• ×

مناشدة لرئيس الجمهورية لحل مشكلة صلاح إدريس بالسعودية



الاخ الاستاذ محمد احمد دسوقي
التحيات الزاكيات
رمضان كريم تصوموا وتفطروا علي خير ونسال الله العتق من النار والفوز بالفراديس العٌلى من الجنان.
اخي دسوقي اسمح لي بالاطلالة علي شارعك الرياضي الفسيح في هذا اليوم الاغر لاخاطب عبره سعادة المشير عمر حسن احمد البشير رئيس الجمهورية والقائد الأعلي للقوات المسلحة ورجل المبادرات الشجاعة والمواقف المشهودة والانسانية المتفردة ،واختياري لعمودك المقروء نابع من اهتمامك بالمواقف الرائعة والتغريد في سرب الحقائق والقول الفصل الذي لا تخشي فيه ملامة احد،وخطابي موجه مباشرة للسيد رئيس الجمهورية لانه رجل متواضع وود بلد اصيل يهتم بقضايا شعبه ورعيته وسجل له التاريخ العديد من المواقف النبيلة التي ستظل محفورة في ذاكرة المواطنين.
ومناشدتي لقائد الركب الميمون والرئيس المحبوب وشيخ العرب عمر البشير تتمثل في اقالة عثرة الارباب صلاح الدين احمد ادريس وحل مشكلته بالسعودية التي طالت واستطالت، فالارباب صلاح ادريس يا سعادة الرئيس رجل صاحب فضائل متعددة ويشهد له الكل بجلائل الاعمال وسخاء الكف والكرم الاصيل والوطنية الصادقة ،وباسم الواجب الوطني والانساني نناشدكم للوقوف معه حتي تنقشع السحابة السوداء التي اظلت سماءه وحرمت الوطن واعداد كبيرة من الضعفاء والفقراء من انحيازه التام لهم.
ان ما قدمه الارباب للوطن وانسانه لا تخطئه عين والتاريخ دون له على صفحاته الناصعة مئات المواقف المشرفة التي تشفع له باهتمامكم بمشكلته والسعي لحلها ومما يساعد علي ذلك علاقتكم القوية والمتينة التي تربطكم بخادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود والذي نعلم مدي احترامه وتقديره لكم وللسودان شعباً وحكومةً علي مواقفكم الداعمة للسعودية وللتحالف في حربه لاعادة الشرعية لليمن الشقيق، والارباب سيدي الرئيس ظل على الدوام مكفكفاً للدموع وزارعاً للابتسامات العريضة علي شفاه البسطاء في هذا الوطن والذي لم يتوقف عطاءه له يوما ولذلك يستحق وقفتكم وكريم اهتمامكم ومتابعتكم المتواصلة لملفه حتى تنقشع سحابة ازمته ويعود الي ارض الوطن الذي يحب ترابه وشعبه وتاريخه وعشمنا كبير سيد الرئيس في سعيك لمعالجة هذا الامر ونذكر دائما قول رسول الرسالة الخاتمة لاهل الارض جميعا صلوات الله وسلامه عليه (من فرج عن مؤمن كربة فرج الله عليه كربة من كرب يوم القيامة).
اخي الرئيس ان الارباب صلاح ادريس قدم الكثير للوطن في المجال الاقتصادي والسياسي رغم خلافه مع الحزب الحاكم بانتمائه للحزب الاتحادي الاصل الا ان مواقفه الوطنية اكبر من المصالح الحزبية الضيقة ويعمل بمبدا اختلاف الراي لا يفسد للود قضية ويكفي الرجل فخرا انه كان مهندس اتفاق جدة الاطاري في النصف الاول من الالفية الجديدة والذي كان بين السيد محمد عثمان الميرغني والشيخ علي عثمان محمد طه النائب الاول لرئيس الجمهورية في ذلكم الزمان، وفي المجال الفني له اسهامات عديدة باشعاره الرصينة وموهبته العالية في التلحين والتي شكلت الوجدان السوداني باغنياته الوطنية، وفي مجال الصحافة فالرجل صاحب صولات وجولات بنقده الهادف وطرحه الموضوعي وقضاياه الحية التي ظل علي الدوام يفجرها في زواياه المتعددة وأكسبته قاعدة عريضة من القراء والمتابعين.
اما في مجال الرياضة فقد ادخل ثقافة الاحتراف الحقيقي وله اسهامات وافرة في تعديل القوانين واللوائح والنظام الاساسي وكل اهل الشأن يتفقون علي نجاحه وتفوقه وتميزه ابان فترة رئاسته لنادي الهلال لدورتين متتاليتين حيث انفق عشرات المليارات لبناء فريق عملاق زرع الرعب والخوف في كافة ارجاء القارة السمراء واصبح حديث الفضائيات والوسائط الاعلامية المختلفة وفي عام 2007 كاد ان يظفر بالتاج الافريقي لولا سوء الطالع وظلم الحكام، وعندما ابتعد من رئاسة الهلال اولى اهتمامه الكامل لنادي اهله وعشيرته واسرته اهلي شندي والذي بفضل حنكته اصبح الان يمثل الضلع الثالث للقمة الكروية في البلاد بعد الهلال والمريخ.
سيدي الرئيس إن الآف السودانيين يتطلعون اليك في هذه الايام المباركة من شهر رمضان شهر التصافي والتصالح والتسامح والغفران وكلهم امل ان تسعى لحل مشكلة الارباب صلاح ادريس مع اخيك خادم الحرمين الشريفين ليعود الى وطنه واهله ويمارس دوره في خدمة الشعب والبلد والهلال والرياضة كما كان يفعل طوال حياته.
والسلام علي من اتبع الهدى
حسن السيد عبد الله ـ حجر العسل
عضو نادي الهلال
/////////////

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 15  0  4.5K
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات