• ×

سيناريوهات تلزم الهلال بالفوز علي المريخ

*مازالت قناعتنا قائمة ، بأن لا روح ولا نكهة ولا متعة في لقاءات الديربي بين الهلال والمريخ ، بل ولا بين أحد منهما او اي فريق آخر في الدوري الممتاز لكرة القدم "كلو محصلو بعضو" !
*وديربي الأربعاء سيأتي بنفس الملامح والشبه ، كرات طائرة في السماء ، وعشرات التمريرات الخاطئة ، والركل علي الأجسام ، والضرب تحت الحزام ، وتوهان لاعبين داخل الملعب مثل الدراويش !!
*فالكرة السودانية مازالت متخلفة في طرقها وأساليبها وخططها وفنياتها ، لعيوب اساسية في الفكر الإداري والفني وعدم التأهيل للكوادر، وعيوب أخري بلا حصر في اللاعب السوداني فيما يتعلق بتكوينه الجسماني الضئيل وثقافته الضحلة وفهمه البائس وضعف إستيعابه لتوجيهات المدربين ، إضافة الي اسباب أُخري تتعلق بالتعصب الأعمي الذي تشعل أواره الصحافة الرياضية ،وغيرها ..وغيرها من أسباب لا نعتقد ان لها حل في المستقبل القريب !
*عموماً ، هنالك سيناريوهات علي أرض الواقع ،تلزم الهلال علي تحقيق الفوز علي المريخ ، واي خسارة لهذه الموقعة التي قد تكون نتيجتها فاصلة ومؤشراً للنهايات في منافسة النخبة ، ستكون عواقبها وخيمة علي النادي ومجلس الكاردينال والفريق نفسه .
*فتدحرج الهلال من دوري ابطال افريقيا وهبوطه الي الكونفدرالية وخروجه منها بنتائج هزيلة ومخيبة للآمال ،وإقصائه من كأس السودان عن طريق فريق ود هاشم ، كل ذلك ترك أثراً سيئاً في نفوس الهلاليين الذين مازالوا يعانون من التمثيل السئ للفريق علي المستوي الافريقي في عهد الكاردينال ، عكس التمرحل والتقدم الذي حدث في عهود رؤساء سابقين .
*وثانياً : هذه النتائج والتردي علي مستوي الفريق فجر البراكين وسط معارضين كانوا يتحينون مثل هذه الفرص للإشتعال والظهور في الأضواء مجدداً ، فظهر الأمين البرير وجماعته ، وحالياً بدأ صلاح إدريس يعلن عن نفسه من مخبئه لعزل أشرف الكاردينال من رئاسة الهلال ، وبدت عليه "المسكنة" وهو يتقرب ويغازل الأمين البرير واضعاً استراتيجية مغايرة عن تلك التي بشر بها "البرير" ـ عدوه بالأمس وصديقه وقريبه اليوم او كما قال ـ وهؤلاء ينتظرون علي احر من الجمر اي انتكاسة هلالية مثل خسارة لقاء القمة للتمدد أكثر واكثر ومحاولة استقطاب المزيد من التأييد والحشد للمعارضة !
*وثالث السيناريوهات التي تلزم الهلال علي الفوز وكسب النقاط الثلاث امام المريخ ، سيناريو فني بحت ، يتطلب من اللاعبين مضاعفة الجهد لتعويض الخروج من كأس السودان ، والذهاب بعيداً في بطولة الممتاز للمحافظ علي اللقب .
*ولابد للاعبي الهلال ان يستشعروا المسؤولية علي الأقل من أجل الجماهير الهلالية التي مازال الغضب يعتريها من النتائج السيئة علي المستوي المحلي والافريقي في هذا العام وعليهم الوضع في الإعتبار ان فريق المريخ مازال يعاني في بعض خطوطه خاصة في خط الدفاع ، كما ان الفريق مازال يعاني تداعيات الصراعات والأزمة الادارية والسيف المسلط من الفيفا بسبب الديون "المتلتلة".
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0  1.9K
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات