• ×
الأربعاء 3 مارس 2021 | 03-02-2021
جعفر سليمان

اللعب على الورق

جعفر سليمان

 0  0  1382
جعفر سليمان
` اللعب على الورق
القضية أكبر سعادة السفير!
من حق جماهير الهلال أن تبدي تعاطفا مع رئيس ناديها الذي فرض عليه الكاف عبر لجنته التأديبية، ومن ثم لجنة الإستئنافات، عقوبة طويلة الأمد وصلت إلى أربعة أعوام كاملة!
ولكن لا يستقيم عقلا ..ان ينجرف مع تيارها شخص مثل الدكتور على قاقارين ويقول أن المستهدف ليس هو رئيس الهلال إنما المستهدف هو الهلال ..وهذا حديث بعيد كل البعد عن القضية التي يجب ان تجد المعالجة السليمة لها من قبل عقلاء الهلال وعلى رأسهم سعادة السفير على قاقارين.
وإن كان المقصود بهذا الحديث ما يتناوله الأعلام المريخي إزاء هذه القضية، فهو أمر معتاد في ظل التناوش الدائم بين الأعلام الهلالي والمريخي، ولا يمكن أن يكون هو محور القضية، أو أنه السبب في عقوبة رئيس نادي الهلال.
أصل القضية يا دكتور هو أعتداء تم إثباته على رئيس نادي الهلال عبر تقارير من حكم المباراة ومراقبها الأمني، وهو ما أستند عليه الكاف، ومن ثم لجنة الإستئنافات بالإتحاد الأفريقي، وهو ما يتطلب أن التعامل الواقعي.
أما إن كان المقصود هو إستثارة عواطف جمهور الهلال، وخلق حالة من الألتفاف حول رئيس النادي المهدد بالإيقاف المحلي أيضا بعد أن تأكد إيقافه خارجيا، فإنها أيضا محاولة لا تليق ورجل بقامة سعادة (السفير) على قاقارين، بل كان من اللائق جدا وضع جمهور المريخ في إطارة الصورة الصحيح بدلا عن البحث عن تغبيش الصورة..ومن ممن من الدكتور على قاقارين!
موقف رئيس الهلال ضعيف ..وقد ثبتت عليه واقعة الأعتداء على الحكم جمال الحيمودي، وهذه هي الحقيقة التي لا مفر منها، بل يجب التعامل معها بما تقتضيه مصلحة نادي الهلال.
والقضية بنظري كبيرة جدا، بل هي قضية خطيرة، خاصة وأن أكدت اللجنة التأديبيبة بالإتحاد الدولي لكرة القدم عقوبة الكاف، وهو المتوقع بكل تأكيد، وعضدت من ذلك بإيقاف محلي!
يمكن للهلال أن يعوض رئيسه الحالي برئيس من المجلس الحالي، أو الدعوة لعقد جمعية عمومية أو أي خيار آخر متاح للقاعدة الزرقاء، ولكن تبقى أمام الهلال وكل أهل الهلال تحسين صورة النادي بذهن الكاف الذي سيضع لمباريات الهلال الأفريقية حسابات أمنية لا تليق ومكانة نادي ظل مشاركا بإستمرار ببطولات الكاف.
إذن يتوجب على الدكتور على قاقارين بحث كيفية إستعادة ثقة الكاف بالهلال، فإن ذلك سيحفظ للهلال وضعا محترما بالكاف..أما الهروب من أصل القضية، فإنه بلا شك ..يعني الدخول في متاهات أخرى سيتضرر منها الهلال، وبعدها لن تنفع تلك التبريرات الفطيرة، ولا العبارات المفخخة!
موقف الهلال من هذه القضية يبدو صعبا جدا، ليس لأنه سيفقد رئيسه عاجلا أم آجلا، فهذا أمر مقدور عليه، ليس كما يرى مجدي شمس الدين بالطبع، أي أنهم سيتعاملون مع نائبه أم الأمين العام وفقا لما جاء بتصريحاته المشوهة..إنما من خلال ما سيظهر من خلال تعامل الكاف مع الهلال خلال مشوار البطولة المقبل، وفي المواسم التي تليه إن لم يسعى أهل الهلال لإزالة تشوهات ما حدث من الرئيس الحالي والذي ثبت تماما للكاف ولجانه، وسيثبت للإتحاد الدولي، وكل هيئات التقاضي التي سيذهب إليها رئيس الهلال.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : جعفر سليمان
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019