• ×

الحكم المهزوز و ركلات الجزاء الثلاث





استفاد المريخ من تأجيل مباراة القمة بسبب الدواعي الأمنية فلملم أطرافه و قابل هلال الملايين مساء الأربعاء الثاني عشر من سبتمبر 2018 على أرضية النجيل الإصطناعي لشيخ الإستادات - إستاد الخرطوم الدولي حيث جرت المباراة المؤجلة من الأسبوع الثاني لدوري النخبة بعد أن لعب الهلال ست مباريات كسبها جميعاً محققاً رقماً قياسياً قوامه عدم الهزيمة في ستين مباراة على التوالي في الدوري الممتاز فكان للمريخ شرف كسر ذلك الرقم القياسي بفوزه على غريمه الهلال بهدفين مقابل هدف ، حيث كان للتحكيم القدح المعلى في نتيجة المباراة من واقع طاقم التحكيم المكوَّن من النور عبد الله حكم ساحة و حاملي الراية كل من وليد محمد أحمد و نصر الدين السني .
رغم الصورة المهزوزة لحكم اللقاء إلا أنه احتسب ثلاث ركلات جزاء ، إثنتان للمريخ في الدقيقة 9 و 44 من عمر الشوط وفِّقَ في تنفيذهما كل من أحمد آدم بيبو و أحمد حامد التش و انتهى عليهما الشوط الأول بهدفين نظيفين .
كادت المباراة أن تفلت من حكم الساحة لاسيَّما و حالة الاحتجاج الغير مبرر من قبل لاعبي المريخ عندما أشهر النور عبد الله صافرته معلناً عن مخالفة لصالح الهلال خارج خط 18 بمسافة بعيدة عن المرمى فإذا بلاعبي المريخ يخلقون حالة فوضى إحتجاجية استمرت لقرابة الخمس دقائق ليأت قراره المخجل بإشهار البطاقة الصفراء في وجه رمضان عجب فقط دون بقية لاعبي المريخ، إضافة لعدم احتسابه للزمن المبدد الذي كان فى الشوط الأول الذي انتهى لصالح المريخ بهدفين دون رد .
جاء الشوط الثاني مغايراً للأداء الذي كان عليه الهلال في الشوط الأول حيث فرض شخصيته في الملعب بعد دخول النجم صهيب الثعلب مكان محمد بشير بشة و هدد مرمى منجد النيل كثيراً إضافةً لعدد ركلات الزاوية المتكررة لفرقة الهلال و لم يستفد و يستغلها لاعبو الهلال الإستغلال الأمثل.
استمر اللعب سجالاً بين الفريقين مع أفضلية للهلال حتى تمكن من تقليص الفارق إثر احتساب حكم المباراة لركلة جزاء تقدَّم لها وليد الشعلة للتنفيذ فصدها حارس مرمى المريخ منجد النيل ولكن بالمتابعة الذكية أحرز منها وليد الشعلة هدف تقليص الفارق في الدقيقة 83 من عمر المباراة التي انتهت بفوز المريخ بهدفين مقابل هدف و يرتفع رصيد المريخ إلى 22 نقطة من 9 مباريات، و يتجمد رصيد الهلال في 18 نقطة جراء 7 مباريات في المركز الثاني تاركاً الصدارة للمريخ مؤقتاً .
* المنظر المخجل
عبر قناة الملاعب الرياضية السودانية الناقل الحصري للدوري الممتاز موسم 2018 الجاري شاهد الجميع شخصاً يقوم بخلع اللوحات الإعلانية التي تُزين المستطيل الأخضر لملعب إستاد الخرطوم بصورة مستفزة و غير حضارية بإيعاز من الإتحاد السوداني لكرة القدم بسبب عدم التنسيق التسويقي ما بين الإتحاد العام لكرة القدم و الشركات و المؤسسات المُعلِنة.
تجدر الإشارة أنَّ مَلكة و موهبة التسويق الإستثماري للدوري الممتاز غير مُفَعَّلة لدى الاتحاد العام لكرة القدم حيث لم نشاهد راعي رسمي للدوري الممتاز هذا الموسم حتى الآن .
* آخر الأوتاد :
ظاهرة الشماريخ التي كست سماء الإستاد بالدخان الرمادي يجب أن لا تمر مرور الكرام من قبل لجنة الإنضباط . حيث الخوف أن تستمر عادة إلقاء الشماريخ في المنافسات القارية من واقع الطبع يغلب التطبع.
لا بُدَّ من محاسبة الفريق الذي لم يلتزم جمهوره بقانون منع إلقاء الشماريخ و ما لها من أضرار لا تخفى على المتابع .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 5  0  2.0K
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات