• ×

الكاردينال علي درب الأرباب ،ولكن بسكة أُخري

*الكورة أم المقصورة ؟ ، سؤال يتردد منذ سنوات طويلة في الديار الهلالية ، وبرز اكثر مع النهضة العمرانية بإستاد المريخ إبان رئاسة جمال الوالي وبظهور صلاح ادريس في الهلال والذي استبشرت الجماهير بقدومه رئيساً للنادي لأول مرة قبل أكثر من 15 سنة ، بإعتباره رجل اعمال شهير وسيحول كل شئ في الهلال الي جنان ويصل به الي العالمية ـ حسب اعتقاد الناس آنذاك ـ الرجل لم يكذب خبراً قدم الوعود تلو الوعود ، من تشييد استاد جديد في الصالحة الي قناة الهلال وبنك الهلال واذاعة الهلال و .. و .. ، و كل ذلك لم يتحقق علي أرض الواقع !
*ولكن الرجل ابدي اهتماماً كبيراً بفريق الكرة ، واستقدم لاعبين أجانب متميزين من نيجيريا وموزمبيق واحتكر الفريق ألقاب الممتاز لسنوات ووصل الهلال في عهده الي مراكز متقدمة في دوري ابطال افريقيا وكان قاب قوسين من النهائي والتتويج ، الا ان بعض المشكلات والهنات الادارية كموقفه الشخصي من المعز محجوب قبل مباراة حاسمة في تونس ، فضلاً عن فوضي البعثات بإصراره علي مرافقة فنانين وموسيقيين له ، واقحام آرائه علي الفنيين والمدربين ، كل ذلك كانت من الاسباب المباشرة في عدم استقرار الفريق وتعثره في الادوار الآخيرة من المنافسات الافريقية والتي تحتاج الي ارادة قوية وخبرات واستعدادات من نوع خاص .
*الآن بدأ بعض الأهلة يعيدون نفس تلك الأسطوانة ، ولكن بصورة مقلوبة ، فقد كان البعض يعيب علي صلاح ادريس اهتمامه بفريق الكرة فقط وتجاهله لملعب واستاد الهلال والذي ظل كحاله منذ بنائه الا من الجسر الطائر الذي شيده زعيم أمة الهلال الطيب عبد الله ـ نسأل الله له الرحمة ـ وكان هؤلاء يستجيبون لـ "مكاواة" أنصار المريخ الذين كانوا يفتخرون بالطوابق والمقصورة والمباني الملحقة بدار النادي التي شيدت في عهد جمال الوالي ويغيظون بها الهلالاب !!.
*"الاسطوانة" التي يدور تشغيلها حالياً ،"عايزين كورة ، شنو فائدة المقصورة" وهي اشارة الي الثورة الانشائية التي أحدثها اشرف الكاردينال علي استاد الهلال حتي أُطلق عليها الجوهرة ، بينما فريق الكرة ضعيف ومتواضع المستوي ويخرج من الأدوار الابتدائية في بطولتي افريقيا !
*الجمهور الهلالي يريد ان يحتفل ببطولة خارجية ولو وحيدة مع توفر كل هذه الامكانات المادية والأموال غير الموظفة بطريقة صحيحة ، وتُصرف علي لاعبين أجانب متواضعي المستوي ومدربين لا يستمرون مع الفريق لأكثر من شهرين او ثلاثة أشهر !
*ولكنا نعود ونكرر ، ان غياب المؤسسية ، وسيطرة شخصيات من غير المتخصصين علي القرارات الادارية والفنية هي من الاسباب الرئيسة في هذا التدهور والتدني الذي يشهده فريق الهلال .
*اشرف الكاردينال لم يستفد من أخطاء صلاح ادريس ، ولما لم يكن له دراية بالشئون الرياضية او الفنية ، كان ينبغي له ان يُعين لنفسه مستشارين علي مستوي عال من الدراية والعلم وما أكثرهم من أبناء الهلال ، ولكنه آثر الوقوع في أحضان من يقودونه الي "السكة الغلط" !
*الكاردينال يسير علي نفس درب صلاح ادريس ولكن بـ "سكة" أُخري !!
*يؤدي فريق الهلال الواجب مساء اليوم امام فريق المصري البورسعيدي بعد خروجه المذل من بطولة الكونفدرالية !
*نتمني ان يحفظ الفريق ماء وجهه ويخرج بخسارة معقولة ، يختم بها أسوأ مشاركة له في البطولات الأفريقية .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0  2.2K
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات