@hotmail.com



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : نجيب عبدالرحيم
 1  0  345
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات