• ×

تفعيل الاظهره فى الهلال لما لا ؟

من اهم مقومات اللعب الحديث فى كرة القدم هو مشاركة ظهيرى الفريق فى حالة الهجوم والا لم يكن الظهيرين بعض الفرق تهاجم بظهير وتنشط الهجمات من ناحيته واما الظهير الاخر فيميل للادوار الدفاعيه كتحفظ من المدرب حتى لا تفلت نتيجه المباراة بسبب الاندفاع الهجمومى وقد تحد ظهيرين يجيدا الادوار الهجوميه والدفاعيه فى آن واحد.
مادفعنى لهذا المقال هو قصور دور الاظهره فى الهلال خلال السنوات الماضيه ومازالت الجماهير تريد ظهير ايمن يقوما بادوار يوسف محمد من 2007 وحتى 2009 وفى تلك الفتره كان الهلال يهاجم بيوسف محمد بالجهه اليمنى ويدافع بعلاءالدين جبريل بالجهه اليسرى وكان هذا تكتيك سببا فى نتائج الهلال الايجابيه .
خلال الفترات الماضيه كل مدرب استقدمه الهلال لدى خيار مختلف عن الاخر فى ظهيرى الجنب فهنالك من يفضل سمؤال واخر اطهر وايضا وجد افول فرصة المشاركه هذا بالنسبه للجهه اليمنى اما اليسرى اكثر من لعب فيها هو بوى لكن احيانا يتراجع مستواه ممايجعل المدرب يلجأ الى لاعب اخر تارة كابو واحيانا امبده واخير بدأ فارس المشاركه مع توليف فى بعض المباريات للطاهر سادومبا واطهر وسمؤال فى الجهه اليسرى.
لا اعرف كيف سيتعامل المدرب السنغالى فى قادم المباريات بالنسبه لظهيرى الجنب وبنسبه كبيره هو اعتمد اطهر فى الجهه اليمنى على حساب افول وسمؤال المبتعد ومن المفارقات تم اختيار سمؤال لقائمة صقور الجديان هل هذا سيربك حسابات المدرب السنغالى اما افول يبدو انه لم يقنع المدرب .
فى الجهه اليسرى مازال المدرب حائرا بين فارس وبوى وامبده ايضا ذلك بسبب عدم وجود فارس فى الكشف الافريقى وكذلك توليف بوى فى قلب الدفاع كل هذه الاشياء تجعل من خيارات المدرب معقده لذلك نصر على استمرارية الجهاز الفنى الحالى حتى يصل الى تشكيل مثالىوثابت وبالتالى الانسجام وارتفاع درجة التفاهم بين اللاعبين ولابد ان يكتمل عضم الفريق على الاقل 8 لاعبين اساسين لدورة واحده مع بعض فقد عانى الفريق من تلك المشاكل وهى التوليف والتبديل فى الخانات وهذا سبب رئيسى فى تذبذب النتائج وخصوصا الافريقيه فى السابق انديه كبيرة تهاب الهلال والهلال كان لايخسر على ملعب ولاحتى تعادل اى تسع نقاط مضمونه الان الهلال اصبح يخسر من فرق ليس بالمصنفه بالاتحاد الافريقى وليس لها تاريخ فى المشاركات الافريقيه
بامكاننا العودة لتلك المكانه فقط العمل المتناغم بين الادارة والجهاز الفنى واللاعبين على المجلس ان يتعلم من الاخطاء السابقه حتى ننافس مره اخرى من اجل الاميره السمراء.
ومن خلال المباريات التىادارها المدرب مؤكد تماما انه عرف اين الخلل بالضبط واى الخانات تحتاج لعمل مضاعف وكيف سيعالج المشاكل واتمنى ان يبدأ من خط الدفاع خطوه بخطوه الى ان يصل لخط الهجوم والفرصه متاحه له حتى نهاية الموسم ومع بداية الموسم انشاءالله سنحصل على هلال جديد وشكل جديد وعلى الادارة ان تتعاون مع الجهاز الفنى.
ننتظر ولنا عودة
دمتم فى حفظ الله ورعايته
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : أحمد فضل الله
 2  0  642
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات