• ×

هذه السيدة بمائة رجل

*فاجأت الزميلة الاستاذة هنادي الصديق عضو المجلس التنفيذي للجنة الاوليمبية كل الاوساط السودانية ، خاصة الوسط الرياضي الذي تنتمي اليه بنشاط ثر وفاعلية كبيرة جداً ، بالإعتذار عن السفر الي العاصمة الأرجنتينية بيونس أيرس بعد اختيارها للمشاركة في فعاليات دورة الالعاب الاوليمبية للشباب من قبل اللجنة الاوليمبية السودانية !!
وعنصر المفاجأة ليس لأنها غريبة علي الاستاذة هنادي ولكن لأن لا أحد من الاداريين يتجرأ علي مثل هكذا خطوة ، في هذا الزمن الأغبر ، زمن الأسفار وفوائدها العشر .
*تعالوا أولاً لقراءة الخطاب الذي أرسلته الاستاذه هنادي للجنة الاوليمبية السودانية المتضمن إعتذارها :
بسم الله الرحمن الرحيم السيد/ رئيس اللجنة الأولمبية السودانية المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وكل عام وانتم بخير.
الموضوع/
إعتذار عن السفر
بعد التحية والتقدير، وبالاشارة للموضوع أعلاه.. ارجو أن تقبلوا اعتذاري عن المشاركة في الفورم الخاص باللجنة الأولمبية الدولية والمقام بمدينة بيونس ايرس على هامش دورة الألعاب الأولمبية للشباب اكتوبر ٢٠١٨ . ويعود سبب الاعتذار لعدم معرفتي اولا بمسمى ومضمون المشاركة، حيث أنه تم إبلاغي بأنه تم ترشيحي (لسفرية بالارجنتين), دون معرفة تفاصيل وماهية المشاركة والجهة التي تدعم هذه المشاركة الا مؤخرا وبعد أن اتخذت قراري واعلنته، والسبب الثاني لعدم اقتناعي بأنني قدمت للحركة الأولمبية في هذه الدورة ما يشفع لي بهذه المشاركة واخذ نثريات غير مستحقة من وجهة نظري، الاولى بها اللاعب والاتحادات، خاصة في عدم ظهور أي مؤشر لتأهل لاعب أو لاعبة لدورة الألعاب الأولمبية علما بأن وصولي لهذا المنصب جاء رغبة مني في تحقيق أهداف الحركة الأولمبية ولأجل الوصول باللاعب السوداني للتواجد بهذا المحفل الكبير والوصول به لمنصات التتويج. وبما أن هذا لم يحدث حتى الآن فلا أرى داعي لصرف المزيد من الأموال بمشاركة لن افيد بها ولن تستفيد منها اللجنة على المستوى القريب.. وأامل في تقديم ما يفيد فيما تبقى لنا من زمن بتحقيق هذا الحلم لوطننا السودان العظيم. تحقيق ميدالية اولمبية. وليس ذلك على الله ببعيد.
تقبلوا فائق تقديري واحترامي
هنادي الصديق عبدالله يعقوب عضو المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية السودانية
*انتهي
*اولاً هذا درس للإداريين هواة السفر ، ومرضي الترحال والتجوال الذين يقاتلون داخل الاندية والاتحادات واللجنة الاوليمبية نفسها من أجل وضع ارجلهم ضمن اي بعثة تغادر الي خارج السودان حتي ولو كان علي حساب عدد اللاعبين في البعثة.
*وثانياً : هذا اعتراف من عضو لجنة تنفيذية باللجنة الاوليمبية بأنها لم تقدم ما يشفع لها بالسفر والمشاركة وبأخذ نثريات غير مستحقة تري ان اللاعبين أولي بها وتمضي بالقول :بأنه ليس هنالك اي مؤشرات لتأهل لاعب للدورة الاوليمبية وهذا الاعتراف بالطبع ينسحب علي كل الأعضاء الأفاضل وليس عليها هي فقط ، كما ان اسم المشاركة والهدف منها بلا تفاصيل واضحة كما جاء بخطاب الاستاذة هنادي "الترشيح لسفرية للارجنتين" !!
*خطاب الاستاذة هنادي الصديق الشجاع والجرئ الذي يدل علي الإيثار والوطنية الحقة والسعي للمحافظة علي المصلحة القومية ،يحمل في مضمونه العديد من الرسائل والاشارات التي تدل علي فوضي وعشوائية العمل في اللجنة الاوليمبية السودانية ،والجواب باين من عنوانو "الترشيح لسفرية الارجنتين" ، وكأنما كل الهدف والمقصد هو "السفرية" !
*من خلال معرفتي الطويلة وزمالتي للأُخت الاستاذة هنادي الصديق لم أستغرب او اندهش لهذا التصرف الذي يدل علي انها تعمل وفق قناعاتها تسندها قوة شخصيتها وشجاعتها في المواجهة مهما كانت تبعات قراراتها وخطواتها !
*وبالتأكيد فإن اعتذارها عن السفر للارجنتين ، سيشجع البعض لإغتنام الفرصة الذهبية لأخذ موقعها حتي ولو دعا الأمر للإقتتال ، دون مراعاة لهذا الدرس القيم والأخلاقي الذي قدمته هذه السيدة النبيلة .
*سيدة بمائة رجل !
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0  1.6K
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات