• ×

لا تذبحوا النعسان!

مباراة الدربي أو الكلاسيكو السوداني التي أقيمت في العاصمة الإمارتية بين المريخ والهلال على هامش فعاليات عام زايد والتي أنتهت نتيجتها بفوز الهلال على غريمه التقليدي المريخ بهدفين مقابل هدف الكل كان يتوقع أن تحسم المباراة بركلات الترجيح بعد أن عادل المريخ النتيجة وكان أقرب إلى الفوز من الوصول إلى ركلات الترجيح ولكن الحظ لعب دوراً كبيراً في حسم اللقاء عن طريق الخطأ الذي أرتكبه لاعب المريخ خالد النعسان عندما اراد إبعاد إحدى الكرات برأسه من داخل منطقة العلميات ولكنها أخطأت طريقها خارج الملعب وسكنت الشباك الحمراء في زمن يصعب فيه التعديل.

بعد نهاية المباراة للأسف الشديد بعض الأقلام الحمراء طالبت الإدارة بشطب النعسان وأنه لاعب غير جدير بارتداء شعار المريخ والنعسان والنعسان ... والمدرب الفاشل وهنا أقول لهم من أنتم حتى تحشروا أنفسكم في التفاصيل الفنية حتى كتابتكم ليس لها أي علاقة باللعب ولا تحسنون الكلام أو التعبير السليم والتحليل المبني على المعرفة والدراية ولا تعرفون غير الإساءة للآخرين بهطرقتكم التي مللنا منها لأنكم لا تتفاعلون مع الأحداث الرياضية بمهنية وغير مبصرين بحيثياتها وتفاصيلها أكانت سلبية ام ايجابية أنتم السبب الرئيس في تخلف الكرة السودانية.

خالد النعسان لاعب شاب وموهوب ويرجى منه الكثير والخطأ الذي ارتكبه في المباراة خطأ وارد في كرة القدم ويعتبر جزء اللعبة ونجوم كبار كانت لهم أخطاء وفي مباريات عالمية إرتكبوا أخطاء أكبر من الخطأ الذي أرتكبه النعسان وعلي سبيل المثال وليس الحصر في الدوري الإنجليزي عام 2013م في مباراة إستوك سيتي وتشلسي سجل مهاجم ستوك سيتى الإيرلندي جوناثان عن طريق الخطأ هدفين في مرمى فريقه وأهدر ضربة جزاء في نفس المباراة ، جمال محمد خميس (الثعلب ) لاعب نادي الهلال سجل هدفاً عن طريق الخطأ في مرماه في أكبر منافسة على مستوى القارة السمراء نهائي "كأس إفريقيا للأندية أبطال الدوري عام 1987م واستمر مع الفريق وتقلد شارة الكابتنية وعند اعتزاله اللعب قامت إدارة نادي الهلال بتكريمه في مهرجان ضخم تقديرا وعرفانا لعطائه ، في دورة الخليج التاسعة التي أقيمت عام 1988م بالرياض في مباراة منتخب السعودية ومنتخب الإمارات التي انتهت بتعادل المنتخبين بهدفين لكل منهما سجل قائد المنتخب والهلال السعودي صالح النعيمة هدفاً عن طريق الخطأ في شباك حارس مرمى المنتخب السعودي عبدالله الدعيع وعند إعتزاله أقيم له حفل تكريم فخيم عام 1990م بمدينة الرياض بملعب الأمير فيصل بن فهد إذ أقيمت مباراةٌ بين نادي الهلال مطعم ببعض النجوم العرب ونجوم العالم ، في مباراة افتتاح كأس العام الذي أقيم في البرازيل عام 2014م قكان اللقاء بين منتخب وكرواتيا ومنتخب البرازيل سجل مارسيلو دا سيلفا لاعب منتخب البرازيل وريال مدريد هدفاً عن طريق الخطأ في مرمى منتخب البرازيل.

في مونديال عام 2018م إحدى عشر لاعباً سجلوا أهدافاً عن طريق الخطأ في مرماهم منهم ثلاثة عرب لم نسمع أن لاعباً من الذين سجلوا أهدافاً عن طريق الخطأ في مرماهم طالبوا بشطبه أو تم شطبه ولو كان الشطب يتم بسبب خطأ من لاعب في مباراة لم تجد أي لاعب في كشوفات أي فريق أو منتخب.

أقول للجماهير الرياضية السودانية بمختلف ألوانهم واعلامنا الاعرج في أفكاره والأعمى في رؤيته لا تذبحوا النعسان فالمستقبل أمامه ويجب عليكم الوقوف معه ودعمه معنوياً حتى يستقر نفسياً وفنياً قبل المنافسات القادمة التي سيخوضها الفريق.

أمسكوا الخشب معلومة رياضية جديدة أول مرة في حياتي أعرف أن المباراة الودية تعترف بها الفيفا والكاف والاتحاد العربي والإتحاد الأسيوي ويعد كأس زايد الذي حصل عليه فريق الهلال من أفضل الكاسات التي دخلت السودان وما في كأس في العالم معتمد من هذه الإتحادات (بكج كامل) شكراً كاردينال لهذه المعلومة الجديدة (ضل من كان العميان تهديه)!!!!.

لك الله يا وطني فغداً ستشرق شمسك

نجيب عبدالرحيم أبوأحمد

najeebwm@hotmail.com



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : نجيب عبدالرحيم
 1  0  828
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات