• ×
الأحد 16 مايو 2021 | 05-15-2021
صلاح غريبة

شيء للوطن

صلاح غريبة

 0  0  11362
صلاح غريبة
رؤى سياحية



الرياض صلاح غريبة



مقدمة في ثقافة السياحة



السياحة نشاط تجاري كبير وأصبحت صناعة رئيسة على النطاق العالمي، ومن المتوقع أن تنمو نموًّا متواصلاً، فقد زاد عدد السياح على المستوى الدولي إلى ثلاثة أمثاله خلال العقدين الماضيين، وارتفعت حصيلة السياحة الدولية من 22 مليار دولار تقريبًا في السبعينيات إلى حوالي 300 مليار دولار في التسعينيات

وتعد السياحة الدولية في نظر بعض الاقتصاديين وسيلة مهمة للمساهمة في النمو الاقتصادي للبلدان النامية كالسودان مثلا ، بالرغم من أن الدراسات التي أجريت في العقدين الماضيين أثبتت أن تكلفة البنية الأساسية الضرورية والإمدادات الضرورية للسياحة الدولية كانت عالية جدًّا فيما يتعلق بالنقد الأجنبي.
ومما يجدر تأكيده أن السياحة ليست هي التي تؤدي إلى التنمية، وإنما التنمية العامة لبلد معين كالسودان مثلا ، هي التي تجعل السياحة مربحة اقتصاديا ، ولذلك لا تُعدُّ حصيلة السياحة الدولية مؤشرًا حقيقيًّا للدخل الحقيقي من السياحة ، على أنه يمكن أن يكون للسياحة آثار إيجابية وسلبية في آنٍ واحد على البيئة البشرية.

لذا يمكن القول أن من أبرز المهام المناطة بالإعلام في مجال نشر الوعي السياحي في المجتمع ، تكثيف البرامج التوعوية من خلال النشرات الإرشادية الدورية حول الوعي السياحي الداخلي مع توجيه برامج إعلامية متخصصة بالمعالم السياحية الداخلية بجانب تحفيز التدابير للمحافظة على السمات المادية للسياحة البيئي ، مع رعاية المواقع والمعالم التاريخية والأثرية والحياة البشرية البرية بالإضافة الى تخصيص مساحات إعلامية ، صحفية وإذاعية خاصة بالتربية السياحية الوطنية، ونشر الوعي السياحي.

و عادة ما يكون الترفيه والسياحة الهدفين الأوليين من إنشاء وتنمية مناطق الرياض الوطنية، وأنواع أخرى من المناطق المحمية، فقد أصبحت المناطق الطبيعية الخلاَّبة عوامل جذب رئيسة، كما تشكِّل الأساس لما يُعرف باسم السياحة البيئية والتي ستدر منافع مالية مباشرة تفوق تكلفة صيانة المناطق الطبيعية وتنميتها، وكذا ستحفّز العمالة والتنمية الريفية في المناطق المجاورة.

ثم إن التراث التاريخي والإرث الثقافي يحدِّد جاذبية بلد معين للسياح، كما يشجِّع الحكومات على حمايته والمحافظة على معالمه ليتوارثه الأجيال.

لذا؛ فإن كثيرًا من الدول تبذل جهودًا كبيرة لتوفير حماية منتظمة للمدن والقرى، والمناطق الأثرية التراثية الجمالية، وخاصة ذات الأهمية التاريخية والفنية

وفي المقابل فما زالت وسائل الإعلام تقدِّم صَوَرًا غير كاملة عن المناطق السياحية الداخلية، رغم أن لدينا العديد من المعالم السياحية والمناطق الأثرية، وتلك العطرة بعبق التاريخي

ومن هنا ندرك أهمية وجدوى التدريب السياحي لموظفي قطاعات السياحة وللمهتمين بالشأن السياحي من جمعيات تطوعية ، وذلك من خلال توفير معينات التدريب الحديثة المتكاملة والمستمرة .

ومن ثم فإن العمل بقطاع السياحة يستلزم أن يكون الفرد على مستوى من الناحية المهنية والناحية السلوكية مع إجادة لغة أجنبية أو أكثر.
وحيث إن للقوى البشرية دورًا حاسمًا في التأثير في نمو النشاط السياحي وتطوره.
فإن الأدوار المنتظرة من جميع وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة، والمرئية كبيرة للغاية، وهنا تبدو الحاجة ماسة لوجود خطة وطنية إعلامية شاملة؛ لرفع مستوى الوعي السياحي ونشر الإعلام السياحي في المجتمع.

للحديث بقية ...........
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : صلاح غريبة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019