• ×
الإثنين 8 مارس 2021 | 03-07-2021
جعفر سليمان

اللعب على الورق

جعفر سليمان

 0  0  1581
جعفر سليمان
اللعب على الورق
مجلس غير!
مياه كثيرة مرت تحت جسر الأحداث ..وقد إستهلكني غياب قسري ..حيث كانت زيارتي الأولى لغرفة العمليات ..والتعافي بحمد الله تعالى ..على يد جراح بارع ..مريخي الهوى ..هو الشاب النابه ..عصام الدين أحمد عمر ..ورفيق له هو مستر أحمد عبد العزيز ..وإختصاصي تخدير غاية في البراعة ..هو دكتور أزهري بدوي..لهم مني التقدير والحب وكل الشكر.
نعود للكتابة عبر اشرف الإصدارات في عهد جديد بعد ان أختار الصفوة مجلسا جديدا يحمل كل مقومات النجاح، وبه من الجديد الكثير الذي سيضيف حتما للعمل الإداري بالنادي الكبير.
وقبل كل شئ يجب أن نزجي التهاني عطرة للناخب المريخي الذي وفق في إنهاء أعمال جمعية عمومية رائعة ..من المرة الأولى حيث كانت الرغبة حاضرة في إنجاح أعمال الجمعية العمومية بإرادة قوية.
ونهنئ كل من وقع عليه الأختيار ليقود مسيرة الأحمر القادمة، فنيل ثقة الناخب المريخي الواعي تعني المسئولية والألتزام وتقديم الجهود الخالصة من أجل المحافظة على مكتسبات النادي وثوابته، بجانب مواصلة مسيرة التطوير والتحديث التي إنتظمت الديار في الأعوام الماضية.
ومن الملامح الأولى للمجلس المريخي الذي ألتئم شمله أمس الأول، نقول أن بوادر النجاح تبدو جلية، وأن التكوين الجديد للمجلس يبشر بالكثير من الأعمال والإنجازات بحول الله تعالى وقوته.
ومن بشارات التكوين الجديد ..عودة الأستاذ عصام الحاج للعمل التنفيذي من خلال مقعد الأمانة العامة التي صاغ من قبل مواصفاتها، وكان هو الحد الفاصل بين التجويد وعدمه..بل أن الأستاذ عصام الحاج قدم من قبل النموذج لكيفية إدارة العمل التنفيذي وكان ذلك قياسا لنجاحات الأخرين وفشلهم.
عاد عصام الحاج محمولا على أكف الوعد الجميل..بعد أن تيقن الجميع بالبيت المريخي بأنه لا بد من عودته للعمل التنفيذي وواجهة الإدارة من جديد..وهو الذي لم يبعد يوما عن الديار المريخية بل كان في عمق الخاطر المريخي.
وواقع الحال المريخي إستدعى عودة الأخ عصام الحاج للعمل التنفيذي من جديد بعد أن ثبت للجميع أن المريخ بحاجة للكوادر بقامة الأستاذ عصام الحاج، وتيقن الأخ عصام نفسه بضرورة العودة للعمل من جديد وهو المتابع الحاذق لكل ما يدور في فلك النادي الكبير.
وما نؤكده أن الرجل يعرف من أين يبدأ ..فقط ما يحتاجه هو وقفة كل أهل البيت المريخي معه ..وتمهيد الطريق أمامه للعمل وتنفيذ ما لديه من أفكار ..لا أن توضع أمامه المتاريس وتشيد الحواجز كما درجت العادة مع كل من يريد ان يقدم للمريخ.
أما الجديد الآخر الذي أحتفل به المجلس المريخي هو ظهور أسماء جديدة نتوقع أن يكون مردودها طيبا، سيما بعد أن تنال قسطا وافرا من الخبرات المتوفرة لدى أعضاء صقلتهم التجارب بذات المجلس!
أسماء مثل الدكتور أسامة الشاذلي، والمهندس محمد الريح، وهشام يس ، يمكن أن تضفي الكثير من الحيوية للمجلس المريخي وتمنحه ألقا شبابيا مطلوبا، خاصة وأنها اسماء عرفت بالخلق الحسن والفهم الأداري المتيمز..وسيرتها تقول أنها اسماء ستضيف كثير للعمل الإداري بالمريخ!
سادتي ..وصل من وصل إلى قائمة المجلس المريخي ، وفتحت ابواب الأجتهاد أمام الجميع، والمطلوب فقط هو التواضع على قيم ومفاهيم واضحة على أن يكون الأحترام المتبادل سيد الموقف، وأن يتم كل شئ داخل قاعة الأجتماعات وفقا لقواعد مؤسسية نقدر تماما انها ستكون حاضرة بإذن الله تعالى.
في نقاط
تجديد الثقة بالأخ جمال الوالي ليس لأنه الممول الوحيد الموجود بالساحة المريخية، بل لأنه يملك القدرات الخاصة لصياغة الجديد بالقلعة الحمراء!
الوالي يمتلك الفكر المتقدم، ومبادارته لا تنتهي ، وإدهاشه لا حدود له، لأنه يملك الطموح اللازم!
إن كان لي رأي فيما يخص تشكيل المجلس المريخي، فإني أرى ان يكتفي المجلس بخيار الجمعية العمومية ولا داعي لحشد مقاعد المجلس بما يسمى بالتعيين!
كثرة الأعضاء تعني الترهل ..وقد يأتي التعيين بما يخل وإنسجام أعضاء المجلس الذين تم إنتخابهم عبر اصوات الناخبين!
جمعية المريخي العمومية الأخيرة أكدت على الوعي وإرتفاع نسبته بين أفراد البيت المريخي، وقد ظهر ذلك من خلال تشكيل المجلس الجديد!
ومرة أخرى نعيد صياغة أحلى التهاني لكل من نال شرف الوصول إلى مقاعد مجلس إدارة نادي المريخ.
ونتمنى التوفيق للجميع بإذن الله تعالى.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : جعفر سليمان
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019