• ×

أوكتاي والأوسكار واااااحد


راهنت لجنة التسيير المريخية من البداية على وجود رجل أعمال تركي إسمه أوكتاي قيل أنه يحمل الجنسية السودانية لحل الأزمة المالية التي تسبب فيها الرئيس السابق للنادي جمال الوالي المريخ بديون (متلتلة) تهدد وجوده ضمن المنظومة الرياضية، و جاء في خبر نشر بتاريخ 14 يونيو 2018 على موقع صحيفة إلكترونية قريبة من جمال الوالي (باج نيوز) أن الرجل وعلى (لسانه) تكفل بدفع مبلغ 600 ألف دولار لتسديد الديون الخارجية وحتى لايقال أننا نتجنى على الموقع المذكور الذي وجه أخباره في تلك الفترة لرفع أسهم لجنة التسيير، ووضعها في مقارنة مع المجلس المنتخب في الجانب المالي، مايهم أن الخبر المنشور تصريح من أوكتاي التركي وهذا يعني أن الموقع المعروف بمساندته ودعمه للرئيس السابق وقيادات من الاتحاد السوداني لكرة القدم السابقين قد نجح في الوصول للتركي أوكتاي، أنشر الخبر الذي أورده الموقع وقتها والذي جاءت تفاصيله على النحو التالي: (أعلن مساعد لجنة تسيير المريخ التركي اوكتاي تكفلّه بدفع 600 ألف دولار لمجابهة دفع ديون المريخ الخارجية.
ويواجه المريخ أزمة فيما يخص مستحقات اللاعبين الأجانب بعدما رفع عدداً منهم شكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).
وعلم باج نيوز أن مساعد الرئيس اوكتاي أكّد تصديه لاستجلاب جهاز فني أجنبي والتكفّل بمستحقاته.
وكشف اوكتاي عزمه البدء في إقامة مشروع استثماري ضخم للنادي ضمن خطته المقبلة
يذكر أن اوكتاي يتواجد حالياً بتركيا في إجازة قصيرة لقضاء عطلة عيد الفطر المبارك حيث سيصل الخرطوم مطلع الأسبوع المقبل، ومن المنتظر أن يعقد اجتماعاً مع رئيس لجنة التسيير محمد الشيخ مدني فور وصوله.) إنتهى الخبر.
ظل أوكتاي جزء من لجنة التسييرالحكومية من اللحظة التي أعلن الوزير الولائي تكوينها، وحتي اللحظة التي تحولت فيها إلى أفراد تم ضمهم للمجلس المنتخب وفقا لقرار الإتحاد السوداني لكرة القدم، ظل مجرد إسم فقط مثله مثل أوسكار الكاردينال، الذي لم يره أحد حتي الآن ومع ذلك، يتباهى به الرئيس (المالعب) وإعلامه، ويتعاملون مع خياله على أنه واقع وان الرجل إستلم الاوسكار المزعوم (لاتعرف تضحك ولاتعرف تبكي).
نقرأ ونتابع إجتماعات وإنفضاضات مايسمى بمجلس الوفاق، نعاين في الصور المنشورة، لانرى اثرا للأوسكار المزعوم أقصد أوكتاي المزعوم، المريخ محاصر بالديون والمجلس المزعوم وفاقيا سدد ديون جمال من مال المواطن ( دعم الولاية من حق المواطن)،السؤال أين التركي أوكتاي وأين مبلغ الـ 600 ألف دولار؟، مع العلم ان ديون المريخ حوالي 450 ألف دولار، وبالتالي يفيض دعم أوكتاي الذي روج له موقع (باج نيوز) عن المبلغ المطلوب تسديده.
عدم ظهور اوكتاي حتى الآن يعيدني لحديث علي أسد لقناة الشروق قبل مايسمى بالوفاق قال فيه : (لن نبيع المريخ لرجل الأعمال التركي أوكتاي ولو دفع 20 مليار دولار، فالمريخ ــ والحديث لأسد ــ كيان وإرث باذخ ملك للسودان وجمهور المريخ).إنتهى .. فهل إرتبط ظهور الأوسكار أقصد اوكتاي بإكتمال صفقة البيع؟.


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسن فاروق
 0  0  1.7K
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات