• ×

ضعوا القلم الحصه وطن

قال تعالى : "وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (*) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (*) أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ"
صدق الله العظيم..
بمزيد من الحزن والاسى نترحم على اطفال السودان الذين استشهدو غرقا فى بحيرة السد فى ولاية نهر النيل 22 طفل من بينهم خمسه اخوات وايضا ثلاثه من بيت واحد كانت ساعتهم الاخيره وهم ذاهبون لمدارسهم لفحتهم ايادى القدر وهم يحملون فى قلبهم طموحات من اجل ذويهم وكما روت ام الاخوات الخمسه قالت وعدوها بان يبنو لها منزل من 4 طوابق وهى تختار المنزل واحداهم هى طبيبة المنزل والاخرى مهندسة المنزل .
نرسل التعازى لذويهم ولكل اهل القريه ونسأل الله ان يكونو شفعاء لاهلهم فى الجنه وان يلهمهم الصبر والقوة.
كل السودان عليه ان يلبس ثوب الحداد من اجل هؤلاء الاطفال ومن اجل اهالى قرية الكنيسه
وكعادة اهل السودان وقفو بشده وعزو فى هؤلاء الاطفال عبر مواقع التواصل وهنالك من ذهب وعزى بنفسه ,لكن يجب على المؤوسسات والوزارات والشركات والاعلام ان يكون لهم دور اكبر فالقنوات الخارجية سارعت بنشر الخبر واخواننا فى الوطن العربى ارسلو تعازيهم عبر فيسبوك وتويتر.
على اهل الرياضه من وزارة واتحاد وانديه ان يشاركو اهلهم العزاء ففقد هؤلاء الاطفال عظيم وكان الخبره فاجعه فى كل ربوع السودان تخيل ان يخرج اطفالك للمدرسه وبعد قليل تجد نفسك قد فقدتهم .
كنتى اتمنى الا تقام مباراة الهلال واهلى شندى حتى ان كان الملعب مؤهل لقيام المباراة بعد مياه الامطار
وارسل التحايا لاولتراس الاسود الزرقاء فهم دائما حاضرين فى هذه المواقف لان الرياضه فى البدايه هى رسالة واخلاق فقد اصدرو بيانا فى صفحتهم معزين فى فقداء الوطن وانهم سيقفو حدادا فى المدرج الشمالى .
هكذا يجب ان تكون الرياضه حاضره واتمنى من كل الرياضيين السفر لمنطقه الكنيسه لمشاركة اهلها العزاء .
اللهم انى قد بلغت فاشهد
(دمتم فى حفظ الله ورعايته)
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : أحمد فضل الله
 0  0  735
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات