• ×

اللمبي

# على مر سنواتها العجاف ووصولها لسن اليأس لم تكن الكرة السودانية في حاجة للبروف كمال شداد ليفض بكارة تخلفها ولا لصلاح ادريس ليعالج فكرها العانس ولا لجمال الوالي ليدفع مهرها الغالي.
# كانت الكرة السودانية وعلى علاتها وتعدد سيناريوهاتها في حاجة ماسة لذاك (اللمبي) لكي يحول عبثنا القديم والجديد الى مسرح يضج بالضحك لحد البكاء... البكاء على التاريخ.. البكاء على تفسير الماء بالماء بعد الجهد.. والبكاء على التدخلات الخشنة في ساحة ترفع شعارا للعب النظيف.

# من اين ابدأ... المداخل عديدة.. ولكن... انه من (دواعي) سروري ان البروف كمال حامد ابراهيم شداد لم يخيب ظنا فيه وعاد كما هو بذات العناد وذات الخرمجة ان لم يكن الرجل قد تطور فعلا ونافس (اللمبي) في مسرحه العبثي بتدخله في شأن المريخ بدراما محزنة مبكية... وانه... من (دواعي) سروري ان ابو الشد اخرج لسانه طويلا لمن حملوه حملا الى كرسي الرئاسة وباتوا يبحثون الان عن سحب الثقة.. ان كنتم تثقون في قدرة اللواء عامر والبروف جلال على قيادة هذا الحراك.. الترابة في خشمكم ومسرح (اللمبي) محمدكم.
# و.... نختم هذه الزاوية المتعجلة الراجفة بتلك البدعة التي خرجت بها لجنة امن الولاية وتدخلها غير المبرر في الغاء مباراة هي ليست طرفا اصيلا في برمجتها ما لم يطلب منها ذلك وهي تقبض ثمن حضور عساكرها الى المباريات وقد ثبت لاحقا ان حضور الشرطة غير لازم الفائدة واهدارا للاموال عطفا على سابقة طرد جماهير المريخ لها من احدى المباريات... هذا منعطف خطير.. والبروف شداد الان على المحك ويبدو ان مياها كثيرة عبرت من تحته وفوقه لذلك اظهر انكسارا مؤقتا بتأجيل المباراة الى يوم السبت بدلا عن اليوم الجمعة ولا ادري هل سيستعين بشرطة خاصة ام يطلب اعانة شرطة الولاية المنحازة للمريخ وكل الشواهد تقود الى هذي المظان وهذا ما يبدو من حالة الارتباك التي خرج بها خطاب لجنة امن الولاية الذي اكد بأن اللجنة اجتمعت يوم الخميس ١٢ يوليو بينما جاء توقيع اللواء سر الختم نصر بتاريخ يوم ١١ يوليو اي ان سعادتو وقع الخطاب قبل يوم كامل من انعقاد اجتماع اللجنة الموقرة و.... انه من دواعي سروري ان اللجنة اجتمعت وبصمت.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : كبوش
 0  0  2.0K
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات