• ×

فيفا إختار شداد محكما

يتفاخر مزمل أبوالقاسم أن المريخ ( يقصد مزمل تواضعا) يثقف الناس في القضايا الرياضية، وقد نتفق أو نختلف حول هذا الحديث من باب أن المعرفة نسبية، ولكن الثابت أيضا أن مزمل يتثقف أيضا من القضايا الرياضية، ويستفيد من المعلومات المطروحة ويحولها لصالحه ولايعترف (هنا المكابرة) أنه تعلم شيئا من الآخر أيا كان هذا الآخر هو دوما الأستاذ والبقية تلاميذ يستفيدون من علمه، وإذا أخذنا نماذج بسيطة مثل القضية الحالية المحكمة الرياضية (كاس) التي صعد لها المريخ قضيته الخاصة بمشاركة لاعب مريخ الفاشر هشام جنية، سنجد أن معلومات مزمل حول (كاس) وكيفية تعاملها مع القضايا الرياضية شحيحة والدليل أنه كتبت مهددا الإتحاد السوداني لكرة القدم بـ (الطوة) وكتب وقتها مايلي إتحاد شداد في الطوة، كاس طلبت من إتحاد شداد أن يرد عليها خلال 48، شكوى في غاية الخطورة ونتوقع لها أن تعيد الحق السليب لأهله) إنتهى، من يقرأ هذه الفقرة سيصل إلى قناعة أن عدم رد الإتحاد خلال 48 ساعة سيخسر القضية ويعود الحق السليب لأهله، لم يقل مزمل أن هذا الأمر مرتبط بالطرف الآخر الإتحاد السوداني وبدونه لاتوجد قضية،ظن أن عدم الرد سيضعه في (الطوة)، تعلم بعدها أن المهلة المحدد لاعلاقة لها بحكم، وأعلن أنهم كانوا على علم بذلك، طيب ماتقول. المهم عرف حاجة وكلنا نتعلم.
كتب مزمل كثيرا خلال الأيام الماضية عن عدم وجود كمال شداد ضمن قائمة المحكمين بالمحكمة الرياضية (هنا عدم المعرفة) لأنه لايعرف الكثير عن المحكمة الرياضية (كاس) فهو لايعلم مثلا بروز إتجاه داخل الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بتكوين محكمة رياضية لرؤية داخل الفيفا أن المحكمين الموجودين في المحكمة الرياضية الدولية لاعلاقة لهم بالقضايا الرياضية ( ماظل يردده مزمل شرط أن تكون قانوني في المحكمة الرياضية) وهي معلومة صحيحة ولكنها ليست كاملة، مايهم أن الإتحاد الدولي في فترة رئاسة السويسري بلاتر فكر في إنشاء هذه المحكمة ووجدها مكلفة، فتقدم الإتحاد الدولي بطلب للمحكمة الرياضية الدولية (كاس) بتعيين محكمين خاصين لهم علاقة بكرة القدم وقضاياها وقوانينها،فتم الإتفاق بين الطرفين على تعيين 30 محكم في المحكمة الرياضية بإختيار مباشر من الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ومن بين هذه الأسماء تم إختيار إسم الدكتور كمال شداد.
يعني عالمية وثقة العالم الكروي في الدكتور كمال شداد تجاوز مرحلة وضع الكورسات والدراسات لتطوير اللعبة في العالم، وكما ذكرت من قبل في هذه المساحة، أن شداد واحد من ثلاثة في العالم وضعوا كورس (الفوتورو) المعروف لتأهيل الكوادر، فكان إختيار الفيفا له ليكون ضمن 30 محكما في المحكمة الرياضية الدولية، وأسماء المحكمين الخاصين الذين تم إختيارهم من الفيفا موجود في قائمة المحكمة الرياضية الدولية هل بحث مزمل هناك؟ معلومات مهمة اوردها هنا ربما تشكل أضافة لمعلومات مزمل .. المعرفة نسبية.
شداد كبير وخبير ومهم على مستوى العالم .. الأهم أنه لايكذب، الغريب أن مزمل يعجبه الكذب عن آخرين ويصفق له ويسانده.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسن فاروق
 8  0  1.6K
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات