• ×

الوصيف مأزوم بعد علقة سطيف تعادل مع الخرطوم ..!



* نجح الوصيف الأحمر الدائم في خطف نقطة غالية للغاية من أمام فرقة الخرطوم الوطني الشابة والواعدة في اللقاء الذي جمع الفريقين عشية أمس الأول بإستاد الوصيف .
* فرقة المريخ الحالية مع إحترامنا الكامل لكل جماهير هذا النادي .. يعتبر التعادل لها أمام فريق بقامة الخرطوم الوطني نجاح يستحق أن يحتفل به وأن تقام له المهرجانات .
* الكثيرون قد يقولون أنني حاقد .. أو أنني أجامل فريقي وعشقي الهلال بالكلمات أعلاه .. ولكنني أقول أن هذا الحديث ليس من عندي بل من عند إعلام الوصيف السالب والمليان مسالب .
* إعلام الوصيف الذي إعتبره شخصياً أس البلاء في الاحمر .. والسبب الرئيسي في قبوع هذا النادي العريق في المكانة الدنيا التي هو فيها الآن بما يسطره يومياً من أحاديث يتضرر منها ناديه قبل أن تتضرر منها أي جهة أخري .
* هذا الإعلام يقود النادي لمصير مظلم للغاية بسبب ترصده للهلال وإهتمامه بأمورة أكثر من إهتمامه بفريقه .. فهو يعرف أن فريقه الأحمر يحتشد بعدد كبير من السلبيات والمشاكل ولكنه لن يتعرض لها حتي لا يعطي الهلال فرصة في التشفي منهم .. كما فعلوا هم عقب وداع الأزرق للبطولة الإفريقية .
* فإعلام الوصيف السالب عندما ودع فريقه دوري الأبطال مؤخراً أمام وفاق سطيف الذي يعيش أسوا حالاته الفنية في السنوات الآخيرة .. طفق يحدثنا عن الوداع بشرف تارة .. وعن الأداء البطولي والتألق اللافت الذي قدمه أحفاد مانديلا تارات أخر .. بل وصل الحال بالبعض أن أعاد علينا ذكري الكأسات المحمولة جواً .. دون أن يتكرم واحد فقط منهم في الحديث عن الأسباب المنطقية التي قادت لهذا الوداع ويطالب بتلافيها من أجل إستكمال المسيرة في باقي المواجهات .
* وحتي لا نظلم كل الإعلام الأحمر نقول أن أفضل واحد فيهم تحدث عن إفتقار لجنة التسيير المريخية للمال قبل أن يعود ويردد كلماته المحفوظة عن اب زرد العمرو ماهرب ولا شرد .
* المريخ سادتي الخائفون يعيش في حالة إحتضار .. بعد أن جفت موارده المالية تماماً برحيل جمال الوالي .. وصار يعتمد علي إستجداء جماهيره عبر النفرات والقروبات من أجل لملمة بضع آلاف من الجنيهات لا تفي حتي بتكاليف تسيير النادي لإيام معدودة .
* والمريخ يعاني من مشكلة إنعدام ثقة مزمنة لدي لاعبيه في مجلس الإدارة بعد أن وعدهم أكثر من مرة بتسليمهم مرتباتهم ولم يتسلموا سوي المذيد من الوعود .. والمريخ فشل في فترة التسجيلات الآخيرة في تدعيم صفوفه بأي لاعب يمكن أن يقدم الإضافة له بسبب شح المال أيضاً وإضطر لنفس السبب في الإستغناء عن أفضل لاعبيه الذين قادوه لتحقيق إنجاز التأهل لنصف النهائي القاري الموسم الماضي .
* والمريخ الذي تحاولون تجميل صورته خوفاً من الهلال وأهله أضطر مدربه للخروج وعبر مؤتمر صحافي ليتوسل لرجال المال والإعمال وأهل السياسة من أجل دعم الفريق حتي يتمكن من صرف رواتب اللاعبين ومتأخراته .. في الوقت الذي كان فيه الإعلام الأحمر يحدثنا عن (ريحة المطار) وعن (اب زرد العمرو ما شرد) ويجتر لنا ذكريات بطوله وحيده حققها الفريق قبل (27) عام أو يذيد وفشل طيلة الفترة التي أعقبتها في تكرار نفس السيناريو من جديد ناسياً أن الوصول للقمة سهل ولكن الصعب في المحافظة عليها .
* كونوا معي فللمداد بقايا ..
بقايا مداد ..!
* تعالوا معي لنتابع ماذا فعل إعلام الهلال المفتري عليه من البعض بعد وداع فريقه للبطولة الإفريقية في موسم واحد فقط من سنوات طويلة للغاية من دورها الأول .
* أقام هذا الإعلام ( المؤيد والمعارض ) الدنيا ولم يقعدها حتي الآن .. بل وصل الأمر بالإعلام المعارض لمعاداة رئيس النادي مع علمه يقيناً أن الرئيس لم يقصر في توفير كل ما من شأنه أن يقود الفريق لتحقيق البطولات .
* إعلام الهلال المؤيد والمعارض للمجلس الحالي قام بسلخ جلد اللاعبين وألهب ظهورهم بسياط النقد بعد تقصيرهم في أداء مهمتهم .. وإعلام الهلال حرك الساكن ولمس الجرح الذي بسببه نزف الفريق دماً في بطولة أفريقيا .. فكان سبباً في أن يواصل المجلس وبقوة في مشوار إصلاح حال الفريق بما إتخذه من قرارات تاريخية بالإعتماد علي الشباب وتوسيع فرصة مشاركتهم .
* لا نقول هنا أن كل الإعلام الهلالي كان إيجابياً .. فهناك من حاول أن يمارس هواية الإصطياد في الماء العكر لتحقيق مصالح شخصية .. وتنفيذ أجندة خاصة به .. لكن الكلمة العليا كانت للإصلاح ولإعادة ترتيب البيت الهلالي بقوة .
* فكان أن عاد الأزرق كما تابعنا جميعاً خلال فترة قليلة مارداً لا يشق له غبار محلياً .. وسيعود بإذن واحد أحد في الموسم الجديد أفريقيا لمطاردة حلمه والجلوس في مكانة الطبيعي بين عمالقة الأندية في القارة .
* الوصيف مأزوم للغاية هذه الأيام .. فبعد علقة وفاق سطيف الساخنة عاد وتعادل مع الخرطوم .. وإعلامه مشغول عنه بمكاواة الهلال ومحولة السخرية منه .
* إعلام الوصيف مطالب أولاً بالعودة لناديه .. من خلال البحث عن الأسباب الحقيقية التي قادته لكل هذا الهوان الذي يعيش فيه حالياً .. للدرجة التي بات فيها صيداً سهلاً لكل الأندية .. وللدرجة التي يجعل من وداعه أمام وفاق سطيف الجزائري بطولة لمجرد انه لم يهزم أمامه في المباراتين فقط .
* إعلام الوصيف مطالب ثانياً بترك الخوف من الهلال والتعرض لمشاكل ناديه والخوض فيها للبحث عن معالجات عاجلة لها بتركيز أكثر .
* وحتي لا يتمهمنا أحد بأننا نرمي الحديث علي عواهنه بدون إي إثباتات .. نقترح علي الإعلام الأحمر أن يبحث في الأسباب التي جعلت مستوي تراوري ينخفض بالصورة التي نتابعها حالياً ؟؟ وأسباب التعاقد مع المحترف كريم الحسن الذي لم يجد فرصة للمشاركة حتي الآن ؟؟ وإسباب الرفض القاطع لأبو جريشة لمسألة الإستعانة برجل مثل الكابتن محمد موسي في القطاع الرياضي ؟؟ وأسباب تفضيل المصري ايمن سعيد الرحيل علي المواصلة ؟؟ وهل كان النيجيري سلمون جابسون مصاباً بالفعل كل الفترة الماضية ؟؟ وغيرها من الأمور المريخية العاجلة والمسكوت عنها في الصحافة الحمراء خوفاً ورهبة من الهلال .
آخر مداد ..!
خوفي بس ي سمحه ما تصيبك عيون
بسحروك في البسمه لو شافوا السنون
والسمار الباقي ليك يا حلوة لوون
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 3  0  1.2K
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات
لا توجد مباريات