• ×
الثلاثاء 18 مايو 2021 | 05-18-2021
عز الدين محمود

اصداء رياضية

عز الدين محمود

 0  0  1292
عز الدين محمود
اصداء رياضية

عزالدين محمود

مهمة القمة .. الخوف والتفاؤل

تعمد مدرب الهلال الفرنسي غارزيتو عدم اظهار قوته خلال لقاء فريقه الودي أمام الجريف الخرطومي .

ولعل غارزيتو أراد أن يخلق من فريق الجريف "ندا" لفرقته لذا دفع بلاعبي الشباب أمثال محمد عبدالعاطي ومحمد عبدالرحمن ونجوم الاختبارات الفاقدين للانسجام .

وذلك في محاولة منه ليجعل تفوق الازرق أمراً مستعصياً على غير العادة في اللقاءات الودية التي كان يفوز فيها الهلال بسهولة وبعدد وافر من الأهداف.

والمعروف أن المقارنة والكفة تبدو غير متكافئة ما بين الهلال وفرق دوري الدرجات .

من يقول إن غارزيتو اخفي توليفته خوفاً من كشف أرواقه فهذا لعمري كلام يجافي للمنطق لان الهلال لعب في مواجهة هلال الجبال بتشكيلة ضمت مجموعة كبيرة من الاساسيين وأن المباراة كانت منقولة وبالطبع شاهدها مدرب الشلافة وأفراد جهازه الفني .

كما أن لوجود المتطوعين وهواة المواقع الالكترونية من أنصار فريق المريخ دوراً في نشر أية معلومة عن الازرق وعناصره .

عموماً لا أسرار او إخفاء للاوراق والعناصر والعالم أصبح قرية صغيرة مع انتشار وسائل الاتصال والشبكة العنكبوتية .

وغارزيتو خلال لقاء الجريف ركز على النظرة البعيدة ولم يحصر تفكيره في لقاء الشلف فقط .. ونجد أن عدم التفات الفرنسي لخسارة الشلافة من بلوزداد تحسب له لان أداء الفرق وفقاً لما طرأ من خطط في كرة القدم الحديثة تجعله مثل المدربين العالميين لا يتعامل بالقطعة مع أداء منافسيه .

كرة القدم لعبة تعتمد على العطاء والتركيز واحترام الخصم وللتوفيق ايضاً جانباً فيها وفي تجاهل فرنسي الهلال لهزيمة الجزائري أمر يحسب له وسيجني الاهلة ثماره .

" آخر الاصداء "

المدرب مازدا تحدث وانتقد التناول الاعلامي للقائي القمة مع والشلف ومازمبي وحذر مازدا من السخرية والخوف الذي ضرب القلعة الحمراء كما انتقد التفاؤل المفرط للاقلام الزرقاء.. وطالب مازدا بالتوازن النفسي في التناول .

كرة القدم لا كبير فيها ولا تخضع للتكهنات وكل ما قصدناه سابقاً كان من باب الدعابة فقط .. فيمكن أن يعود المريخ بنتيجة ايجابية من لوممباشي ويخسر في امدرمان وتنطبق الآية على الاهلة.. وليس في الأمر عجب.

بمزيد من الحزن والأسى ننعي الصحافي الكبير العلامة زين العابدين احمد الذي وافته المنية بقاهرة المعز .

الزميل الأستاذ الزين رفد الصحافة السياسية والرياضية والعمل الاجتماعي بالكثير ابان غربته الاختيارية بالقاهرة وقبلها.

وكان خير معين للاخوة الزملاء في زياراتهم للقاهرة وكان يقف على راحتهم في الحل والترحال.

خلال زياراتنا لمصر ظللنا نستمتع بقفشات الزين ووجهة نظره في شتى قضايا السوح الرياضية والمجتمعية وغيرها .

اللهم أرحم الزين وأجعل منقلبه فاكهة لا مقطوعة ولا ممنوعة آآمين .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عز الدين محمود
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019