• ×

بطولة في الملعب والمكتب..!





*حَقّقَ الهلال ما أراد وعوّض النقاط الست المخصومة بواسطة الفيفا بسبب الأخطاء الإدارية، وتوّج نفسه بطلاً لبطولته المُحبّبة للمرة الثالثة على التوالي والخامسة عشر منذ قيام هذه المنافسة التي باتت حكراً على الأزرق، ليُؤكِّد في كل ختام موسم رياضي أنه ينافس نفسه محلياً ويستحق لقب السيادة الكروية!
* كنت أتمنى أن تُمنح فاشر السلطان شرف استضافة احتفال تتويج بطل الدوري باعتبار أنّ مُمثلها كان طرفاً في آخر الجولات، إلا أنّ اتحاد الكرة أراد أن يستمر في سياسة الموازنة والمُجاملة ليختم مُوسمه الرياضي بصُورةٍ بَاهتةٍ، فلا يُعقل أن تُختتم المنافسة بلا تتويج لبطلها وبعد المُباراة الأخيرة تنتظر للنظر في استئناف ربما يسرق اللقب من صاحبه.
*عندما تولى شداد رئاسة اتحاد الكرة استبشرنا خيراً بقدومه، لكن يبدو أنّ الرجل بتمريره للقرارات الأخيرة يريد أن يختم مسيرته بإخفاقات لا تُغتفر، وإلا كيف يختم مُنافسته الأولى دون مراسم تتويج داخل الملعب الذي استضاف الختام، ولماذا لم تحسم لجنة الاستئنافات، الاستئناف المقدم من المريخ قبل لقاء التتويج؟
* تأجيل تسليم الكأس لبطل المنافسة الهلال داخل الملعب، يعني بصريح العبارة أنّ النسخة الحالية من دوري النسخة بطلها يُتوّج من داخل المكاتب، لأنّ البطل الحقيقي لم يُتوّج مساء أمس بفاشر السلطان، والسيناريو المُتوقّع قُبُول شكوى المريخ بواسطة لجنة الاستئنافات وتتويجه بطلاً وبالتالي تختتم المنافسة ببطلين، بطل جلبها بالعرق وآخر انتزعها بالشكاوى!!!!
* احتفل الهلال لاعبين وإدارة مع جمهورهم بالفاشر وكانت ليلة تجسّدت فيها كل معاني الصمود، فرفاق بشة ورغم فقدانهم لست نقاط عادوا في الأمتار الأخيرة وانتزعوا البطولة بجدارة واستحقاق وبشهادة أهل المريخ الذين يرغبون في فريقٍ يسعدهم داخل الملعب لا بالشكاوى والاستئنافات.
* أراد الاتحاد الضعيف الذي يخشى من أندية القمة أن يحدث موازنة حتى لا ينسف موسمه الرياضي، أجّل التتويج في الفاشر بحجة انتظار قرار لجنة الاستئنافات التي كَان يُمكن أن تجتمع صباح أمس وتصدر قرارها، كل هذه اللفة الطويلة والتخبط من أجل أن يضمن مشاركة المريخ في نهائي كأس السودان، وفي نفس الوقت يكون الهلال قد خاض مباراته الأخيرة في الدوري.
* ولو كان اتحاد الكرة يديره رجلٌ شجاعٌ لأجبر لجنة الاستئنافات لإصدار قرارها قبل قيام آخر مباراة في الدوري حتى يتوّج البطل في اللحظة المُخصّصة للتتويج، للأسف الشديد ما يحدث عندنا من عشوائية لا يحدث في دول تحترم القانون الرياضي وتُقدِّس مُنافساتها!!!
* في اعتقادي أنّ أيِّ قرار مخالف للجنة الاستئنافات لن يكون له أثرٌ، بل يخصم من اللجنة ويُدين لجنة المسابقات التي قالت كلمتها في الشكوى مثار الجدل، أضف إلى ذلك أن الوسط الرياضي أجمع على أنّ الهلال استحق البطولة بدرجة امتياز داخل الميدان واحتفل بما حقّق وسط أنصاره بفاشر السلطان!!
* الحَالة التي يَعيشها أهل المريخ تُحنِّن والغريبة أنّ غالبية المريخاب ينتظرون دُون خجل قرار لجنة الاستئنافات ليحتفلوا ببطولة المكاتب، ويتظاهروا أمام مكاتب اتحاد شداد فرحين بكسر عُقدة الهلال الذي تُوِّج فعلياً بالأمس باللقب الثالث على التوالي!!
*أخيراً.. اتحاد شداد يخالف كل اتحادات العالم ويُتوِّج بطلين في منافسةٍ واحدةٍ، بطل في الملعب وآخر في المكتب.. يا حليلك يا شداد..!!!



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : نادر عطا
 1  0  2.4K
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات