• ×

الهلال يصالح جماهيره بفوز كبير على حي العرب ويتصدر النخبة


الثعلب يصنع ويسجل ويؤكد حاجة الهلال الماسة لمجهوداته كصانع العاب داخلياً وأفريقياً

· صالح الهلال جماهيره وغسل من دواخلها مرارة الحزن والغضب من التعادل مع بطل موزمبيق ،بفوز كبير على حي العرب برباعية نظيفة رفعت المعنويات وأعادت شيئاً من الثقة للفريق الذي لو لعب امام بطل موزمبيق بمستوى الشوط الثاني لحقق الفوز عليه، وبهذه النتيجة يتصدر الهلال دوري النخبة برصيد ست نقاط وثمانية اهداف نظيفة.

· ورغم الظروف القاسية التي مر بها الهلال بعد تعادله مع بطل موزمبيق وما صاحبها من ردود أفعال غاضبة من جانب الجماهير وكثير من الاقلام الهلالية فقد تجاوزها الفريق بإحرازه لهدفين في الشوط الأول صنعهما وليد الشعلة ووقع عليهما الشغيل وتوماس الذي لم يفعل شيئاً سوى إحراز الهدف من ضربة رأسية،ورغم تقدم الهلال الا ان الاداء الذي اتسم بالبطء وسوء التنظيم لم يكن مقنعاً في النصف الأول للمباراة ولكن المستوى تحسن كثيراً بعد دخول صهيب الثعلب الذي صنع هدف شيبوب من تمريرة سحرية اطلق منها قذيفة قوية سكنت المرمى على يسار الحارس ،كما تمكن الثعلب من إحراز الهدف الرابع من كرة ارتدت من الحارس في منطقة صعبة ولكنه استطاع بمهارته العالية ان يلعبها لولبية لتمر بين الحارس والقائم كهدف رائع توج به مجهوداته بتمكين الهلال من فرض سيطرته بتمريراته المتقنة وقدراته الكبيرة في صناعة اللعب وبناء الهجمات والتي افتقدها الهلال في مباراته الافريقية ليؤكد هذا اللاعب الموهوب انه الاحق والاجدر بدخول تشكيلة الهلال كلاعب أساسي في وسط الفريق الذي يحتاج فعلاً لمهاراته في خلق الفرص والتي لم تتوفر للهلال في المباريات المحلية والافريقية ،كذلك لابد من الاشادة بوليد الشعلة الذي صنع هدفي الشغيل وتوماس واحرز عدداً كبيراً من الاهداف في الفترة الماضية والتي اكدت حاجة الهلال لقدراته الهجومية محلياً وخارجياً ،ورغم ذلك لم يتم تسجيله افريقياً طوال المواسم الماضية لينطبق على الهلال بعدم الاستفادة من قدرات مهارات الثعلب والشعلة قول الشاعر (تموت الابل عطشى والماء فوق ظهرها محمول).

في إنتخابات نادي الخرطوم ليس هناك منتصر أو مهزوم

· تنعقد في السابعة من مساء اليوم الثلاثاء الجمعية العمومية للخرطوم الوطني بدار النادي لإنتخاب مجلس إدارة جديد وفق النظام الأساسي الذي تم تعديله ليتماشى مع قوانين ولوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم.

· أعلنت المفوضية فوز السيد مامون النفيدي برئاسة النادي بالتزكية كما كان يحدث طوال الاربعين عاماً الماضية وذلك وفاءً وتقديراً للإنجازات الكبيرة التي حققها لناديه بقيادته الحكيمة وعطائه المتواصل بصعود النادي من الدرجات الصغرى للأولى والممتاز ولاحتلال موقع متقدم في البطولة القومية أهله للعب بإسم السودان في البطولات الخارجية ،كما فاز بالتزكية اللواء ابوبكر سليمان وهشام نصر وهند بشير،وستجرى الإنتخابات في بعض المناصب لوجود أكثر من مرشح والتي نتوقع ان يكون التنافس فيها شريفاً وفي اجواء ديمقراطية معافاة تتيح لأي شخص ان يتقدم لخدمة ناديه وان يتقبل الجميع حكم الديمقراطية بروح طيبة لا تترك أي رواسب بين أبناء النادي الذين عرفوا عبر تاريخهم بالوحدة والترابط والتضامن من أجل ان يبقى نادي الخرطوم عنواناً للتنافس الشريف والروح الرياضية والاخلاقيات الفاضلة.

· ان الانتخابات التي ستجري مساء اليوم لاختيار مجلس جديد ليس فيها منتصر او مهزوم بل المنتصر الحقيقي هو نادي الخرطوم بكل ما يحمله من قيم وتقاليد رياضية تدعو للاخاء والتعاون والتصالح والتسامح بين اعضائه الذين يتسابقون لخدمته بالجهد والفكر والمال ويتساوى في ذلك من يتقلدون المناصب او الاعضاء العاديين الذين يشاركون في اتخاذ القرارات بالاراء والمقترحات التي تعكس الوجه الحقيقي للديمقراطية باعتبار ان الاعضاء الذين يشكلون الجمعية العمومية كأعلى سلطة في النادي لا يميزون بين رجاله بالمناصب ،فرئيس النادي وعضو المجلس وعضو النادي يتساوون في كل شئ ولا تمييز لشخص على آخر ،لأن كل النجاحات والانجازات قد تحققت بعطاء الجميع لنادي الخرطوم الذي هو للجميع وبالجميع ومن أجل الجميع.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 0  0  1.5K
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات