• ×

اتركو الاحلام واصحو ياهلالاب


* من السهل جداً أن نبقى في منازلنا ونحلم بهلال يهز الارض
*من السهل ايضا ان ننتظر رحيل الكاردينال (براااهو كده من نفسه )من الهلال بعد ان يحس بفشله ويستشعر حجم وكمية الرفض الهلالي المتزايد لوجوده علي راس الادارة الهلالية
*من السهل جدا ان نحلم بعودة الصفاء والوئام في البيت الهلالي بعد ان حول الكاردينال وجوقة مطبلاتيته الفالين كل شئ جميل وحلو فيه الي قبيح ومنفر
*من السهل جدا ان نتخيل ان للهلال مجلس ادارة قوي ومتجانس(مجرد خيال ) بدلا من مجلس الرجل الواحد هذا والذي يقاد من خارج منظومة المجلس بقواسطة فرق عمل كردنة الفاشل
*من السهل ان نتعشم في ان يكون رئيسنا وقائدنا رجل يملك قراره (رئيس مالعب بحق وحقيقة ) وليس مجرد لعبة وشخشيخة في يد البعض يتلاعبون به كيفما ارادو ..وكيفما اتجهت اهوائهم
*من السهل ان حلم بهلالنا وهو يخوض دوري الابطال في الموسم القادم بدفاع اسمنتي وفولاذي بعد ان قام الكاردينال الجاهل فنيا بتفكيك ترسانة الفريق الدفاعية التي بناها كل رؤساء الهلال السابقين (الارباب ..البرير الحاج عطا المنان وحتي لجنة شيخ العرب دون ان يوفر البديل المناسب ومن السهل كذلك إننتظر ان يتحول هجوم الفريق (المافي ) الي هجوم ناري يحرق شباك الافرقة والعرب
*من السهل ان نحلم بدوري الابطال رغم هيافة وضعف مستوي فريقنا حاليا ومن السهل كذلك ان نحلم بالمحافظة علي لقب الممتاز
* من السهل ان نحلم بكل تلك الاشياء ولكن هل تكفي الاحلام وحدها لتكون جسر لواقع هلالي جميل في ظل الفشل والمشاكل التي سببها الكاردينال للهلال من خلال ادارته الضعيفة للنادي الازرق ؟؟
*الاجابة بالتاكيد لا والف لااااااااا
* كي تتحقق هذه الاحلام لابد (اولا ) اكرر (اولا ) لابد ان نعمل جميعنا كيد واحدة او كفريق عمل موحد لاعادة الحياة لمفاصل الهلال المتيبسة
*وذلك لن يتاتي الا بذهاب الاسباب والمسببات والتي يمكن ان نحصرها ونجملها في شخص رئيس الهلال
*لابد أن نكون جبهة ائتلافية قوية فيما بيننا هدفها الاول والاخير ازاحة الكاردينال واستعادة الهلال
*وفكرة الاائتلاف او التحالف الذي اتحدث عنه لم يكن لها اي وجود علي ارض الواقع حتي وقت قرييييب فالكل مشغول في اعماله الخاصة ومشاغل الحياة بعد ان تركو الهلال للكاردينال بدون اي معارضه لكنه اصبح الان واقعا معاشا بعدما بدا يهزئ به كردنة في كل لقاءاته
*نعم اصبح واقعا ومن يغالط او يكابر عليه ان ينزل الي الشارع الهلالي ويسال (من طرف ) عن قيمة الكاردينال عند الشعب الهلالي وعن شعبيته والتي اكاد اجزم بانها لن تتعدي اصابع اليد او محيط الصفر من المائة
*واذا كان البعض يتخوف من مسالة الصرف علي فريق الكرة فاقول لهؤلاء بان الهلال غني برجاله وغني بجماهيره التي بنت الاستاد في العام 64 من حر مالها حينما كان الكاردينال مجرد تلميذ لاعلاقة له بكرة القدم
*صدقوني الامر ليس صعبا فقط يحتاج لاناس يؤمنون بضرورة وحتمية التغيير الاداري في الهلال و الذي فيه كل الصلاح والفلاح والخير للهلال
*حكاية اخيرة
كل سنة وانتو طيبين
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عمرابي
 5  0  2.2K
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات