• ×
الجمعة 5 مارس 2021 | 03-04-2021
يعقوب حاج ادم

هلال موردة ... أخطاء التمرير وشوط التراجع

يعقوب حاج ادم

 2  0  1516
يعقوب حاج ادم
كلمات لوجه الله ـــ يعقوب حاج آدم



أخطاء التمرير وشوط التراجع




التباين الغريب في اداء الفريق الهلالي في لقائه الدوري الاخير امام فريق المورده ضمن مباريات الاسبوع السادس من مسابقة الدوري الممتاز السوداني لم نجد له تفسير البتة فالفريق قدم اداء مقنع الى حد ما ولن نقول الى حد كبير في شوط اللعب الاول واستطاع ان يصل الى مرمى الموردة مرتين بطرق ملعوبة ومدروسة فالهدفين سجلتا بطرق مختلفة ففي الهدف الاول كان الكاميروني اوتبونج هو صاحب الحظوة في تحضير الكرة للغزال مهند الطاهر الذي سدد بقوة في مرمى الحارس وائل يوسف في نفس الزاوية التي ارتمى عليها الحارس فكان هدف جميل ولكن الهدف الثاني كان الاجمل بلاشك حيث انخرط الكاميروني اتوبونج بالكرة في الطرف الايسر وتوغل بالكرة وقدم كرة عرضية ولا اجمل للقناص مدثر كاريكا الذي استعمل كل ذكائه وريح الكرة وهدف بكل ثقة في المرمى هدف ثاني ملعوب وكانت هنالك اكثر من لعبة هلالية خطيرة على مرمى الموردة بعد الهدفين كان اكثرها اثارة رأسية اتوبونج التي برع الحارس وائل في افسادها وكذلك توصيبات النجم فالنتاين التي هددت مرمى الموردة في اكثر من كرة وتسديدة نزار حامد القوية التي كان لها الحارس وائل بالمرصاد ورغم كل تلك الجماليات الا ان لاعبي الهلال وبخاصة توريه وبشه وكاريكا واتوبونج ومهند قد اكثروا من التمريرات الخاطئة والتمركز غير السليم وهي جزئية غير محمودة خصوصا عندما تصدر من لاعبين كبار تمرسوا في الملاعب وعرفوا دروبها ويقيني ان مشكلة المشاكل في هلال الملاين تتمركز في التمرير والتمركز والاستلام وهي جزئيات تحتاج الى وقفات متانية من الفرنس جارزيتو لكي يقتلها بحثا ويفك طلاسمها حتى لاتصبح سمة ملازمة للاعبي الهلال في معتركهم الافريقي وقد كان فريق المورده خلال هذا الشوط ضيف شرف في المباراة الا من تسديدة وحيدة لنجمه الطاهر الحاج اعتلت عارضة المرمى الهلالي ولكن المؤشر تغير بنسبة كبيرة في شوط اللعب الثاني حيث مالت الكفة لمصلحة فريق الموردة بصورة لم تكن في الحسبان حيث تسلم لاعبيها زمام المباراة وامتلكوا سيادة المنتصف واخضعوا الكرة لسيطرتهم وفتحوا شوارع فسيحة في خطوط الهلال الخلفية في ظل التراجع المخيف للاعبي الهلال والذي لم يكن له مايبرره فكان ان تقدم لاعبي المورده نحو مرمى الهلال بكل ثقة وثبات بعد ان شاهدوا تواضع الوسط الهلالي واستمرار اخطاء التمرير وشهدنا العديد من الثغرات في الدفاع الهلالي الذي كان متماسكا في شوط اللعب الاول وبخاصة في منطقة الظهير الايمن التي لعب فيها بشه في غير موقعه فكان ثغرة كبيرة لم يفلح مدرب المورده البرازيلي انطونيو في الاستفادة منها وكاد احمد عادل ان يصيب مرمى الهلال من الكرة التي خطفها من البديل جمعه علي وواجه بها الحارس المعز الا ان يقظة المعز افسدت مفعول الكرة حيث خطفها من تحت اقدام احمد عادل وتاتي الدقيقة 71 لتعلن عن هدف رائع للبديل الناجح بفريق المورده ياسر الديبه الذي تقدم بالكرة من هجمة مرتدة ناحية الظهير الايسر فالنتاين الذي كان بعيدا عن منطقته وتوغل بالكرة وواجه المرمى وسدد في نفس الزاوية التي يقف عليها المعز وسجل هدف صاروخي لايصد ولايرد وكانت ابرز هجمات الهلال في شوط اللعب الثاني هي تلك التسديدة القوية للمعلم عمر بخيت وهي التي صدها الحارس لتتهيأ امام كاريكا وبدل ان يلعب الكرة بكل سهولة فوق راس الحارس الفاقد لتوازنه حاول ان يتفلسف بالكرة ولما لم يجد حيلة حاول تمريرها لاتوبونج ولكنها ذهبت قصيرة ليبعدها الدفاع لتضيع اثمن سانحة هلالية في شوط اللعب الثاني وغير هذه كانت التصويبة الخطيرة لمدثر كاريكا نفسه والتي ابعدها الحارس وائل يوسف ببراعة الى ركنية في الرمق الاخير من المباراة ونقولها صريحة لغارزيتو ولاعبي الهلال بان شكل الفريق الذي نراه الان لايعطي الاطمئنان فهنالك العديد من السلبيات واوجه القصور تعتري صفوف الفرقة لابد من الوقوف عندها مليا والعمل على سبر اغوارها حتى لاتستشري وتستفحل ويصعب علاجها ولعى اهمها بل اكثرها اهمية هي اخطاء التمرير والاستلام والتمركز والارتداد السريع الى المناطق الخلفية في حالة فقدان الكرة بجانب جزئية عدم الاستفادة من انصاف الفرص التي تتهيأ امام مرمى الفريق المقابل على اعتبار ان الفرصة التي تتهيا الان قد لاتاتي مرة ثانية كما ان لاعبي الهلال وبكل اسف لايجيدون جزئية الضغط على حامل الكرة فيتركوا له المجال واسعا للتفكير والتوغل والتمرير .




في ... كلمات




* بشة في الظهير الايمن لامعنى له وشكله غير مقبول




* المالي باري ديمبا لايزال يعاني من بطء الحركة وهي جزئية قد تكلف الهلال الكثير في مواجهة خط هجوم يمتلك السرعة والانفلات




* عمر بخيت اكد ان الدهن في العتاقي




* مهند الطاهر كان ولايزال يلعب ببرود قاتل ويساهم وفي اكثر من مرة في قتل الهجمات الهلالية .




* فالنتاين يعيبه القدم الواحدة وعدم قدرته على الارتداد السريع بعد فقدان الكرة.




* اتوبونج مهما اجتهد ومهما سعى فهو لاعب عادي بلا خصائص فنية تميزه وهو غير مقنع وسيبقى كذلك حتى لو هزم المريخ ؟!




* نزار حامد الذي نشاهده ليس هو نزار حامد الذي كان يصول ويجول بشعار المنتخب انا لااريد ان اقنع نفسي بان نزار لاعب منتخب وليس لاعب نادي رقم ان تلك افضل من هذه .




* محمد عبد الرحمن دخل وخرج ولم نشعر له باى اثر وكذلك رديفه جمعه علي ؟؟




* موردة الشوط الثاني يمكن لها ان تحتل موقعا مريحا في روليت المسابقة إن هي لعبت بنفس الروح والحماس والرغبة والطموحات ورباطة الجأش مع كل الفرق لا امام الهلال والمريخ وحدهما .




* الحكم هاشم آدم كان جيدا وتابع الكرة بلياقة بدنية عالية وطبق القانون نصا ورحا وتواجد في قلب الحدث ولذلك لم يترك شاردة ولاواردة الا احصاها .




فاصلة ... اخيرة




في الليالي الظلماء يفتقد البدر ياهيثم ؟؟؟
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    شووووكة الحووووت 04-03-2012 05:0
    هاشم آدم الذي لم يترك شارره أو وارده كيف شردت منه ضربة جزاء المورده ؟ غايتو الله يخلي ليكم صلاح وحكامه
  • #2
    sasa 04-03-2012 02:0
    هوي ياأخينا القطع منو أحمد عادل الكورة هو ديمبا وليس جمعة .. قف: يجب اعطاء الفرصة للاعبين الجدد وعدم التكالب عليهم بهكذا كتابات ..
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019