• ×
الثلاثاء 18 يونيو 2024 | 06-18-2024
صديق ابونبيل

نظرة

صديق ابونبيل

 0  0  12942
صديق ابونبيل


.بعيداً عن نتيجة مباراة المريخ و الموردة يمكننا القول ان الممتاز هذا الموسم انطلق ساخناً و مثيراً و ملتهباً من اسبوعه الاول بحيث جاءت الاندية اكثر طموحاً و افضل إعداداً و أكثر شجاعة مما مضى وهو مؤشر جيد يعكس الفكر الاعدادي المتطور الذي صار نهجاً الاندية التي ظلت توصف بالصغري .. وإذا كان الامر يهدد مضجعي القمة ( المريخ و الهلال ) فان هذا السلوك الذي بدأ على اندية مثل الامل و الارسنال و النسور يسر كل من ينشد تطور الكرة السودانية إذ ان عافية الممتاز من عافية الكرة السودانية ..
. وإذا كان الامل او( فهود الشمال) يتجرأ و يتطلع لالحاق الهزيمة بالمريخ في ارضه و بين جمهور فحري بنا ان نرفع القبعات لهذا الفريق العطبراوي المتميز و الذي ظل يمثل مدينة( الحديد و النار) خير تمثيل منذ صعوده للمتاز قبل عشرة سنوات وضارباً بمقولة الصاعد هابط عرض الحائط .. و نشيد بالامل الفريق الطموح و الذي ظل في المراكز المتقدمة للممتاز و ممثلاً للسودان خارجياً رغم انه يحتفظ باسواء جمهور رياضي ظل يسئ للتنافس الشريف و السماحة و اكرام الضيف فقد تأزت الفرق الزائرة لعطبرة وكذلك الاداريين و المشجعين من جمهور الامل المتفلت .. &nb sp;
. كلنا يذكر ما ظل يتعرض له المريخ في عطبرة كل مرة و شخصياً اذكر حاثة قبل سنوات حين كان المدرب البرازيلي ماركو يدرب الاحمر وفي احدي المباريات باستاد عطبرة تعرض جمهور المريخ لاعتداء غاشم من جمهور الامل و تمت الاسأة لشعار المريخ حيث احرق على طريق إحراق الفسطينيين للعلم الصهيوني بالاضافة لمباراة الشغب الشهيرة و التي كان بطلها (بله جابر) او ( محمد الدرة ) في ظاهرة لا تشبه الوسط الرياضي ولا السلوك الانساني القويم مع ان المريخ ظل يكرم الامل في امدرمان دون ان يرد الصاع صاعين ..
.وبمناسبة الامل و المريخ و السرعة و القوة و التميز تأتينا ذكرى محترف المريخ النيجيري ( الراحل ايداهور) هذا الفارس المغوار الذي وافته المنية في السادس من مارس 1010 (في مارس شهر الكوارث) وهو يؤدي واجب المريخ داخل المستطيل الاخضر وفي القلعة الحمراء و بلباس (الاحمر الوهاج) ويموت الجندي الوفي ايداهور وهو على (خط النار) في مباراة جمعت الامل و المريخ في سيناريو حزين هز الاسرة المريخية و الرياضية على حد سواء حيث كان الرحل يحظى بإعجاب من الشارع الكروي عموماً لما يتمتع به من حسن اخلاق و اجادة أداء و غيرة على الشعار وإخلاص و انضباط قد لا يوجد عند لاعبينا الوطنين ..
.ايداهور لم يكن لاعباً عادياً فقد كان إنساناً إجتماعياً وصاحب أيادي بيضاء في مسقط رأسه بمدينة (بنين ) النيجيرية و ادركنا قيمة هذا النجم بشكل اكبر حين حطت بنا طائرة المريخ الخاصة و التي اقلت جثمانه من الخرطوم لنيجيريا لتسليم الجثمان لذويه حيث تدافع الالاف من عشيرة و محبي ايداهور الى مطار حيث اقتحموا اسوار المطار لاستلام الجثمان بل ان بعضهم تمكن من الصعود الي الطائرة في ثورة هيجان و دخل اغلبهم في حالات هستيرية و نوبة من العويل و البكاء نساءً و رجالاً و شيوخ و أطفال حيث عكست تلك الحالات مكانة ايداهور لدى اهله و احبابه في مسقط رأسه..
. وبسبب التدافع الجماهيري اعادت طائرة المريخ ادراجها الى مطار العاصمة ابوجا بتوجيه من مديرة الشرطة بنين خوفاً على الوفد المريخي الناقل للجثمان من تفلتات الجماهير في حال امضى الوفد الليلة بالمدينة .. و للحق فقد احسنت إدارة المريخ إداراتها لازمة إيداهور التي كادت تتشعب لولا حكمة مجلس المريخ من خلال الاهتمام المتعاظم لموت ايداهور المافجئ و الاهتمام ب اسرته الصغيرة و الكبيرة مما ازال الكثير من الحزن و بعض الافكار غير الجميلة عن موت ابنهم .. . تعدى الامر الكثير و المجلس يحي ذكراه في القلعة الحمراء بمشاركة نجوم من وزن الذهب كاللاعب الخلوق الفنان محمد نور مهندس فريق الاتحاد جده و قائد المنتخب الاخضر ..
.وحتى لا ننسى الموضوع الرئيسي فان الممتاز هذا العام نتوقع له ان يكون ناجحاً فنياً و مالياً وما الدخل الخرافي لمباراة النسور و الهلال إلا دلياً على توقعاتنا إذ ان النسور الذي تلقى إعانة قدرها 40 مليون بالقديم من الاتحاد نظير رعاية سوداني في الموسم ربح قدر هذا المبلغ اضعاف و اضعاف من خلال دخل مباراته مع الهلال و الذي كاد ينتهي بالمئاتين مليون ج.. وفريق النسور الذي اظهر كفأة فائقة امام الهلال و ظهر باداء و لياقة بدنية عالية ربما تنفس الصعداء و هو يقبض دخلاً خرافياً يمكن ان يسهم في مسيرة النادي في مقبل الايام ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : صديق ابونبيل
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019