• ×

ننادي بعودة ابرهومة



تظل الروح المعنوية في كرة القدم من أهم خصائص التي تعطي اللاعب الدافع لتقديم الكثير عندما يكون التواصل والألفة موجودين بين المدرب واللاعبين ولذلك لابد أن نتسال متى يقرر مجلس الإدارة وأكرر مجلس الإدارة الاستغناء عن المدير الفني هل من خلال النتائج ام من شكل الفريق والتنظيم الذي يلعب به وهما أمران يجب أن نخضعهم لكثير من المناقشات
ظل تواصل اللاعبين مع المدير الفني لفرقة الهلال المدرب ابرهومة يعمل قوة الفريق في المقام الأول وأن أخضع المدرب ابرهومة لكثير من الآراء المختلفة التي أوردها الجميع في ظل هيمنتها الكاملة على مقاليد الأمور ما جعل حتى مجلس الإدارة يبحث عن مداخل كثيرة حتى لو ينهزم الفريق لازاحة المدرب وهو ديدن كثير من العمل الإداري الذي يظل يمارس في أنديتنا التي ذات ثقل جماهيري ما يجعل الجماهير شريك في أبعاد المدرب لغياب النظرة الثاقبة لهم حتى الإعلاميين وبعض الإداريين لهم نصيب من تلك الكعكة بالبصمة لكل القرارت التي تصدر من تحت الطاولة وإذا أخذنا هلال الأبيض مثالا نجد أن كل ما تم ذكره قد يعيق المسيرة لأن القوة الضاربة له هي التي تقرار خاصة أن هناك من البعض يمل وجود بعض المدربين لفترة طويلة خاصة إذا كان يملك كل زمام الأمور من. الناحية الفنية وخاصة ناصية حقوق اللاعبين أو تقارب السن أو يملك شهرة كروية قد يجد بسببها كثير من الحرج
عموما عودة ابرهومة مرة أخرى قد لا تجد صدى من أصحاب المصالح في الهلال لان كثير من الأمور كانت بقرارات غير مدروسة
هناك تاثير واضح من بعض المشجعين في قرارات مجالس الإدارات ولكن في هلال التبلدي تسود القرارات السياسية
كم أسعد هلال التبلدي جماهير الابيض في فترة المدرب ابرهومة كم ألهبت ايادي القادة السياسين بالتصفيق كم كان الحديث على مستوى السودان والدول الأفريقية عن الشخصية السياسية على جميع مستويات حكومة الولاية كلها كان ولم يكن إذا لم يقدم هلال التبلدي في عهد المدرب ابرهومة الشاطر
لقد يمارس القتل المعنوي للمدربين دون واقعية أو استراتيجية واضحة ان القرار يصبح مفخخ خار ج اضابير مجلس الإدارة ليكن الانفجار معنوي أولا وأخيرا وهذا ما شهدناه في هلال التبلدي اليوم
يجب أن نكون عقلانين
لنتسال عند الاستغناء
عن المدرب من قبل مجلس الإدارة يكون له أسباب إذا توفرت
1هل يتم معرفة رأي اللا
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 3  0  1.6K
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات