• ×

قادمون !!


* رسمت جماهير الهلال الوفية لوحة رائعة خلال مباراة الامس عندما تدافعت لمساندة اللاعبين والتخفيف عليهم من اثر صدمة الخروج الاليم من الكونفدرالية.
* شهدت المدرجات لافتة عظيمة المدلول كتبت عليها الجماهير كلمة ( قادمون ) فاختصرت ملايين الكلمات والاف المقالات وهى تضع العشم في اللاعبين وفي الادارة لاستعادة مجد الفريق.
* بدأ المجد بالفوز العريض على الخرطوم الوطني ولا نقول إن الهلال غسل احزانه في فريق متواضع ، ولا إتخذه جسرا لعبور الوجع.
* بل استعاد الفريق بعضا من شكله المألوف ، ولهذا دانت له السيطرة وامتلك الملعب وبسط نفوذه على شوطي المباراة.
* ولا نبالغ اذا قلنا ان الخرطوم فلت من هزيمة تأريخية كانت ستحفظها سجلات البطولة .
* من حسن حظ الخرطوم ان سوء الطالع لازم عددا كبيرا من هجمات الهلال ، اكثر من التي عانقت الشباك.
* لم يكن الهلال مستهترا بل ظهرت الجدية في كل فترات المباراة ، ويبدو ان الفريق تأثر معنويا بالنتيجة الاخيرة امام المصري.
* جدد الجهاز الفني الثقة في ذات العناصر الاساسية تقريبا وهنا عالج الفريق بشكل جيد باعتبار ان الممتاز هو بوابة العبور للمشاركات الافريقية.
* غاب يونس فلم تهتز شباك الهلال.. وابعد المدرب المعتصم للدكة فسلم المرمى الازرق من اهداف الخصوم.
* عاد الجريف فاستعاد الدفاع العمق والتوزان والثبات رغم الهنات.
* حتى جمعة تاثر بالابتعاد الطويل فاخطأ في ابعاد الكرات العكسية.
* بشة صنع الهدفين في الشوط الاول وكنا نتوقع استمراره لاعداده للمباريات القادمة بعد ان شارك لفترة قليلة امام المصري.
* كلما اتاح المدرب الفرصة للشعلة كلما رد عليه وعلى الادارة على إبعاده عن الكشف الافريقي.
* الشعلة مهاجم خطير وواعد وصغير السن ويمكنه حل مشكلة الهجوم بلا رجعة.
* مال الهلال في اللحظات الاخيرة للاستعراض والاحتفاظ بالكرة وكان بمقدوره زيادة غلة الاهداف.
* قادمونعنوان جميل وصادق ومعبر تحدث عن عملاق ام درمان وكبير السودان ومارد افريقيا الصعب.
* كلمات منتقاة بعناية عبّرت عن ارتباط الجماهير بالهلال وبالفريق مهما ساءت النتيجة.
* اللافتة تعد اكبر حافز للاعبين وتشكل إسنادا معنويا مهما ومطلوبا.
* جمهور الهلال الذي نال الجائزة على مستوى الكاف يستحق ارفع الاوسمة كونه ملك المبادرات الراقية والوسائل الحضارية.
محاسبة مدرب المنتخب !!
* تضجر مدرب المنتخب الوطني على جملة الاراء الناقدة لسياسته الفنية تجاه المنتخب الوطني وفي كيفية اختياراته.
* من حق الاعلام ان يتناول بالنقد كل ما يراه غير مناسب ، فهذه مهمته التي تعترف بها كل الحكومات والدول والانظمة فالصحافة جهاز رقابي.
* ومن حق العاملين في الوسط الرياضي توجيه سهام النقد لان المدربين الوطنيين وقدامى اللاعبين عطروا الملاعب بعرقهم وكان لهم الاسهام المقدر في مسيرة الكرة السودانية.
* احتج مدرب المنتخب وتذمر وقال ان بالسودان ثلاثين مليون مدرب كناية عن الاصوات العالية التي انتقدت فلسفته في الاختيار وحتى في ادارة المباريات.
* لوغاريتش القادم من القارة العجوز مهد الديمقراطية وحرية الراي والتعبير والانفتاح يريد ان يمارس التسلط والقسوة وتكميم الافواه على الرياضيين السودانين.
* على المدرب الالفتات لعمله وتجويد ادائه وتحسين نتائجه بعد مرور شهور طويلة مذ تعاقد معه الاتحاد.
* تفصلنا ايام قلائل على مواجهة منتخبنا لغينيا الاستوائية ، وننتظر من المدرب ترجمة الاقوال الى افعال بدلا من مناطحة السحاب وطواحين الهزاء وتوهم الاعداء والخصوم.
* على الاتحاد السوداني احالة المدرب للتحقيق عقابا على تصريحاته الاخيرة ، فالفضاء الطلق متاح امام الكافة للادلاء بارائهم خاصة عندما يتعلق الامر بالوطن.
* كل الذين انتقدوا طريقة اختيار اللاعبين مواطنين سودانين تهمهم مصلحة الكرة السودانية ومسيرة المنتخب ويرفضون وضعيته كبالون اختبار لبعض المدربين المغمورين.
* اتحاد الانضباط والصرامة امام محك الجماهير ويتعين عليه القصاص لكل الرياضيين وتعنيف المدرب ومنعه التصريحات المستفزة.
* تبقت ايام قليلة على مواجهة منتخبنا الوطني في التصفيات الافريقية ونتمنى ان يقدم صقور الجديان مباراة تليق باسم السودان.
* وان يضعوا في الاعتبار الصورة الزاهية التي رسموها خلال بطولة الشان والفوز بالبرونزية.
* ستختلف نظرة المنتخبات الافريقية لصقور الجديان بالقياس على المستوى السابق في الشان .
* ما عادت المنتخبات الافريقية تنظر لنا على اساس اننا رجل افريقيا المريض ولا حصالة المجموعات.
* ننتظر عطاءا يوازي تلك السيرة الحسنة والسمعة المميزة والتاريخ التليد في بطولات الكاف.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر عائس
 1  0  1.1K
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات