• ×

إنتصار الهلال على المريخ الرد العملي على أكاذيب واتهامات الإعلام الأحمر


بفوزه اليوم يؤكد الهلال انه فارس الممتاز والزعيم الحقيقي للكرة السودانية
تاريخ الهلال كقلعة للحرية والوطنية لاينكره الا حاقد او مكابر

مباراة هلال مريخ في دوري النخبة والتي تقام مساء اليوم باستاد الخرطوم العريق ليست مباراة عادية مثل سائر لقاءات القمة ولكن لها ابعاد أخرى لاتقل أهمية عن الفوز وفي مقدمتها الرد على حملة الاكاذيب والمغالطات التي قادتها بعض الاقلام المريخية باتهام هلال الامة وقلعة الوطنية ومنارة القيم والاخلاقيات بشراء الحكام والفوز بالاساليب الفاسدة في محاولة لتشويه تاريخ الهلال للتأثير على معنويات الفريق وهز ثقته بنفسه وقدراته حتى يسهل الفوز عليه ولكنهم مع الاسف لا يعلمون ان الهلال لا يظهر معدنه الاصيل الا عند الشدائد والتي تجعل لاعبيه في قوة الاسود وشراسة النمور التي لا ترحم فرائسها في كل الأجواء والأماكن.
ومباراة اليوم هي اللحظة التي يقول فيها الهلال كلمته ويرد بها على كل الاقلام التي اساءت اليه واستهزأت به بعد خروجه من الكونفدرالية فيما تؤكد حقائق التاريخ ان المريخ صاحب المراكز الاخيرة في البطولة العربية وأكثر الاندية السودانية خروجاً من المراحل الاولى لبطولة الاندية الافريقية وبطولة الكونفدرالية وانهزم بالسبعات والخمسات من اندية أردنية وتونسية.
مباراة اليوم هي فرصة تاريخية ليؤكد الهلال انه الزعيم الحقيقي للكرة السودانية بانتصاراته وبطولاته وأمجاده التي لم تكن يوما موضع مغالطة الا عند الذين يشعرون بعقدة النقص والضعف أمام هلال الخريجين قلعة الوطنية والحرية الذي اسسه ابناء ام درمان من الخريجين ليقود النضال ضد الاستعمار البريطاني لانتزاع حرية الوطن واستقلاله في الوقت الذي كان فيه الهم الوطني بعيدا عن المريخ الذي اطلقوا عليه في بداية تأسيسه اسم فيكتوريا ملكة بريطانيا التي احتلت السودان بعد ان قتلت عشرات الالوف في معركة كرري التي كان فرسانها عنواناً للتضحية والفداء ورمزاً لحرية وكرامة الوطن الغالي.
مباراة اليوم هي فرصة ليؤكد الهلال انه فارس الممتاز الأوحد الذي فاز به 14 مرة بعد ان هزم المريخ وجرعه مرارة الخسارة وعذاب الانكسار .
مباراة اليوم هي فرصة لنجوم الهلال للتألق واظهار مهاراتهم وقدراتهم لادخال البهجة والفرح في نفوس الجماهير بتمريرات شيبوب السحرية واهداف الشعلة الصاروخية وانطلاقات توماس وعكسياته الموزونة وصلابة الجريف وبويا الدفاعية ورأسيات بشة القادم من الخلف وقوة وحماس الشغيل ومطاردات سادومبا ومشاوير فارس بالجهة اليسرى وعرضياته الخطيرة التي ستحقق للهلال الفوز المرتقب وتجعل جماهيره تخرج في مظاهرات صاخبة تجوب انحاء العاصمة وكل أرجاء الوطن ابتهاجاً بانتصار جاء ردا على الاتهامات والادعاءات المريخية الكاذبة بفوز بنتزعه الهلال عنوة واقتداراً ليؤكد انه سيد البلد وزعيم الوطن بانتصاراته المتواصلة عبر أكثر من ثمانية عقود والتي تقف شاهداً على عظمة تاريخه وامجاده التي لا ينكرها الا حاقد او مكابر وفي فمه ماء.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 8  0  1.7K
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات