• ×
الإثنين 8 مارس 2021 | 03-06-2021
جعفر سليمان

اللعب على الورق

جعفر سليمان

 0  0  2431
جعفر سليمان
اللعب على الورق
الشعب يريد إسقاط البرير
أدرك بعض عقلاء الهلال، أن مصير ناديهم يتهدده فشل كبير في وجود الرئيس الحالي أعلى الجهاز الأداري التنفيذي، فسيروا تظاهرة إلى مكتب السيد والي الخرطوم، مطالبين بتنحيته حتى تستقيم الأوضاع بناديهم.
وإن كان التحرك جاء متأخرا ، إلا أننا نرى فيه صحوة لدى البعض بالنادي الأزرق، لأن إقصاء البرير من المنصب الذي يكبره كثيرا مطلبا ملحا، ليس من أجل الهلال الذي لا يهمنا من بعيد أو قريب، إنما من أجل عودة الهدوء للوسط الرياضي، لأنه ومنذ يومه الأول أيقظ الكثير من نعرات التعصب، وأطلق للسانه العنان ..وأردفها بيده في سابقة هي الأولى في العالم بأسره.
وبنظرة سريعة نجد أن من يساندون البرير هم أنصار التعصب بالوسط الرياضي، وهم من ظل يمثل إنطلاقة كل التفلتات التي يشهدها، وجلبت الكثير من الغضب على وسط كان معافى وبه كل معاني السلم.
نأمل أن تكون تلك التظاهرة التي قادها بعض عقلاء البيت الهلالي، هي بداية لتصحيح أوضاع تشمل الوسط الرياضي بأكمله، وليس نادي الهلال وحده.
تسجيل نزار حامد
والحقيقة التي يجب أن نعكسها هنا ..وبمنتهى الأمانة ..هي أن التحرك المريخي تجاه اللاعب نزار حامد ورفيقه صالح الأمين لم يكن تحركا رسميا..بل لم يكن الأمر بالجدية التي تعامل بها المجلس المريخي مع بقية الصفقات.
تلك التحركات كانت على المستوى الشخصي لبعض منسوبي النادي الأحمر، وربما كانت لديهم أهداف أخرى غير تسجيل اللاعب بالكشف الأحمر، من بينها التمويه من أجل كسب لاعبين آخرين..وهو من أسلحة التسجيلات المعلومة لدى الجميع.
لا نبخس اللاعب ، ولا يمكن أن نكون مثلهم ونقول أنه لاعب عادي ..لا فنزار لاعب جيد ويرجى منه..وهو أحد أعمدة منتخبنا الوطني في المستقبل القريب..ولم يصل إلى هذا المستوى إلا بإجتهاده وبذله.
ولكن حاجة المريخ لخدماته لم تكن حاضرة لأن المريخ ضم بالفعل أمير كمال ومجدي أمبده بجانب الكنغولي أمبينزا ..وكان هذا التخطيط منذ البداية ..وهم بكل تأكيد إضافة للاعبي المحور بالمريخ ..الشغيل..الباشا ..وسعيد مصطفى..بل يمكن أن يقدموا حلولا أخرى بوظائف غير المحور!
سادتي ..من تابع الفرحة الهلالية بضم اللاعب نزار حامد يخيل إليه أن النادي ضم إلى صفوفه بطولة خارجية ..وليس لاعبا يحتاج إلى تطوير مستواه لأنه يملك موهبة فطيرة جيدة تحتاج إلى الكثير.
ويبدو أن الأعلام الهلالي وجد في ضم نزار حامد متنفسا لحالة الضيق التي أعترت القاعدة الهلالية بعد أن فشل مجلس البرير في ضم نجوم التسجيلات الحقيقيون..وتحولوا بإرادتهم إلى المريخ، وعلى رأسهم المدافع المتميز ضفر.
وقد عودنا الأعلام الهلالي على خلق بطولات زائفة من أحداث عادية ..وسرعان ما يتضح حجم الفرقعات الأعلامية ..وبعدها يعرف الجمهور الهلالي أنه كان يعيش في الخديعة ..وأن الأعلام الهلالي هو أكبر مشاكل وأزمات النادي الأزرق!
في نقاط
اليوم تبدو الفرصة سانحة أمام صقور الجديان للتقدم ببطولة سيكافا، فالإنتصار على كينيا لا يبدو أمرا شاقا.
كما أن تقدم المستوى أمام ملاوي يفتح ابواب الأمل أمامنا لمتابعة مباراة مختلفة لصقور الجديان وتحقيق نتيجة تقودهم إلى الأمام!
يحتاج منتخبنا إلى لعب مباريات أكثر من الثلاثة التي خاضها في الدور الأول..ويجب أن يكون هذا دافعا للإنتصار اليوم.
وبرغم معاناة المنتخب من عدم وجود مهاجم يترجم الفرص التي تتاح امام مرمى الخصوم ..إلا أننا ننتظر الفرح من أقدام عبد الرحمن كرنقو وبقية رفاقه !
جاء رد سعادة الفريق عبد الله حسن عيسى على الخطرفات الزرقاء التي أستهدفت سمعته هادئا وواثقا وحوى الكثير من التوضيحات!
دعم الفريق من موقعه ..نادي الهلال بخمسين مليون قبل خماسية مازيمبي الشهيرة ..فماذا يقول دعاة الفتنة!
نسأل مرة أخرى الأخوة بالمجلس القومي للصحافة والمطبوعات عن تداخل أغراض الصحف التي صادقوا بها ..وهل يمكن لصحيفة رياضية الخوض في أمور غير المصادق بها، كما خاضت في ذلك صحيفة حبيب البلد.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : جعفر سليمان
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019